مبطلات الصيام…هل القيء أو الاستفراغ يبطل الصيام

صوم رمضان من العبادات الهامة في حياة المسلمين، فرض من الله عز وجل على كل مسلم عاقل وبالغ، وتثور العديد من التساؤلات حول مبطلات الصيام وهل القيء يبطل الصيام، وبالأخص مع اقتراب شهر رمضان الكريم، وعلى الرغم من وجود العديد من الاختلافات بين أهل الفقه والعلماء حول مبطلات الصيام إلى أن هناك العديد من المسلمات المتفق عليها بين الجميع، لذلك تم تقسيمها إلى نوعين سنتعرف عليهما.

الصيام

الصيام هو الركن الخامس من أركان الإسلام، ويهدف الصيام إلى تهذيب أخلاق المسلمين، والامتناع عن كل ماهو شرعي في غير نهار رمضان، مثل تناول الطعام والشراب والنكاح، ليتعلم المسلم الصبر، ويخصص شهر رمضان الكريم للطاعة والتقرب من الله وتذوق حلاوة الخشوع والقرب منه، فلقد خلقنا جميعا للعبادة، ولكن طوال العام تلهيناً الحياة، ومسئوليتها ويحدث منا تقصير كبير، في العبادات، ولكن شهر رمضان هو دعوة مفتوحة من الله لغفران الذنوب وجمع الحسنات ودخول الجنة، وبجب أن يغتنمها كل مسلم.

مبطلات الصيام

هل القيء أو الاستفراغ يبطل الصيام

للإجابة على هذا السؤال، يجب أن نعرف أولا ما هي مبطلات الصيام، ونفرق مابين القيء العمد والغير العمد، للوقوف على الحكم الصحيح في تلك الحالة.

مبطلات الصيام

بعض المفطرات كانت محل جدل كبير بين علماء المسلمين، لأنها محل شك، والبعض الأخر متفق عليها، وسنفرق بين النوعين:

مفطرات الصائم

مبطلات متفق عليها

الطعام والشراب

يمنع تناول الطعام والمشروبات طوال نهار رمضان حتى أذان المغرب، وفي حال مخلفة ذلك بدون أي سبب شرعي، فيعتبر إثم ويجب على المفطر في نهار رمضان قضاء هذا اليوم.

الجماع

الجماع في نهار رمضان من المفطرات ومن يفعل ذلك فهو أثم، وتغلظ هنا الكفارة، ليس قضاء اليوم فقط، بل يكون مخير، مابين عتق الرقبة إذا أمكن، أو الصيام لمدة شهريين على التوالي، وأن لم يكن في استطاعته تنفيذ الأحكام السابقة، يجب عليه إطعام 60 محتاج.

الدورة الشهرية

شرع الله عز وجل للمرأة أن تفطر خلال فترة الحيض ولا حرج عليها، ولكن يجب أن تقضي تلك الأيام بعد شهر رمضان.

القيء المتعمد

القيء المتعمد لا يوجد خلاف على أنه يبطل الصوم بين العلماء، ومن يفعل ذلك فقد أثم، ويجب أن يصوم ذلك اليوم قضاء بعد رمضان، أما القيء الغير متعمد فهو لايبطل الصيام ويستطيع الصائم أكمال اليوم دون حاجه لصومه مره أخري.

الردة عن الإسلام

من ارتد عن الدين الإسلامي فقد كفر، ولا يقبل منه صوم، ولكن في حال عاد مرة أخري، يجب عليه قضاء تلك الأيام.

مبطلات محل خلاف

  • هناك اختلاف حول تناول أشياء لا تأكل عادة مثل التراب.
  • كحل العين هناك اختلاف بين الفقهاء البعض قال أنه من مبطلات الصيام، وذلك في مذهب الحنفية وأتفق معهم الشافعية، أما الرأي الأخر لدي المالكية والحنابلة قالوا بصحة الصوم ما داما الكحل لا يصل طعمه إلى حلق الصائم.
  • البعض قد ينوي الصوم ولكن قد يتعرض للإغماء ويظل في تلك الحالة لبعد أذان المغرب، وهنا كان الخلاف الحنفية اعتبروا أن النية موجودة ويصح الصوم، أما باقي جمهور الأئمة الثلاثة قال أن الإغماء من مبطلات الصيام، ويجب صومه بعد رمضان.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى