مرض السكري

ما هي عيوب مضخة الأنسولين

عيوب مضخة الأنسولين

تتحدث دكتورنا الفاضل دوماً عن مضخة الأنسولين، فهل للمضخة عيوب؟

لقد تطرقت بشيء من التفصيل في عدد سابق عن عيوب مضخة الأنسولين وفي الواقع لا يمكننا تسمية هذه العيوب بالعيوب ولكن هي في الواقع مخاطر من جراء سوء الاستخدام، ومن هذه المخاطر مخاطر الحماض الكيتوني السكري. ونظراً لاستخدام الأنسولين سريع المفعول فقط في مضخة الأنسولين، فإذا كانت هناك أية إعاقة غير متوقعة أو عارضة لوصول الأنسولين، فمن المحتمل ألا يوجد أنسولين كافٍ في مجرى الدم لإيقاف الكبد عن إطلاق سكر الدم وإنتاج الكيتونات. حيث إنه قد يساهم هذا في تطور الكيتونات بشكلٍ سريع وهو ما يعد حالة طبية خطيرة، ولكن عن طريق المراقبة الدقيقة عن كثب لمستوى سكر الدم والتحقق من الكيتونات وتناول جرعات الأنسولين لخفض مستوى سكر الدم والكيتونات، فيمكن حينها تجنب خطر الحماض الكيتوني السكري.

وأيضا من جراء ارتداء مضخة الأنسولين طوال الوقت، فقد يشعر بعض الأشخاص بالهم والقلق حيال ارتداء مضخة الأنسولين طوال الوقت كل يوم، وحيال البقاء مرتديًا هذا الجهاز على الرغم من مدى صغر حجمه، لقد كان هذا على الأرجح معضلة كبيرة قبل أن نصبح أكثر اعتيادًا على استخدام هواتف خلوية معنا على مدار الساعة ودون توقف. إن مضخة الأنسولين ستكون متصلة بك، وبالنسبة لبعض الأفراد يُعد هذا تذكيراً دائماً لهم أنهم يعانون من داء السكري، وتعد محاولة مراجعة مضخة الأنسولين هو كمفتاح للتحكم بشكلٍ جيد، والحصول على حياة صحية وطبيعية بصورة أكبر.

اظهر المزيد