صحة

ما هي أخطر الزهور السامة على الإنسان

الأزهار

هي من الكائنات الحيّة اللطيفة التي تُضيف بهجةً وفرحاً على الطّبيعة؛ نتيجة اختلاف أشكالها وألوانها وعبيرها، وتتعدد الأزهار بأصنافٍ هائلة في الكثير من مناطق دول العالم، فمثلاً تتميّز هولندا بأصناف وأنواع هائلة من الورد التي أُحضرت من جميع دول العالم، ومن أشهر أنواع الورود هو الورد الجوري والقرنفل والياسمين؛ فهذه هي الأنواع الشّهيرة والمألوفة لدينا، ولكن سنتطرّق هنا للحديث عن أنواع وأسماء غريبة للأزهار قد يُذهل المرء من حقيقتها.

ما هي أخطر الزهور السامة على الإنسان

  • أولا: (زهرة خشخاش الأفيون)… تأتي زهرة خشخاش الأفيون في المرتبة الأولى في قائمتنا عن أخطر أنواع الزهور على حياة الإنسان، حيث يتم توظيفها في صناعة أقوى وأخطر أنواع المخدرات في العالم، وقد ذهب ضحية تلك الزهرة العديد والكثير من البشر خلال الحروب التي جاءت في حقبة منتصف القرن التاسع عشر، وتتصف تلك النبتة بجمال وحلاوة شكل أزهارها، ولكن للأسف الشديد كل من يهتم بها لا يبغي منها سوى المادة المخدرة الموجودة بداخلها.
  • ثانيا: (زهرة ست الحسن)… تعتبر زهرة ست الحسن القاتلة من أجمل الأزهار التي تنتمي للفصيلة الباذنجانية، ولكن تكمن خطورتها في إحتوائها على مادة (التروباين) التي تتسبب في كل من (الهلوسة، والتشنجات العضلية، وصعوبة في التنفس)، ويطلق عليها في بعض الدول إسم (البلادونا القاتلة)، وتتواجد تلك الزهرة في العديد من مناطق غرب أسيا، وسوريا والأراضي الجيرية في جمهورية مصر، كما تتحول زهرة ست الحسن القاتلة إلى توت سام يؤدي إلى مقتل ما يناوله من الأطفال على الفور مباشرة.
  • ثالثا: (نبات خانق الذئب)… ثم تأتي نبتة خانق الذئب في المرتبة الثالثة في قائمتنا، حيث لها القدرة على قتل الإنسان والحيوان في وقت قصير لما تحتوية من مواد سامة في منتهى الخطور، وتتواجد تلك النبتة في الجهة الشمالية من الكرة الأرضية، وتتصف بجمال منظرها الذي يبهر كل من يراها.
  • رابعا: (زهرة أبواق الملائكة)… ثم تأتي زهرة أبواق الملائكة في المرتبة الرابعة لما تحتوية من العديد من المواد السامة، المتمثلة في كل من (التروباين، والأتروبين، والسكوبولامين)، أما عن موطنها الأصلي فهي توجد في قارة أمريكا الجنوبية، ويستخدمها العديد من الناس بخلطها مع الشاي كي يحصلون على مشروب يؤدي إلى الهلوسة، ولكن في حالة تعاطية بجرعات زيادة نسبيا تؤدي إلى الوفاة بشكل سريع.
  • خامسا: (أزهار التوت الأبيض السامة)… تشبة أزهار التوت الأبيض منظر العيون، وتتصف بجمال منظرها ولكن تعتبر جميع أجزائها سامة وفي منتهى الخطورة على الكائنات الحية من إنسان أو حيوان، وتتواجد تلك النبتة بكثرة في الجهة الشرقية من سواحل الولايات المتحدة الأمريكية.
  • سادسا: (زهرة الدفلي)… ثم جاءت زهرة الدفلي في المرتبة السادسة في قائمتنا، لإحتوائها على أحد السموم الفتاكة الذي يدعى (كاردينولايد غليكوسايدز بوز)، وحينما يقرر الإنسان قطع تلك الزهرة وحرقها وجب علية الحرص من الدخان الناتج عنها لأنه يعتبر في منتهى الخطورة التي تلحق الأذى بكل من يستنشقه.
  • سابعا: (جذور الأفعى البيضاء)… تعتبر نبات الأفعى البيضاء من أخطر النباتات السامة على حياة الحيوان عند تناوله، حيث تتسبب في مقتل الحيوان بشكل سريع سواء كانت الكمية كبيرة أوة صغيرة، وتتصف هذه النبتة بصغر حجمها، أما عن الموطن الأصلي فهي تنمو بكثرة في قارة أمريكا الشمالية، كما كانت سببا في وفاة والدة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق (لنكولن).
  • ثامنا: (زهرة قفاز الثعلب)… أما عن زهرة قفاز الثعلب فكانت منذ زمن بعيد تستخدم في الزينة في أغلب الدول الأوروبية، أما الأن فتعتبر من ضمن لائحة أخطر نباتات العالم خصوصا منها الذي ينمو بكثرة في المناطق البرية، نظرا لإحتوائها على كل من المواد السامة الأتية (الديسلانوسايد، وديجيتوكسين، وديجيتاليس).
  • تاسعا: (زهرة الكاماس القاتلة)… تعتبر زهرة الكاماس القاتلة أخطر النباتات التي تنتمي لفصيلة الزنبق، حيث تحتوي على العديد من المواد السامة، التي تعمل على مقتل الحيوان حين تناولها خلال ساعات قليلة، ونظرا لجمال منظرها وجمال شكلها يقوم الناس بزرعها في الحدائق والمتنزهات، بالإضافة إلى وضعها فبي المزهريات في بعض الأحيان، فهي نوعا ما لاتضر الإنسان بخطورة كبيرة، ولكن يفضل بعد الاطفال عنها.
  • عاشرا: (زهرة الشوكران السامة)… أما زهرة الشوكران السامة فهي تعتبر منذ قديم الزمن بمثابة وسيلة إعدام لبعض الناس، حيث كان يستخدمه الإغريقيين في إعدام السياسين والمعارضين والمجرمين، كما عرف أيضا أن سقراط تم إعدامة بواسطة تلك النبتة، وتكمن خطورتها في إحتوائها على مادة شبة قلوية وسامة إسمها (كونيين) التي تعمل حين تناولها على هبوط عام ثم بطء في عمل القلب والجهاز التنفسي الموت مباشرة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock