اعشاب طبيعية

ما هي مخاطر عشبة القديسين

عشبة القديسين

عشبة القديسين وتسمى أيضاً بعشة سانت جون، هي نبتة من فئة الشجيرات الصغيرة، وتمتاز هذه النبتة بأزهارها ذات الشكل البيضاوي الممدوج واللون الأصفر، واستخدمت هذه النتبة منذ قديم الزمن في العلاجات الشعبية بصورة كبيرة، وذلك بسبب غناها بمضادات الفايروسات والجراثيم، التي أعطتها قدرة على علاج العديد من الأمراض، وتجدر الإشارة إلى أزهارها تتفتح بصورة كاملة في الرابع والعشرين من شهر سبعة، وهذا التاريخ يحتفل به بذكرى ميلاد يوحنا المعمدان.

مخاطر عشبة القديسين

وفقًا لعدد من الدراسات العلمية التي أوضحت التأثيرات السلبية لهذه النبته ، تبين التالي :

1- التداخل مع الأدوية الأخرى : أول شيء تم إثباته ، هو تفاعل العشبة مع الأدوية الطبية ، فتعمل نبتة القديسين على دفع الجسم ، لإنتاج الإنزيمات التي تساعده ، على تنظيف مجرى الدم بشكل أسرع ، مما يجعلها خالية من المواد الكيميائية ، ويعرف هذا باسم بتحريض الإنزيم ، و الفلوكستين التي تمنع من امتصاص هرمون السيروتونين.

ولكن هذا ليس كافي ، فالعشبة ثبت أنها تتفاعل مع أدوية الاكتئاب ، وأدوية ارتفاع ضغط الدم ، ووسائل منع الحمل عبر الفم ، كحبوب منع الحمل ، وأدوية تخثر الدم ، وكذلك الأدوية الخاصة بالمناعة ، وأدوية القلب وأدوية السرطان ، وفي حال تقريرك استخدام عشبة القديسين ، يجب عدم تناول أي أدوية أخرى ، لأن التفاعل خطير جدًا ويسبب انتكاسات صحية .

ملاحظة.. في حالة الخضوع لعملية جراحية ، لابد من عدم تناول العشبة بمدة كافية منعًا لحدوث تفاعل ، بين العشبة  ، وأدوية التخدير ، والأدوية المعطاة للمريض أثناء الجراحة في الدم .

2- رفع ضغط الدم :

على عكس الشائع ، أن للعشبة خصائص في خفض الدم المرتفع ، إلى أن اثبتت عدد من الدراسات العلمية العكس تمامًا ، فتتفاعل العشبة مع مثبطات السيروتونين الانتقائية ، مما يؤدي لحدوث ارتفاع ضغط الدم ، مما يؤدي في النهاية لمخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية ، كما أن الجرعات الزائدة من العشبة ، تسبب في الارتباك ، والإثارة ، والحمى ، وتشنج العضلات ، والتعرق ، وارتفاع معدل ضربات القلب بشكل سريع، والإسهال ، والارتعاش.

يجب الامتناع نهائيًا عن تناول هذه العشبة مع أدوية ضغط الدم المرتفع ، أو عدم تناولها بشكل مفرط لأنها تتسبب في رفع ضغط الدم .

3- ضرر على الحوامل والمرضعات:

تعمل العشبة على ردود فعل سلبية على الكيمياء العصبية بالدماغ ، مما يؤثر على التوازن الهرموني ، بالتالي أي جرعة من العشبة تؤثر على سلامة الجنين ، خاصة في مراحل التكوين الأولى ، كما أنها تصل للطفل عبر حليب الأم وتؤثر على الدماغ بشكل كبير ، لذلك يجب الامتناع عنها نهائيًا في فترة الحمل.

4- الحساسية :

يعاني بعض الأشخاص من الحساسية الطبيعية ، واستخدام عشبة القديسين يجعل الجسم أكثر حساسية للشمس ، مما يصاب المريض بما يعرف بالتهاب الجلد الضوئي ، وترتفع المشكلة مع حالات أدوية حساسية الشمس ،  مثل  أدوية السلفا، بيروكسيكام (دواء مضاد للالتهابات)، أوميبرازول (بريلوسيك)، ولانسوبرازول (بريفاسيد).

لذلك الأشخاص المصابون بالتحسس الجلدي ، والتحسس الزائد من الشمس ، يجب عدم تناول العشبة نهائيًا .

5- عدم استخدامها في حالات الاكتئاب الشديد :

بالرغم من أن العشبة يتم ترويجها اليوم ، لعلاج الكآبة ، إلا أنه غير مفيدة مع الحالات الشديدة والخطيرة ، لأنها تضاعف الحالة وتسبب الهوس ، والطريقة الصحيحة لاستخدام استشارة الطبيب لتشخيص الاكتئاب أولًا ، لو كان مزمن أو شديد ، تزيد النبته من سوء الحالة.

6- غير فعالة مع حبوب منع الحمل:

تتعرض النساء لحالات من تعكر المزاج والاكتئاب ، في فترات الحيض والنفاس ، وبعد الولادة ، تخفف العشبة من تلك الحالة ، ولكنها غير مفيدة مع حبوب الحمل ، بسبب أنها تسبب النزيف المفرط ، والغثيان ، وكما أنها تجعل حبوب منع الحمل غير مجدية وغير فعالة ..

7- تفاقم الاضطرابات النفسية :

بالرغم من استخدامات العشبة ، في التخفيف من الاضطراب النفسي إلا أن العشبة تحتوي على مادة methylphenidate ، وتلك المادة تسبب في خطر الإصابة بالزهان  غالبًا عند مرضى الفصام ، والخرف .

8- تتسبب العشبة في فقدان الشعر :

الاستخدام المنتظم للعشبة ، يعرضك لفقدان الشعر بشكل زائد عن الحد الطبيعي ، لذلك لو كنت ممن يملكون الشعر الرقيق غير الثقيل ، تكون العشبة غير مناسبة أبدًا لأنها تعرضك لفقدان الشعر .

9- رفض الأنسجة Tissue Rejection:

العشبة خطر للغاية ، على أولئك الذين يخضعون لعمليات زراعة الأعضاء ، فالعلاج الذاتي للعشبة ، يسبب في انخفاض حاد في مستويات البلازما  من cyclosporine ، مثبط المناعة ، مما يتسبب في رفض الأنسجة .

أهم الأطعمة التي تتفاعل العشبة معها:

عند تناولك لهذه العشبة عليك تجنب عدد من المواد الغذائية ، الشاي والقهوة ، والشكولاته ، والمشروبات الغازية ، والفول المدمس ، وشرائح اللحم ، والزبادي ، والأطعمة المدخنة ، والجبن ، والأفوكادو .

الجرعة الموصي بها :

للشباب والأطفال تحت 18 عام : 300 ملجرام للاكتئاب.

للكبار : 900 ملجرام مرتين يوميًا لمدة 12 أسبوع.

لعلاج الوسواس القهري : 450- 1800 ملجرام لمدة 12 أسبوع ، تحت اشراف طبيب متخصص.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: