الحمل و الولادة

ما هى الطرق تقليدية لمعرفة الحمل

الزواج

يُعدُّ الزّواج أوّلَ خطوة لِبداية مَرحَلة جديدة في حياةِ الفرد، فيُقبِلُ على مَرحلة تأسيس عائِلتهِ الخاصّة، فَبَعدَ الحصول على شَريك الحياة، ينتَظِرُ الأزواج بِفارِغِ الصّبر نبأ الحَمل، فالأولاد زينةُ الحياةِ الدنيا، وبانتظار الحمل، تبدأ السيّدة بالبحث عن أي طريقة لاكتشاف حَملِها، فتبدأ البَحث في الطُرُق التقليديّة لمعرِفَةِ حَملِها.

الحَمل

الحمل هِيَ الأشهُر التي تَحمِل فيها المرأة الطّفل بِداخِلِها، وَهِيَ تسعة أشهُر، وَتختَلِف حَسَب صحّة المَرأة والجَنين، فَقَد يولد الجَنين بالشّهر السّابع، أو الشّهر الثّامِن، وتتم الوِلادة طبيعيّاً أو عَن طريق الوِلادة القيصريّة، ويتِم الَحمل عَن طريق تَلقيح بويضة المَرأة بالسائِل المنويّ الخاصّ بالرَجُل، وترتَفِع احتماليّة الحَمل بأيَام الإباضة الخاصّة بِالمَرأة، وإذا تمّ التلقيح فيَتم اكتشاف الحَمل عَن طريق الأعراض التّي تُصاحِبه، وأهم هَذهِ الأعراض تأخُّر الدّورة الشّهريّة، وَهُنالِكَ طُرقٌ تقليديّة قامَ النّاس باتّباعها مُنذُ القِدَم لاكتشاف الحَمل ولا تزال هذهِ الطُرُق شائعة في وَقتِنا الحاليّ.

أعراض تدُل على وجود الحَمل

هنالِكَ بعضُ الأعراض التي تُصاحِب الحمل، وتمكّن السيّدة مِن اكتشاف حَملِها حتّى قَبل موعِد الدّورة وهيَ:

  • ألم في أسفل الظّهر، وَقَد تزداد حدّتهُ في الصَباح الباكِر، ويكونُ هذا الألم قبل موعِد الدّورة ويستمرُّ إلى ما بعد موعِد الدّورة.
  • تشنُجات في الرّحم وأسفل البَطن كالألم المُصاحِب للدّورة الشَهريّة، ويشتدُّ بالأخص في الصّباح الباكِر وأواخر اللّيل.
  • الشّعور بارتفاع دَرجِة حرارة الجِسم،
  • الشّعور بالخمول والرّغبة الشديدة والمُلحّة للنّوم.
  • التعرٌق بِشدّة وبالأخص على مَنطِقة الجبين، وَذلِكَ لأنَّ هرمون الحَمل يَعملُ على تنشيط الغُدّة الدَرقيّة.
  • الصُداع الشديد والمُتكرّر بدون أي تفسير.
  • الشّعور بالغَثيان في الصّباح الباكِر، والدّوخة واختلال عام في الجَسد.
  • تُصبِح حاسّة الشّم قويّة جدّاً، مع التضايق مِن بَعض الروائِح.
  • الشّعور بالانتفاخ المُتكرّر مع الغازات، والإحساس بِعدم الراحة.
  • تُعاني مُعظم النّساء مِنَ الإمساك، وَفئةٌ أُخرى مِنَ الإسهال.
  • وأهم عارِض هُوَ تأخُّر الدّورة عن مَوعِدها وبالأخص إذا كانت مُنتظمة.

طُرُق تقليديّة لاكتشاف الحَمل في المَنزِل

  • التبوّل في وِعاء شَفّاف في الصّباح الباكِر، وَتركهِ لِمُدّة 8 ساعات وأكثر، وإذا تكوّنت أشياء مِثلَ القُطن في البول فيوجدُ حملٌ، وإذا لم تتكوّن فلا يوجدُ حمل.
  • طريقة الإبرة، عن طريق وَضع إبرة في كمّيّة من البول، ويُفضّل بَول الصّباح، وتركهِ لِمُدّة 8 ساعات، فإذا تغيّرَ لون الإبرة فيوجَدُ حمل، أمّا إذا لم يتغيّر اللّون فَلا يُوجَدُ حمل.
  • وضع كمّيّة مِن المِلح في كوب شفّاف، ووضع كمّيّة من بول الصّباح على الِملح، فإذا ظهرت رغوة فيوجَدُ حمل، أمّا إذا لم تظهر فلا يُوجَدُ حمل.
  • طَريقة اختبار الحَمل المَنزليّ، الذي يَتِم شِراؤهُ مِن أي صيدليّة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock