ثقافة عامة

ما هي عملية النتح

محتويات

عملية النتح (Transpiration)

عملية النتح هي واحدةٌ من العمليات الحيوية التي يقوم بها النبات وتعني التخلُّص من الماء الزائد عن الحاجة في النبات على شكل بخارٍ عن طريق الأوراق بالدرجة الأولى وقد يحدث عن طريق الجذور أو الأزهار أو السيقان من خلال المسام الموجودة في هذه الأجزاء، ويتخلص النبات من 99 إلى 99.5% من كمية الماء التي يمتصها عن طريق الجذور كوّن احتياج النبات للماء في التمثيل الغذائي بسيطٌ جدًا.

أنواع عملية النتح

يفقد النبات الماء عبر ثلاثة مخارج هي:

  • الثغوروهي المسام الموجودة على الوجه السفلي للورقة، وتكون محاطة بخليتيّن حارستيّن أو كما يُطلق عليهما سُميتيّن ذات شكلٍ كرويٍّ، ويصل عدد هذه الشغور إلى 50000 في بعض أوراق النبات كالبلوط، أمّا في النباتات أحادية الفلفة فالثغور تتوزع على وجهيّ الورقة، وفي النبات العائم على سطح الماء توجد الثغور على السطح العلوي للورقة فقط بنسبةٍ لا تتجاوز 3% من كامل حجم الورقة.
  • الأدمةويتم فقدان نسبةٍ تتراوح ما بين 5 إلى 10% من الماء عبرها وعادةً ما تكون في النباتات التي تنمو في المناطق الرطبة حيث تمتاز أدمتها بقلة السُّمك.
  • العديساتيتم فقدان الماء عن طريق الفتحات الصغيرة الحجم الموجودة في النسيج الفليني الموجود في الجذور والسيقان، ونسبة النتح العديسي ضئيلة جدًا.

العوامل المؤثرة في عملية النتح

العوامل الداخلية

تشمل كل ما يتعلق بالتركيب الداخلي للنبات من ناحية:

  • نوع النبات.
  • البُنية التركيبة لأعضاء النبات وأجزائه.
  • مكان وجود المسامات وعددها وحجمها بالنسبة للورقة.
  • سقوط الأوراق من عدمه؛ فالنبات الذي تسقط أوراقه في فصل الشتاء تتوقف لديه عملية النتح.
  • التأثر بالجفاف وتحوُّل الأوراق إلى الأشواك.
  • التفاف الأوراق على نفسها لحماية مسامها من التعرض للعوامل الخارجية التي تزيد من عملية النتح.
  • وجود الشمع والوبر والنسيج الحباكي وغيرها من مظاهر حماية النبات لنفسه من فقدان الماء.

العوامل الخارجية

  • رطوبة التربةكلما زادت رطوبة التربة زاد النتح؛ ففي حالة جفاف التربة يقوم النبات بإغلاق المسام.
  • وجود الشوارد الأيونيةبعض الشوارد الأيونية تزيد من النتح كأيون الكالسيوم في التربة، بينما أيون البوتاسيوم يقلل من فقدان الماء.
  • حركة الهواءحركة الهواء العادي تزيد من فقدان الماء حيث تعمل على تجديد الهواء المجاور للنسيج النباتي، بينما الرياح العاصفة تقلل من النتح بسبب إغلاق النبات لثغوره.
  • رطوبة الهواءكلما زاد رطوبة داخل النبات عن محيطه الخارجي زاد النتح.
  • درجة الحرارةدرجة الحرارة التي تتراوح ما بين 25 إلى 30 درجة مئوية تزيد من النتح، وارتفاع الحرارة فوق ذلك يقلل منه، وعند وصول الحرارة إلى 45°م يبدأ النتح من جديد.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: