فوائدفوائد الزيوت

ما هي فوائد زيت أرنيكا

زيت أرنكيا

زيت أرنكيا Arnica oil من الزيوت القوية المستخلصة من زهرة العطاس Arnica montane، وهي عشيه من الفصيلة المركبة تنمو في الغابات الرطبة في أوروبا، كما أنها من النباتات المعمرة التي تنمو حتى صل 20-60 سم ، لها جذور بنية اللون وساق مستقيمة مائلة إلى الحمرة، تفوح منها رائحة عطرة، لها أوراق بيضاوية كبيرة ، كما أنها متطاولة الشكل ومائلة إلى الإعتام من الأعلى، أما الزهور فهي برتقالية الشكل.

النوع الأكثر شيوعًا من الزهرة هو Arnica montana الذي يتم استخلاص زيت أرنكيا منه، هو عبارة عن زيت أصفر مائل إلى الشحوب كما أنه مفيد للغاية وله استخدامات وفوائد كثيرة، غالبًا ما يتم تصنيفه من ضمن مستحضرات التجمل ومنتجات العناية بالجلد والبشرة، يدخل في صناعة الصابون والشامبو ، كما أنه له استخدامات موضعية لعلاج أمراض الحساسية المختلفة.

يحتوي زيت أرنيكا على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، والدهون المشبعة، والأحماض الميريستية myristic، و الأحماض البلميتية palmitic، و الأحماض اللينوليكية linoleic، فضلا عن مركب ثيموهيدروكينون thymohydroquinone، و مركب الثيمول thymol، و عدد من المركبات الأخرى المتطايرة ، مثل وكسانتو فيلانوكسيد ووآرناديول وفيرناديول، والمواد الصبغية والغيلينين و ستيرينات، ومركبات كبريتية.

فوائد زيت أرنيكا

غالبًا ما يتم استخدام زيت أرنيكا لعلاج آلام المفاصل والالتهابات المزمنة وفقدان الشعر، و علاج ضعف الجهاز المناعي وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكولسترول بالدم، والصداع، وسوء الدورة الدموية، وعلاج الأمراض العصبية والإجهاد التأكسدي وحب الشباب وكما أنه مناسب لهؤلاء الذين يتعافون من العمليات الجراحية.

صحة الجلد: التطبيق الموضعي لزيت أرنيكا على الجلد يعالج عدد من الأعراض المرضية، أهمها حب الشباب والأكزيما والصدفية والوردية، يرجع لك بفضل الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة بالزيت، جنبًا إلى جنب مع مركب ثيموهيدروكينون القادر على تهدئة التهاب الجلد، وكما أن احتواء الزيت على المركبات المضادة للأكسدة، والتي تعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي الذي يسبب الشيخوخة المبكرة والتجاعيد والعيوب.

الصداع: الخصائص المسكنة الموجودة داخل الزيت تعمل على تهدئة الصداع النصفي، وعلاج الإجهاد والصداع الناتج عنه، يتم استعمال بضع قطرات من الزيت على مقدمة الرأس وقاعدة الرقبة، ولكن لا يفضل استنشاق الزيت في مثل تلك الحالة.

القلب والأوعية الدموية: تعمل الدهون غير المشبعة الموجودة في زيت أرنيكا والتي تعرف بالدهون الجيدة، على خفض مستويات الكولسترول العالية بالدم، مع كل من حمض الأوليك وحمض اللينوليك، والتي تعالج الالتهاب بشكل خاص و تعالج توتر الشرايين و تحد من خطر تصلب الشرايين والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية التي تهدد الصحة.

التهاب المفاصل: واحدة من القدرات العظيمة في زيت أرنيكا ، قدرته على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء ، تلك الخلايا الدفاعية التي تساعد على الحد من الالتهابات ، الناتجة من أمراض مل النقرس والروماتيزم والروماتويد ، كما أنها تعالج التهاب العضلات التي عادة ما تصاحب التهابات المفاصل.

الكدمات والإصابات: عند تطبيق زيت أرنيكا موضعيًا على العضلات المتوترة والكدمات ـ يعمل على تحفيز وصول الدورة الدموية لتلك الأماكن، بما يسمح بوصول الأوكسجين لها من أجل إنتاج خلايا صحية جديدة، وبناء أنسجة جديدة وإصلاح الأنسجة التالفة، وشفاء الأوعية الدموية المكسورة (broken blood vessels).

الدورة الدموية: يعمل زيت أرنيكا على تحفيز الدورة الدموية كما سبق الذكر ، يعمل الزيت على الحد من قضايا تخثر الدم ، ويساعد على خفض ضغط الدم، ويمنع من تكون الجلطات خاصة للمعرضين للإصابة بها، ويزيد من الطاقة ويضاعف الشفاء خاصة بعد العمليات الجراحية.

فقدان الشعر: زيت أرنيكا من الزيوت القوية التي تعالج مشاكل تساقط الشعر ، و يحمي الفروه من الفطريات التي تتسبب في تلف الشعر وفقدان لمعانه وحيويته، كما أنه يحمى من عدوى الإجهاد التأكسدي الخطيرة على جمال وصحة الشعر.

الجهاز المناعي: أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت أرنيكا يعمل على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء كما سبق التوضيح هي خط الدفاع الأول عن الجسم ، تعمل على مقاومة العدوى البكتيرية والعدوى الفيروسية يتم تطبيق الزيت على الجلد مباشرة و يستغرق الجلد ثلاث ساعات حتى يمتصه بشكل كامل.

القدرة المضادة للأكسدة: يحتوي زيت أرنيكا أيضًا على مركب سيسكيتربينس sesquiterpenes، مع الثيمول وغيرها من مضادات الأكسدة القوية، التي تعمل على تحييد الخلايا الحرة ووقف نمو الخلايا المبرمجة التي تسبب الأمراض المزمنة مثل السرطان.

ملاحظة

لا يتم استهلاك الزيت داخليًا، والجرعات العالية من الزيت تجعلك مهدد بالأعراض الجانبية للزيت، منها اضطرابات المعدة مثل التشنج والنفخ والإسهال والغثيان والقيء ، واضطرابات النزف، أخذ جرعات عالية من الزيت تجعلك مهدد بالإصابة بالنزيف الداخلي، غير مسموح بيه للحوامل، من مضاعفاته الإصابة بأمراض الأعصاب، مثل الصرع، يفضل استشارة خبير أعشاب متخصص قبل استخدام الزيت حفاظًا على صحتك..

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock