ما هي اسباب الصداع؟

يُعتبر الصداع من الأمراض المتكررة التي تصيب الفرد بآلام شديدة ،قد يستمر لبعض من الوقت لمدة تصل إلى 15 يومًا أو قد يستمر لمدة شهور عديدة وهو متكرر بنفس الدرجة من الحدة، مما يستوجب زيارة الطبيب في هذه الحالة، نتعرف معًا على أهم اسباب الصداع المتكرر والمستمر، وأفضل طريقة ممكنة لعلاجه بسهولة، وكل ذلك حصريًا في هذا المقال على مجلة رجيم، المجلة الاولى في عالم الجمال والحب الوطن العربي.

صداع الرأس

صداع الرأس
صداع الرأس

يُمكن للصداع أن يكون مشكلة حقيقية تسبب في إصابة الشخص بآلام الرأس الشديدة، وفي حاله إستمراره عدة أيام متتالية تصل إلى 3 أشهر في يستوجب زيارة الطبيب لمعرفة السبب الحقيقي لصداع الرأس، وبالتالي إختيار طريقة العلاج الأمثل.

ما هى اسباب الصداع؟

اسباب الصداع
اسباب الصداع

هناك العديد من الاسباب التي تؤدي الى الشعور بالصداع منها أسباب عضوية، أي يكون الصداع هو أحد أعراض الأمراض، وقد يكون الصداع بسبب اسباب نفسية، كثرة الضغوط وبعض المشكلات التي لا يمكن للإنسان حلها، مما يؤدي إلى الشعور بالصداع، وفي السطور التالية تعرفوا معنا على أهم اسباب الصداع وكيفية علاجها بالإضافة إلى تلقي العلاج الخاص بصداع من خلال طرق العلاج الطبيعية، وفي ما يلي أهم اسباب الصداع المزمن المتكرر:

التوتر من اسباب الصداع

  • يؤثر التوتر على حالة الجسم بشكل عام والصحة العامة للجسم، حيث يؤثر على حركه العضلات ويتسبب في تشنجها.
  • مما يؤثر على منطقة الرقبة والرأس مسببًا آلام الرأس الشديدة التي ينتج عنها الصداع.
  • في حالة إذا كان التوتر المزمن و شعور الفرد بالقلق الشديد طوال الوقت، سيكون الصداع من الأمراض المزمنة معه حتى ينتهي سبب التوتر.

أمراض فقر الدم والأنيميا من اسباب الصداع

  • تسبب أمراض الأنيميا أو يكون سببها قلة عدد كريات الدم الحمراء في الدم.
  • مما يتسبب في نقص كمية الأكسجين التي توصل الأنسجة المختلفة في الجسم وخاصةً أنسجة المخ.
  • مما يصاحبه ألم شديد في الرأس وينتج عنها الصداع.
  • مع بعض الأعراض الأخرى التي تشتمل على صعوبة التنفس وآلام الرأس الشديدة.
  • بالإضافة إلى شعور الفرد بالوهن والضعف طوال الوقت.

مشكلات الجيوب الأنفية من اسباب الصداع

  • في حالة إصابة الشخص بإلتهابات في الجيوب الأنفية، تظهر بعض الأعراض المصاحبة لإلتهابها مثل الشعور بالبلغم، الكحة، السعال الشديد الجاف والصداع المستمر المزمن الذي لا ينتهي.
  • بالإضافة إلى إرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • مما يؤدي إلى توجه الفرد إلى الطبيب؛ لمعرفة السبب أو لإختيار العلاج المناسب لعلاج إلتهابات الجيوب الأنفية، وبالتالي التخلص من الصداع.

إضطرابات الهرمونات بالجسم من اسباب الصداع

  • تحدث تغيرات في الهرمونات بالجسم لدى النساء بشكل أكبر من الرجال، وخاصةً في فترة الحيض وما قبلها.
  • بالإضافة إلى فترة الحمل، الولادة وفترة إنقطاع الطمث في سن اليأس.
  • لذلك يحدث تغير في هرمونات الجسم بشكل جذري كنتيجة لإنخفاض هرمون الأستروجين في بعض الأحيان.
  • والذي بدوره يتسبب في إصابة الفرد بالصداع المستمر أو الصداع النصفي.

الصداع أحد الأعراض الجانبية لبعض الأمراض المزمنة

  • في حاله إصابة الشخص بداء السكري أو مرض السكر تكون مشكلة الصداع مستمرة.
  • حيث تؤدي أي إضطرابات في مستوى السكر في الدم سواء كانت هذه الإضطرابات إرتفاع أو إنخفاض إلى الإصابة بالصداع
  • كما أن المرضى المصابون بمرض الثعلبة، يُلاحظ إصابتهم بالصداع المزمن والذي قد يستمر لعدة أيام متتالية.

