ما هي أعذار التخلف عن الجمعة و الجماعة ؟؟

                 بسم الله الرحمن الرحيم 

*ما هي أعذار التخلف عن الجمعة و الجماعة ؟؟
– ( مريض ) : يعذر ترك الجمعة و الجماعة لأنه صلى الله عليه و سلم لما مرض تخلف عن المسجد و قال : مروا أبا بكر فليصلي بالناس ) متفق عليه . و كذا خائف حدوث مرض لأنه في معنى المريض ؛ و تلزم الجمعة دون الجماعة من لم يتضرر بإتيانها راكباً أو محمولاً .
– ( مدافع أحد الأخبثين ) : يعذر بترك الجمعة و الجماعة (البول و الغائط ) لأنه يمنعه من كمال الصلاة و خشوعها.
– ( من بحضرة طعام يحتاج إليه ) : أي الطعام و له الشبع نصاً ؛ لخبر أنس في الصحيحين : (( و لا تعجلن حتى تفرغ منه )) . 
– ( خائف ضياع ماله ) : كغلة ببيادرها ؛ أو فواته كشرود دابته و إباق عبده و سفر نحو غريمه ؛ أو ضرر فيه ( أي ماله ) كاحتراق خبز و نحوه ؛ أو يخاف ضرراً في مال استؤجر لحفظه .
– ( موت قريبه ) أو رفيقه في غيبته عنه .
– ( الخائف ضرراً من سلطان أو مطر و نحوه  ) : يأخذه أو ضرراً من وحل بفتح الحاء  و ثلج و ريح شديدة و نحوه لحديث ابن عمر : (( كان النبي صلى الله عليه و سلم ينادي مناديه في الليلة الباردة أو المطيرة صلوا في رحالكم )) رواه ابن ماجه ؛ أو يخاف أذى بتطويل إمام .
– ( خائف من ملازمة غريم ) : خائف من ملازمة غريم له ( و لا وفاء له ) لأن حبس المعسر ظلم ؛ أو خائف ( فوت رفقته ) بسفر مباح و نحوهم أي المريض و ما عطف عليه فيعذرون بترك الجمعة و الجماعة لذلك .
**ملاحظة : لا يعذر بترك جمعة و لا جماعة من عليه حد الله تعالى أو كان بطريقه إلى المسجد منكراً أو كان بالمسجد منكر كدعاء لبغاة فلا يعذر بذلك في ترك الجمعة و الجماعة نصّاً ؛ و ينكر المنكر بحسب قدرته .

                     و الله وليُّ التوفيق