صحة

ما هي أخطر الأمراض الوراثية التي تصيب الإنسان

محتويات

تعد الأمراض الوراثية من الأمراض نادرة الحدوث، إذ يكمن سببها إلى وجود خللٍ جيني يظهر كطفرة، وتزداد هذه الأمراض مع ازدياد زواج الأقارب وهذا ما يذكرنا بأحاديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بتغريب النكاح, ومن هذه الأمراض ما تكون نتيجةً لتعرض الجنين لعواملٍ معينة أثناء الحمل، ومنها ما تكون بسبب أمراضٍ تصابُ بها الأم مثل السكري ونقص حامض الفوليك، ولعل أبرز مرض يتداول الناس الحديث عنه هو التلاسيميا، حيث أن كل قاضٍ شرعي لا يتم عقد الزواج إلا بعد إجراء فحص الخلو من مرض التلاسيميا.

  • مرض التوحد
    أو ما يسمى باضطرابات طيف التوحد ويظهر هذا المرض عند الطفل منذ الصغر فيعاني المريض فيه من صعوبة التواصل مع الآخرين فيكون المريض في هذه الحالة متوحشاً وعدوانياً مع الآخرين وأحيانا يصاب فيه الشخص نتيجة للتعرض لعوامل نفسية ولكن غالباً ما يكون وراثياً.
  • سرطان الثدي
    هذا المرض شائع عند النساء ويظهر عند بلوغ المرأة سن اليأس وبعد توقف الحيض وهناك أسباب عدة لهذا المرض ولكن تزداد قابلية حدوثه إذا كان وراثيا من أحد أفراد العائلة، ولأن أسباب هذا المرض كثيرة وأصبح شائعاً وبازدياد ينصح الأطباء بالفحص بعد تعدي سن العشرين لاكتشافه في مرحلة مبكرة.
  • متلازمة داون
    ويعني هذا المرض ضعف عقلي عند المصابين به فيعاني المريض من صعوبات في التعلم وتغيرات في ملامح الوجه وضعف عام في العضلات في مرحلة الطفولة والعامل الوراثي هو المسبب الوحيد لهذا المرض وتزداد فرص الإصابة به إذا كان هنالك أحد الأجيال مصاباً به فينتقل وراثياً.

تنقسم الأمراض الوراثية إلى ثلاثة أنواع وهي :

  • الأمراض الجينية: يكون الكروموسوم في هذه الحالة متكون من جينات متلاصقة وكل جينٍ فيها يتحكم في صفةٍ من صفات الإنسان، وعندما يحدث خللٍ فيها تتعطل إحدى الوظائف، والأمراض الجينية نوعان الأمراض الجينية السائدة وهي التي تنتقل من جيلٍ إلى جيل ومن صفات هذه الأمراض أن يحمل المريض جيناً واحداً للمرض أو أن يحمل أحد الأبوين المرض دون وجود أي أعراضٍ خارجية فتظهر في الأبناء، أما النوع الثاني فهي الأمراض الجينية المتنحية وتورث هذه الأمراض بالطريقة الجينية المتنحية وتكون أعراضها أن يحمل المريض اثنين من الجينات المرضية وأن يكون الأبوين طبيعيين ولكن يحملان جين مرض وراثي معين وتكثر هذه الأمراض عند زواج الأقارب ومن هذه الأمراض مرض أنيميا البحر المتوسط.
  • الأمراض الكروموسومية: وهي الأمراض التي يحدث فيها تغيير في الكروموسومات، إما أن يكون تغير في أعدادها كنقص زوج من الكروموسومات أو زيادة زوج ومن هذه الحالات المرضية مرض (التلاسيميا) وإما أن يكون تغير في هيكل الكروموسومات أي تغيير في شكلها ومن هذه الأمراض مرض بكاء القطة.
  • الأمراض المركبة: تكون هذه الأمراض نتيجة لأكثر من عامل وراثي وتسمى أيضا بالأمراض الوراثية ذات الأسباب المتعددة وتندرج هذه الأمراض تحت الأمراض التي لم يتم التعرف لأسباب ظهورها الحقيقي وذلك لتدخل العوامل البيئية والجينية فيها مثل أمراض ثقوب القلب.

اظهر المزيد