صحة

ما هو فحص وظائف الكبد

بواسطة: – آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2017

محتويات

وظائف الكبد

يتم إجراء فحص وظائف الكبد من خلال أخذ عينة من الدم لكي يتم فحصها داخل المختبر، حيث يتم فحص نسبة مركبات محددة موجودة في الدم، لأن نسبة هذه المركبات يدل على وجود ضرر أو التهاب في الكبد، كما أن القنوات الصفراوية وخلايا الكبد المتواجدة داخل الكبد تحتوي على بروتينات وظيفية محددة، وعند إصابة خلايا الكبد بأي ضرر تقوم الخلايا على إطلاق هذه البروتينات، وبعد ذلك يقوم الدم بامتصاصها، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة هذه البروتينات داخل الدم، ومن الأمثلة على هذه الإنزيمات الفوسفاتاز القلوي، وناقلة امين الاسباراتات، بالإضافة إلى ناقلة امين الالانين.

الفئة المعرضة لفحص وظائف الكبد

  • الأشخاص المصابون ببعض الأمراض المعدية التي تنتقل من خلال الدم كالتهاب الكبد، حيث أن الأمراض المعدية لا تشكل أي مانع من أجل إجراء هذا الفحص، لكن لا بد أن يتخذ الطاقم الطبي كافة الاحتياطات من أجل الوقاية من العدوى.
  • المصابون بالتهابات الكبد الفيروسية، وبعض أمراض المناعة الذاتية مثل التشمع الصفراوي الأولي، بالإضافة إلى إصابة الكبد ببعض أمراض الأمعاء الالتهابية مثل تندب القنوات الصفراوية، والإصابة بالتهاب حاد جداً في الكبد بسبب التسمم الدوائي وغيره.

متى يتم إجراء فحص وظائف الكبد

  • في العادة يتم إجراء هذا الفحص كأحد أجزاء فحص الدم الذي يتم إجراؤه بشكل روتيني لكي يتم الكشف عن جميع الحالات المرضية كالعدوى والالتهاب، بالإضافة إلى إصابة الكبد بسبب السموم أو الأدوية التي لا تؤدي إلى ظهور الأعراض لدى الشخص المصاب.
  • يتم إجراء هذا الفحص لكي يتم الحصول على تشخيص معين عند الاشتباه بوجود خلل في وظائف الكبد، وعند ظهور بعض الأعراض التي تدل على ضرر كبدي مثل الحمى غير المفسرة، أو اليرقان، أو عند ظهور بعض الأعراض في اختبارات التصوير.
  • يتم إجراءه بعد إعطاء المريض أنواعًا محددة من الأدوية التي يعرف عنها أنها من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الكبد بالضرر عند تناولها لمدة طويلة.

كيفية أجراء فحص وظائف الكبد

  • في البداية يجب مد ذراع الذي يخضع للفحص فوق طاولة أو فوق سطحٍ مستوٍ بشكل عكسي، ثم يقوم الطبيب بعملية تثبيت الجزء العلوي للذراع باستخدام شريط مطاطي لكي يتم إيقاف الدم المتدفق داخل الذراع لمدة قصيرة جداً حتى لا يتسرب الدم عند وخز الشخص الذي يخضع للفحص.
  • يطلب الطبيب من الشخص الخاضع للفحص قبض كف يده، مما يساعده في إيجاد وعاء دموي جيد من أجل أخذ عينة من الدم منه، وفي العادة يكون وريدًا في منطقة الساعد أو المرفق.
  • في الكثير من الأحيان تؤخذ العينة من الجهة الخلفية لكف اليد في حالة إيجاد وريد مناسب في حجمه، حيث تطهر المنطقة باستخدام الكحول، ثم يتم وخز اليد بواسطة إبرة رفيعة جداً تتصل بأنبوب اختبار، ولكن هذه العملية تسبب الكثير من الألم بسبب وخز الإبرة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: