ما هو الشخير , كيف نعالج الشخير

الشخير هو الصوت المزعج الدي يصدره النائم أثناء نومه ويحدت نتيجة ل ضيق في ممرات التنفس وتختلف دراجة حدت الصوت من شخص لأخر وهدا حسب وضعية الرأس.

ما هو الشخير

الشخير
الشخير

الشخير ظاهرة مزعجة كثيرا في النوم دلك انه لا تتوقف أدية عند المصاب بالشخير إنما هو إزعاج لمن ينام بجواره سواء كان الأمر زوجا أو زوجة او في المخيمات أو في تجمع الجنود ومعسكرات الشباب بخلاصة أي مكان نام فيه مجموعة من الاشخاص ومن بينهم مصاب ب الشخير فسيحرمهم جميعا من للذة النوم . فهل ياترى الشخير حالة مرضية أم أنه خلقي طبع على هدا الشخص المزعج دون إرادت منه .

الشخير المزعج

الشخير المزعج
الشخير المزعج

إن أي شخص مبتلا بهدا الشخير يتمنى أن ينتهي عنه هدا المرض ولو بدواء أو ان ينام بمفرده حتى يسلم الناس من اذاه ولقد لوحظ أن أغلب الناس المصابين بالشخير هم من أصحاب البدانة وأهل الكروش ممتلئة ومن دلك يجب الإنتباه لأمر هام وخطير : إن الشخير له علاقة بالمعدة وغالبا أن الشخير يحدث أتناء إسترخاء عضلات الحجاب الحاجز مع إسترخاء أعصاب الحنجرة والاحبال الصوتية ومرور هواء التنفس عبر القصبة الهوائية فيحدث دلك التداخل نوعا من إحتكاك الهواء وخاصة بمنطقة الخيشوم فبهدا يحدث الشخير .

كيف نعالج الشخير

ننصح اي مصاب بهدا المرض بذهاب إلى طبيب أخصائي أنف وأذن والحنجرة فقد يكون لديه لحمية أو إلتهاب في الجيوب الأنفية أو بالحنجرة وعندما تنتهي فترة الفحوصات والعلاج تنتهي معانته مع الشخير فإدا إستمر الوضع فعليه بالنوم على جنبه الأيمن ولا ينام على ظهره أو بطنه ولا ينام بعد العشاء دسم مباشرة ويتسحب أن يكون العشاء خفيف من اجل راحة المعدة .

السمنة احد أهم اسباب الشخير

قد يكون السبب الرئيسي و الأساسي لمشكل الشخير ولحدوته هو التضخم والتهدل في عضلات سقف الحلق اللهاة وهدا التضخم يحدث في الأغشية المخاطية بالعضلة وكدلك بسبب الترسبات الذهنية حول العضلة عند زيادة وزن الجسم والسمنة أما الترهل فيحدث نتيجة وجود بعض العيوب الخلقية في العضلات عند النوم العميق بسبب الإجهاد مما يزيد من إرتفاع صوت الشخير او معا التقدم في العمر وكدلك وضع جسم المريض أثناء النوم على التصاق سقف الحلق المترهل المتظخم مع الجدارالخلفي والجانبي للبلعوم الفمي ويكون وضع النوم على الظهر هو أسوأ الأوضاع للشخير وهناك عامل اخر قد يؤدي إلى الشخير وهو إنسداد مجرى التنفس مع وجود لحمية التضخم المزمن لأغشية الأنف أو قصر الرقبة وتضخمها أو كبر حجم اللسان في تجويف الفم …