ما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية

في عصرنا الحالي مع التقدم الذي نعيش فيه، أصبح الجميع يتسابق لاكتساب صداقات جديدة، ومحاولة التواصل مع شعوب تختلف في اللغة، والعادات، والشكل، والكثير، تحت ظل شبكات التواصل الإجتماعي، مما يستدعي الشباب وبعض الكبار إلى رغبتهم في تعلم لغة أجنبية، لكن ليس الجميع بمقدوره تعلم وإتقان لغة جديدة تختلف عن لغته الأم، حتى إن رغب في ذلك، فما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية.

ما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية

القلق هو شعور ناتج من عدم الارتياح والتوتر، والرهبة من تعلم اللغة الأجنبية، التي يعاني منها غير الناطقين بها، وهي تنبعث من مشاعر أرتبطت بمهارة غير جيدة في الكتابة، أو المحادثة، أو القراءة، أو مهارة الإستماع.

تعلم اللغات
تعلم اللغات

الخوف والرهبة من تعلم اللغات الأجنبية، هو صورة من الصور التي يصفها أطباء النفس بأنها ردة فعل مضطرب إيذاء شئ محدد، وهي مشكلة يعاني منها الأشخاص الذين يعانون في الأساس من القلق مع اي شئ جديد، ويتعرضون للإصابة بالتوتر بسرعة مع المواقف المختلفة، لذا هم أكثر الأشخاص التي ربما تبحث عن إجابة لسؤالها ما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية، كما تحدثنا هي أسباب نفسية عليك التخلص منها، ومحاولة بث الشعور بالثقة بالنفس، مع التمرن على الجانب السئ الذي تعتقده أنك غير جيد فيع عند تعلمك تلك اللغة.

نصائح تمكنك من تعلم لغة أجنبية

  • عليك أن تعي أن تعلم لغة أجنبية، لا يقتصر فقط على معرفة تصريفات الأفعال، وقواعد اللغة، وحفظ العديد من المفردات، فكلها تبلغ نسبتها 50% عند تعلم لغة جديدة، وأنت هنا لأنك تبحث عن  أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية، لذا دع القلق، والخوف والتردد يهبان بعيدا، ولا تفكر كثيرا في ردة فعل الآخرين، عندما تتحدث معهم بلغتك الأجنبية، فهم أيضا واجهوا تلك المشكلة عندما سعوا إلى تعلم تلك اللغة، أو إن كانوا في الأصل أصحاب تلك اللغة، فأنظر إليهم عند تحدثهم بالعربية، لترى كم أنت جيد ومتفوق عنهم.
  • في فترة تعلمك، وقلقك عليك إهمال لغتك الأم قليلا، ومحاولة التحدث باللغة الأجنبية أغلب الأوقات، وبالذات في أوقات المحاضرة، والتعرف على أشخاص يبادلونك الأهتمام بتلك اللغة، حتى تتخلص من مشكلة التوتر، والقلق.
ما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية
ما هي أسباب القلق من تعلم اللغات الأجنبية

تعلم اللغات الأجنبية

  • من أسباب القلق هو جهلك بما عليك فعله، عليك أتباع طريقة الأطفال عند تعلم لغة جديدة، فهم في البداية يمارسون لغة الصمت ويستمعون بحرص شديد إلى الأصوات التي يسمعونها في البيئة المحيطة بهم، مع محاولة تمييز بعض الكلمات، ونمط نطق اللغة، واكتساب اللكنة الصحيحة، عليك أن تفعل المثل، لأن الأستماع هو من مهارات التواصل الناجحة، ليست في تعلم لغة جديدة فقط، بل حتى للتواصل بشكل ناجح مع الأخرين وتكتسب مزيد من الصداقات.
  • التكرار، هو من أهم المفاتيح التي تساعدك على تعلم الكلمات الجديدة، كرر أغنية استمتعت إليها، كرر محادثة قصيرة شاهدتها، كرر كتابة الكلمات، والجمل الجديدة، والقديمة، التكرار هو ما يمكنك من تثبيت المعلومات، واكتساب غيرها، لتتفاجئ بأنك أصبحت تتحدث اللغة الأجنبية بسهولة أكبر مما مضى.
تعلم اللغات الاجنبية
تعلم اللغات الاجنبية
  • أمزج وسائل التعلم المختلفة، بمعنى تعرض لمشاهدة الأفلام، وسماع الأغنيات لتنمية مهارة الاستماع كما ذكرنا، أقرأ الروايات، والقصص القصيرة والصحف والمجلات، لتنمية مهارة القراءة، وحتى تكتسب مفردات، وحصيلة لغوية أكبر، حافظ على الجلوس في بيئة تتحدث اللغة الأجنبية التي ترغب في تعلمها، حتى تكتسب مهارة المحادثة، والتي تعد من الأسباب الرئيسية في مشكلة القلق من تعلم اللغات الأجنبية، كتابة كل ما تحفظه دائما، أو على الأقل من وقت إلى أخر يعزز مهارة الكتابة، لذا تلك العادات ستجعلك تتخلص من خوفك، وتطرد شعور القلق الذي ينتابك.

تابعوا 

ماهو علاج رهاب المرايا

كيف يتكون اللؤلؤ ؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق