صحة

ما هي أمراض العمود الفقري

التقدم في العمر سبب في حصول بعض من التغيرات في بنية فقرات العمود الفقري، وفي بنية الأقراص الليفية فيما بين الفقرات. وقد يؤدي بعض هذه التغيرات إلى نشوء أنواع متعددة من الاضطرابات الوظيفية للعمود الفقري والأعراض المرافقة لها. كما أن بعض أنواع الأمراض، التي أصابت في السابق العمود الفقري ومكوناته والتي ربما قد تمت معالجتها، قد تزداد سوءا بسبب التغيرات المصاحبة للتقدم في العمر.

أمراض العمود الفقري الأكثر شيوعاً

  • هشاشة عظام الفقرات
  1. يصنف مرض هشاشة عظام الفقرات من أبرز أمراض العمود الفقري المنتشرة بين الناس في جميع أنحاء العالم، حيث يسهل إصابة العظام بالكسور نتيجةً لفقدان قدرتها على تحمل الإصابات والصدمات وانعدام تحملها لوزن الجسم الزائد.
  2. من أسباب المرض العوامل الوراثية وقلة النشاط البدني والنظام الغذائي الذي يفتقر للعناصر الغذائية إضافةً إلى التقدم في العمر وحدوث خللٍ في هرمونات الجسم.
  3. يتم علاج هذا المرض عن طريق الإكثار من الأغذية المحتوية على فيتامين (د) وعنصر الكالسيوم، ومن خلال تناول الأدوية الهرمونية.
  1. يتعرض العديد من الأشخاص لكسورٍ في العظام مما يتسبب بآلامٍ في الظهر قد تكون حادة في بعض الحالات ويعد هذا المرض من أمراض العمود الفقري منتشرة الحدوث.
  2. يتطلب العلاج اللجوء للطبيب المختص بالأعصاب والمخ كي يُشخص الحالة من خلال التصوير المغناطيسي أو التصوير بالأشعة المقطعية.
  3. يستخدم العديد من المرضى الأدوية التي تساعد على تخفيف الألم الناتج عن الكسور، ومن العلاجات الأخرى استخدام حزام خاص للظهر يقلل من تقلص عضلات العمود الفقري ويمنع من تشوه بُنيته، وفي بعض الحالات يتم اللجوء للجراحة للسيطرة على المرض والتخلص من آلامه.

أبرز أمراض العمود الفقري

  1. يعرف هذا المرض بـ فتق القرص بين الفقرات ويُحدث ضغطاً لجذر العصب وإصابة مفاصل الفقرات العظمية بالخشونة، وتكثر الإصابة بهذا المرض عند الأشخاص في عمر العشرين إلى عمر الخمسين عاماً إضافةً إلى الأشخاص المتقدمين في السن.
  2. من أعراض الإصابة الشعور بأوجاعٍ في المنطقة السفلية من الظهر نتيجةً لرفع أشياءٍ ثقيلة الوزن، والإصابة بعرق النسا الذي يتسبب بآلامٍ في منطقة الساق.
  3. من أبرز الأسباب المؤدية للإصابة بالمرض تعرض القرص بين الفقرات للفتق والتمزق الذي يسبب خروج محتواه.
  4. يتم الشفاء من هذا المرض في معظم الحالات بشكلٍ تلقائي بعد أخذ الأدوية والعقاقير المضادة للالتهاب والمسكنة للأوجاع، وقيام المريض بإراحة جسمه، وفي حال استمرار ظهور الأعراض والشعور بالألم المستمر يتم اللجوء للطبيب المختص وإجراء فحوصاتٍ طبية باستخدام الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية لتشخيص الحالة وتحديد مكان الخلل، وعند فشل العلاجات السابقة ينصح الطبيب بالتدخل الجراحي.
  • ضيق القناة الفقارية
  1. من أسباب الإصابة بالمرض التقدم في العمر وتقلص طول الأربطة الكبيرة المتواجدة بين الفقرات العظمية وإصابة المفاصل الصغيرة بالخشونة.
  2. من الأعراض المصاحبة للمرض شعور المصاب بأوجاعٍ في ساقه عند الوقوف وأثناء المشي، واختفاء هذا الألم عند استلقاء المريض على ظهره أو في حال جلوسه.
  3. لعلاج هذا المرض يتم استخدام الأدوية المضادة للالتهاب، وتناول العقاقير المسكنة للألم، كما يُنصح بممارسة الرياضة والخضوع لجلسات العلاج الطبيعي، وفي حالاتٍ نادرة يلجأ الطبيب المختص إلى الجراحة لتوسيع القناة العصبية والتخلص من الضغط المسبب بتضيق القناة الفقارية، وقد يستخدم الطبيب قطع عظمية أو شرائح معدنية يتم تثبيتها في مكانها في العمود الفقري.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: