صحة

ما هي الغيبوبة الكبدية ؟

الغيبوبة الكبدية

الغيبوبة الكبدية هى احدى مضاعفات تليف الكبد, تحدث في مرحلة متقدمة من المرض ..ويسبقها تغيرات في التصرفات الشخصية للمريض واعنى بها الاضطربات النفسية( التي تحدثها عنها انفا), ويعقب هذه الاضطربات الغيبوبة الكبدية….

واذن فان على الطبيب الحاذق ان يستعد لمواجهة مثل هذه الغيبوبة وليس بانتظارها حتى تقع !!, فان مقدمات الغيبوبة واضحة لكل ذي عينين….والطبيب يلتقط هذه الاعراض ميكرا…

ثم ان هناك من الامور التي يقوم بها الطبيب لتصدي للغيبوبة الكبدية قبل وقوعها, بمجلرد ان يعرف ان المريض مصاب بالتليف النشط الذي يؤدي الى ( فشل الكبد ) منها:

*تجنب الاصابات البكتيرية, واذا حدثت الاصابات فيجب علاجها فورا وبعناية فائقة.

*تجنب المهدئات والمنوعات التي يدخل في تركيبها خاصة ( البارالدهايد-او الكورال هيدرات)…

*الاقلال الشديد من البروتينات في الطعام بحيث لا يتجاوز ما يتناوله المريض من البروتين 20 جرام في اليوم…

*الحذر كل الحذر في التخفف من السائل الاديمى ( الاستسقاء) فيجب ازالته من البطن بحذر وعناية….

*جرت محاولات علمية ( حديثة) وحققت نجاحات عظيمة لزرع بكتيريا تعطل عمل بكتيريا القولون وتاكد حدوث نفس التاثير بوضع نشويات لا تمتص مثل اللاكتيولوز ذلك لتشجيع نمو هذه البكتيريا تكسر هذه المادة الى حمض اللاكتيك, وحمض الاسيتون اللذين يتدخلان مع المونيا وغيرها من المواد السامة…

*التوقى والحذر من نزيف المرئ ومواجهته فور حدوثه او الشعور به ( المريض يتبرز دما اسود قاني مع البراز) لانه من اخطر العوامل التي تسبق حدوث الغيبوبة الكبدية ويجب ازالة الدم المتواجد في القولون( بتكرار الحقن الشراجية)

علاج الغيبوبة الكبدية….

*قلنا قبل ذلك ازالة اي اسباب مؤدية الى الغيبوبة عامل مهم جدا…

*ازالة الدم الموجود في القولون والامعاء عند حدوث نزيف من دوالي المرئ ( عن طريق الحقن الشراجية) والملينات..

*المحافظة على ارتفاع معدل الدم في الدورة الدموية العامة لان ذلك امر حيوي بالنسبة للكبد, ويتم ذلك عن طريق نقل الدم….واعطاء السوائل عن طريق الوريد, والمواد التي تحافظ على ارتفاع معدل الدم في الدورة الدموية…

*اعطاء جلوكوز عن طريق الويد بمعدل من 200 – 250 جم/يوميا لاعطاء السعرات الحرارية ومساندة وظائف الكبد…

*اعطاء المريض المطهرات للامعاء ( مثل الينومايسين 4-6 جم/يوميا) ولهذا اهمية …فهي- اي المطهرات المعوية تبطل عمل بكتيريا القولون وذلك يحد من انتاج الامونيا…( من عوامل حدوث الغيبوبة) ومن جهة اخرى فانها تعطل الى حد كبير امتصاص البروتين في الدم وفي ذلك حماية للمريض من حظر ارتفاع نسبة البروتين في الدم.

*اعطاء المريض مادة اللاكتولوز( حوالي 30-120 ملليمتر) وهي تتحطم كما قلت الى حمضين…يتدخلان مع الامونيا ومختلف المواد السامة التي لايستطيع الكبد ( لتلف خلاياه) التخلص منها…

*التعامل مع الاعراض التي تنشا عن اضطربات الهضم والتمثيل الغدائي مثل زيادة القلوية, ونقص بعض العناصر في الدم مثل البوتاسيوم…اولا باول..وذلك لان هذه الاضطربات…تتداخل مع وظائف خلايا الكبد…

مقتطف من كتاب: الكبد

والوقاية من الفيروسات الثلاث

للدكتور: عاطف لماضة

اظهر المزيد