الجفاف من اسباب الصداع

  • يُمكن ملاحظة نقص مستوى الماء في الجسم بشكل سهل، وذلك من خلال متابعة لون البول وتحوله إلى اللون الداكن.
  • بالإضافة إلى الشعور بالعطش الشديد طوال الوقت، جفاف الفم والحلق، فهذا دليل كافي على إصابة الشخص بالجفاف.
  • بالتالي عند إصابة  الشخص بالجفاف، والذي يعني إنخفاض ضغط الدم، تقل نسبة الأكسجين التي تصل الى المخ، والتي تتسبب في الشعور بآلام الرأس الشديدة وهى الصداع.

اسباب الصداع الآخرى

هناك العديد من الاسباب الأخرى للصداع المستمر أو المزمن، والذي ترجع إلى حدوث إضظرابات فى بعض الأنظمة اليومية أو روتين يومي، مما يتسبب في صعوبة تكييف الجسم مع هذا التغيير في الروتين ومن هذه الاسباب:

  • المبالغة في تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كافيين عالية، فيتسبب ذلك في الشعور بالصداع الشديد، كنتيجة لزيادة نسبة الكافيين في الدم.
  • إضطرابات النوم التي يسببها القلق، التوتر، الضغوط النفسية، عدم النوم لساعات كافية أو النوم لساعات عديدة بشكل متواصل، فكل ذلك يؤثر بشكل سلبي على حالة المخ والدماغ، مما يحدث إضطراب في أنظمة الجسم والعمليات الحيوية بالجسم، الأمر الذي ينعكس عليك ويصيبك بصداع شديد في الرأس، ويستمر لفترة طويلة إلى حين عودة الجسم إلى نظامه الطبيعي.
  • الساعة البيولوجية وإضطراباتها حيث أن أي تغيير أو تغير مستمر فى الساعة البيولوجية للجسم، والذي ينتج عن إضطرابات النوم، يتسبب في إصابة الإنسان بالصداع المستمر والمزمن.
  • الإصابة بأورام المخ تجعل أو تصيب الشخص بالصداع المزمن، الذي لا ينتهي إلا بإنتهاء الورم والتخلص منه نهائيًا بالعلاج الاشعاعي أو بالعمليات الجراحية.

أفضل طرق لعلاج الصداع المزمن المستمر

علاج صداع الرأس
علاج صداع الرأس

تناول كميات كافية من الماء بشكل يومي

  • ذلك للحفاظ على معدل الماء الطبيعي في الدم؛ مما يُحسن من عملية وصول الدم إلى المخ.
  • فبمجرد أن يصل الأكسجين إلى الدماغ يتخلص الإنسان من مشكلة الصداع نهائيًا.

النوم لعدد ساعات كافية

  • حتى يحصل الجسم على ما يحتاجه من راحة؛ ليقوم بتخزين المعلومات التي تلقاها الفرد خلال اليوم.
  • كما أن حصول الجسم على قسط من الراحة يحسن من العمليات الحيوية بالجسم، مما يؤدي إلى التخلص من الصداع.

التقليل من كميات المشروبات التي تحتوي على نسبه عاليه من الكافيين

  • حتى لا تصاب بالصداع، ويُمكنك إستبدالها بالكثير من المشروبات الصحية والمفيدة للجسم مثل العصائر الطبيعية.

الذهاب للطبيب

  • وذلك في حالة الإصابة بإلتهابات في الجيوب الأنفية أو مشكلات الجيوب الأنفية عامةً.
  • بهدف إختيار العلاج المناسب؛ للتخلص من إلتهابها، والذي ينعكس على صحه الدماغ ويصيبك بالصداع.

ممارسة التمارين الرياضية

  • فهى تحفز الدورة الدموية للوصول إلى جميع أطراف الجسم بما يشمل ذلك الدماغ.
  • وبالتالي وصول نسبه عالية من الأستروجين للمخ، مما يُساعدك في التخلص من أمراض الصداع وآلام الرأس شديدة.

ممارسه تمارين الإسترخاء

  • كروتين يومي للتخلص من التوتر، تشنج العضلات، آلام الرقبة، آلام الظهر، ألم الرأس والصداع.

نصائح لعلاج صداع الرأس

  • في حالة الإضطرابات الهرمونية يجب الذهاب للطبيب لإستشارته عن سبب التغير الهرموني، وبالتالي يتم تعويض التغيرات الهرمونية أو تغيرات في مستوى الهرمونات بالدم وبالجسم، وذلك من خلال المكملات الغذائية والأقراص المكتسبة التي يتم تناولها تحت إشراف الطبيب.
  • كما يمكن تناول المسكنات الخاصة بتخفيف الصداع وحدته، الأمر الذي يحسن من حاله الآلام.
  • علاج مشكلات فقر الدم من خلال تناول الطعام الغني بالفيتامينات والمعادن، فيُمكنك إستخدام المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب بإنتظام؛ حتى  يتحسن معدل كريات الدم الحمراء في الدم، وهو الأمر الذي ينعكس على حالة الرأس والدماغ بشكل إيجابي، ويقي من الصداع.
  • تناول كميات كافية من السكر من خلال تناول الفواكه الحلوة والفواكه الحمضية.
  • تناول معدلات عالية مرتفعة من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق