ما هي فوائد الإستماع إلي الموسيقي؟

يستمتع الناس يومياً بالإستماع إلى أغانيهم المفضلة في أي وقت من النهار أو الليل سواء للشعور بالسعادة أو لتخفيف من حدة المشاعر الحزينة الموجودة في داخلهم، وقد لايعلم الكثيرون أن للموسيقى فوائد مذهلة على صحة الجسم سواء النفسية أو الفيزلوجية ومن أهمها:
 

تساعد على الشعور بالهدوء
يؤدي الإستماع إلى الموسيقى المفضلة من خفض الشعور بالقلق، ووفقاً لدراسة أجرتها جامعة أوهايو أن الموسيقى تساعد على تحسن صحة مرضى وحدة العناية المركزية بنسبة 30%. 

إنقاص الوزن

أثبتت الدراسات أن الإستماع إلى الموسيقى الهادئة أثناء تناول الطعام يساعد في التقليل من كمية الطعام وتزيد من الشعور بالشبع بنسبة 18%، كما أنها تزيد من الإستمتاع بتناول الطعام.
تزيد من التركيز والشعور بالسعادة
يعزز الإستماع إلى مقطوعات الموسيقى الكلاسيكية من اليقظة العقلية والتركيز أثناء إنجاز المهام والدراسة، كما أكد مجموعة من الباحثين البريطانيين أن الإستماع للموسيقى يزيد من شعور الشخص بالسعادة ويقلل من الشعور بالوحدة بشكل عام. 

تريح الأوعية الدموية
يحسن الإستماع إلى الموسيقى لمدة 30 دقيقة يومياً من صحة الأوعية الدموية لدى مرضى القلب، كما أنها تزيد من إنتاج أكسيد النيتريك وهو الغاز الذي يساعد على إسترخاء الأوعية وتمددها ومرونتها.
يزيد من حدة لاذكاء ويحسن صحة الدماغ
أثبتت دراسة تم نشرها في مجلة الأعصاب البريطانية أن استماع الأشخاص في منتصف العمر والكبار في السن للموسيقى يحسن من صحة الدماغ الأمر الذي بدوره يساعد في تجنب الإصابة ببعض أمراض الشيخوخة ويزيد في نفس الوقت من حدة الذكاء لدى جميع الأعمار بسبب تدفق ملايين الخلايا العصبية للدماغ أثناء سماع الموسيقى أو عزفها.
تخفف من حدة الغضب أثناء القيادة
يشعر الكثير من الأشخاص بالغضب أثناء قيادة السيارة على الطرقات إلا أن الإستماع إلى بعض الاغاني المفضلة يسهم في التخفيف من حدة التوتر ويساعد على التركيز ويقلل من ارتكاب المخالفات المرورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى