صحة

ما هي فوائد كبسولات الثوم

الثوم

الثوم (الاسم العلمي:Allium sativum) نوع نباتي عشبي ثنائي الحول من جنس الثوم من الفصيلة الثومية وتنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم، ويتميز بوجود بصلة تحت أرضية تتكون من عدة فصوص، أوراقه شريطية غليظة لها رائحة مميزة نفاذة، من النادر أن يزهر الثوم في الحقول، لذلك فإن زراعته تعتمد على التكاثر الخضري حيث إن كل فص من فصوصه يعطي نباتاً جديداًويتشابه كثيرا مع البصل والكراث، والكراث الأندلسي، والثوم المعمر، والبصل الصيني.استخدمه الإنسان منذ أكثر من 7000 سنة، موطنه الأصلي يعود إلى آسيا الوسطى، وكان غذاءً رئيسيا لوقت طويل في منطقة الشرق الأوسط، وكالتوابل في آسيا وإفريقيا وأوروبا. كان معروفا عند المصريين القدماء،واستخدم لأهداف الطهي والعلاج.

فوائد كبسولات الثوم

  1. علاج مشاكل الهضم: من الفوائد الهامة لكبسولات الثوم ، أنها فعالة في علاج التهاب القناة الهضمية ، والإمساك ، بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة العالية ، و التي تحفز من عملية الإخراج ، و تحسن من الهضم وتحفز الحركة التمعجية ” stimulate peristaltic motion ” مما يقلل من ظهور اضطرابات الجهاز الهضمي ، و يمكن تناول الكبسول مرة واحدة يوميًا .
  2. اضطرابات التمثيل الغذائي : من فوائد كبسولات الثوم ، أو حبوب الثوم الهامة جدًا ، علاج متلازمة التمثيل الغذائي ، و التي غالبًا ما تكون مصحوبة بارتفاع مستوى السكر بالدم ، وارتفاع ضغط الدم ، مع ارتفاع كل من مستويات الكولسترول بالدم بالتالي البدانة ، المواد المضادة بالأكسدة داخل كبسولات الثوم ، تعمل على تحسين النشاط الأيضي ويقلل من عوامل الخطر المصاحبة له. فتساعد كبسولات الثوم أيضًا ، في القضاء على مستويات الكولسترول المرتفعة ، بالتالي المحافظة على القلب والأوعية الدموية من الخطر .
  3. الصداع : زيت الثوم المتواجد داخل الكبسول ، يعمل على التخفيف سريعًا من الالتهاب ، داخل الشعيرات الدموية مما يقلل من ظهور الصداع النصفي والصداع.
  4. مضادات الأكسدة القوية: تحتوي كبسولات الثوم ، على مادة الأليسين مع مضادات الأكسدة القوية ، والتي تعمل بدورها على تقليل ظهور الإجهاد التأكسدي ، بالتالي المحافظة على جمال الجلد وصحة البشرة ، ومحاربة الخلايا الحرة المسببة للأمراض المزمنة.
  5. السكري : لزيت الثوم أهمية كبيرة في علاج وتنظيم هرمون الأنسولين ، لذلك هو العلاج الأمثل لتحسين النشاط الأيضي ، ومنع طفرات الجلوكوز والمحافظة على صحة مريض السكري ، و يفضل تناول الكبسول على الريق ، بعد استشارة الطبيب المعالج.
  6. السمنة : من الفوائد الهامة جدًا لكبسولات الثوم ، هي علاج أمراض البدانة والسمنة ، حيث أن الكبسولات تعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي ، وهو ما يعادل حرق الدهون غير المفيدة ، بالإضافة لقوة خفض الكولسترول ، كما أن الكبسولات تساهم في قمع الشهية ، ومنع إفراز هرمون الجوع بسبب وجود مركبات كبريتيد sulfide compounds . و التي تشعر بالامتلاء والشبع ، بالتالي التخفيف من تناول الطعام ، يفضل تناول الكبسولات قبل الوجبات ثلاث مرات يوميًا مع السمنة المفرطة ، أو تناولها بين الوجبات كوجبة خفيفة ، بعد استشارة الطبيب أو خبير الأعشاب.
  7. علاج ضعف الجهاز المناعي : تعمل مضادات الأكسدة القوية ، داخل كبسولات الثوم ، على محاربة العدوى المضادة للجراثيم ، والمضادة للفطريات والفيروسات ، لذلك فهي مفيدة في حالات عدوى الجهاز الهضمي ، و يعالج البكتيريا المتنامية في القناة الهضمية.
  8. صحة الجهاز التنفسي : تناول كبسولات الثوم ، مهم في علاج حالات البرد والأنفلونزا ، ونوبات الربو ، كما أنها طاردة للبلغم ، و تقضي على التهابات الحلق والشعب الهوائية ، وتعالج السعال والنزلات الشعبية.
  9. جمال البشرة : تعمل كبسولات الثوم ، على محاربة كافة مشاكل البشرة ، والقضاء على الندوب والبثور ، وتطهير البشرة من الجراثيم والميكروبات ، كما أن الحبوب تساعد على توحيد لون البشرة ، ومنح البشرة النضارة والمحافظة على الحيوية والإشراق الطبيعي لها.
  10. نقص المعذيات: مركبات الكبريتيد sulfide compounds ، مع مضادات الأكسدة antioxidants القوية ، داخل كبسولات الثوم ، تعمل على امتصاص المغذيات بشكل أكثر كفاءة ، بما في ذلك الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم ، هي مناسبة جدًا للأشخاص المصابون بمرض الأنيميا ” فقر الدم ” ، لأنها تعزز من امتصاص الحديد ، يفضل تناولها مرة واحدة باليوم.

اظهر المزيد