صحة

ما هي الجلطة

محتويات

الدم

الدم هو ذلك السائل  الدائم الحركة والذي يمثل العنصر الأهم للبقاء على قيد الحياة، والذي يتكون من خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية، ويتميز الدم بحركته الانتقالية الدورانية، والتي تبدأ من القلب حيث يتم ضخ الدم عبر الشرايين والأوردة إلى جميعِ أنحاء الجسمِ رجوعاً إلى القلبِ مرةً أُخرى، كما ويتحمل الدم العديد من الوظائف كنقل الأُكسجين من الرئتين إلى الأنسجة، ونقل ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين، كما ويحمل الغذاء، ويحافظ على التوازن المائي في الجسم، وتنظيم درجة حرارة الجسم، وحماية الجسم من الأمراض، وإخراج الفضلات أيضاً.

خصائص الدم

يتميز الدم باحتوائه على عناصر متجانسة، وهي:

  • خلايا الدم الحمراء، ومهمتها حمل الأُكسجين للخلايا ويُخلصها من ثاني أكسيد الكربون.
  • خلايا الدم البيضاء، وهي المختصة بمحاربة الأجسام الغريبة كالبكتيريا والفايروسات، وتمثل المناعة.
  • الصفائح الدموية، وهي المسؤولة عن التجلط، ووقف النزيف.
  • البلازما.

معلومات عن الجلطة

  • هي فشل في اكتمال الدورة الدموية بسبب انسداد أو ضمور في الجدار الداخلي للأوعية الدموية، فتحتشد الصفائح الدموية لعلاج الخلل، فتشكل سدادة مما يُعيق حركإن مرور الدم، فيحدث نزيف.
  • إن من أسباب حدوث جلطات الأوردة والشرايين الجفاف بسبب فقد الجسم الكثير من السوائل مما يسبب لزوجة الدم وصعوبة حركته، وقلة حركة الجسم يزيد من إحتمالية ركود الدم.
  • كما ونذكر أيضاً أن للشرايين جدار ناعم يسمح بإنزلاق الدم بسهولة، ولكن قد يحدث تصلب للشرايين بسبب تراكم الدهون مما يقلل من قطرة الداخلي مما يصَعّب عملية مرور الدم مسبباً الجلطة.

أعراض الجلطة

  • ألم شديد، بسبب عدم دوران الدم بشكلٍ سليم، وعدم الاكتفاء من الأُكسجين.
  • تورم المكان المُصاب، وفقان الإحساس والتحكم فيه، وقد يُصاب بالشلل.
  • الشعور بالسخونة، بسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • الاحمرار.

أنواع الجلطة

  • جلطة الأوردة، وتحدث عندما تكون الدورة الدموية بطيئة بسبب قلة حركة الجسم، وقد تكون جلطات دموية صغير على جدار الأوردة الداخلي وتتزايد وتنمو مع الوقت إلى أن تسد الوريد جزئياً أو كلياً.
  • جلطة الشرايين، وتتكون بسبب تراكم الترسبات على جدار الشرايين، وهي من أهم أسبابها التدخين، والسُمنة، وقد يصاب الشخص بتصلب الشرايين، والأزمات القلبية، والسكتات الدماغية أيضاً.
  • جلطة القلب، وتصيب الأشخاص الذين يُعانون من الرجفان أو التقلص الأذيني، وتحدث عندما تخفق عضلة القلب بضخ الدم بشكلٍ منتظم، حينها يصبح الدم ساكناً مما يؤدي مع مرور الوقت تتكون جلطات دموية صغيرة.
  • غالباً ما يتم علاج الجلطة الدموية بالجراحة، أو الأدوية العلاجية، أو الاثنين معاً فبعد إجراء الجراحة يتم وصف أدوية منع التجلط للمريض.

الوقاية من الجلطة الدموية

الفحص الدوري لضغط الدم، وخاصة إن كان هنالك تاريخ وراثي.

  • الابتعاد الكلي عن المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكولسترول.
  • التقليل من تناول السكر والملح، وجعله معتدلاً.
  • الابتعاد عن التدخين فهو مسبب رئيسي للجلطات وأمراض القلب والشرايين.
  • ممارسة رياضة المشي بشكلٍ يومي.
  • شرب كمية جيدة من المياه.
  • تناول الخضروات الورقية، والفواكه فهي جيدة لصحة القلب.

المراجع: 1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: