اسلاميات

ما هو دعاء سجود الشكر

محتويات

يكون سجود الشكر عند تجدد النعمة أو بحدوث أمر لا يتوقعه الإنسان وهي سجدةٌ واحدةٌ فقط وتكون بسجود الشخص على أعضاءه السبعة وهي راحتا اليد والركبتان وأصابع القدمين والجبهة، وليس لها حكم الصلاة فلا يشترط فيها طهارة الشخص ولا طهارة المكان ولا استقبال القبلة ولا تحتاج إلى ستر العورة، فإذا جاء للمرء خبرٌ سار وكان في أي موضع أو حال فيجوز له سجود سجدة الشكر مباشرة، ولقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أسر بخبر خر ساجداً لله تعالى فمن هنا يتضح بأن أفضل عملً يقوم به المسلم لشكر الله هو السجود له.

  • يتم في سجدة الشكر تسبيح الله تعالى بالقول سبحان ربي الأعلى.
  •  وبعدها الدعاء لله تعالى من خير الدنيا والآخرة ومن ذلك الدعاء الثبات على الدين بالقول يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك وهو دعاء وارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وكذلك الشكر لله تعالى على كل النعم بالقول اللهم لك الحمد ولك الشكر، فالشكر عبادة من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه فهو من أسباب رضا الله تعالى لقوله تعالى: (وإن تشكروا يرضه لكم) سورة الزمر آية 7.

  • أن يعترف الإنسان بقلبه بأن هذه النعم من عند الله وحده وليست من قوة الإنسان ولا منسوبة لحظ مجرد إنما هي فضل من الله سبحانه وتعالى، وهذا يجعل الإنسان معتمداً على الله وحده فلا يذل ولا يخضع لأحد سواه.
  • التحدث باللسان بأن تنسب هذه النعم كلها لله تعالى، وهذا يجعل من لسان المؤمن دائم الشكر رطباً بذكر الله
  • ثناء العبد لله تعالى بلسانه، وهذا يعود على الإنسان بازدياد النعم وزيادة في بركتها قال تعالى (لئن شكرتم لأزيدنكم) سورة إبراهيم الآية 7.
  • صرف هذه النعم فيما يرضي الله سبحانه وتعالى ولا يصرفها في المعاصي، فحين يدرك المرء أن مُعطي هذه النعم هو الله سبحانه وتعالى لا يستطيع استخدامها فيما يغضب الله عز وجل.
  • الوصول إلى مرضاة الله وتجنب الوقوع في عذابٍ شديد لقوله تعالى (وإذ تأذن ربُكم لَئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد) سورة إبراهيم الآية 7.

سجود الشكر سنة واردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث روى أبو داوود أن الرسول الكريم كان يسجد إذا ما أسره خبر.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: