صحة

متلازمة صدمة الأغتصاب ماذا تعرف عنها

متلازمة صدمة الاغتصاب دائماً نتحدث عن المشاكل التي تواجه مجتمعنا و تعد مصدر خطر كبير له و من أخطر الجرائم التي تواجه المجتمع هي جرائم الاغتصاب و أيضاً هناك الكثير من النصائح التي يتم توجيهها إلى الفتيات من أجل حمايتهم من هذه الجرائم الفظيعة ، كما أيضاً هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بحمالات ضد جرائم الاغتصاب ، و لكن قليلاً ما نجد شخص يتحدث عن المشاكل النفسية التي تواجهها الفتاة بعد الاغتصاب ، هل فكرت في يوماً من الأيام ما هي المشاكل التي تواجه الفتاة بعد تعرضها للاغتصاب غير المشاكل التي نتحدث عنها دائماً بالنسبة إلى عن حقها القانوني و المشاكل التي تواجهها مع المجتمع ، و لكن ما لم يعرفه الكثيرون أنها معرضة للكثير من الأمراض النفسية التي تجعل حياتها أكثر سوء إلى جانب كل ما تواجه من مشاكل ، و من أكثر المشاكل النفسية التي تحدث إلى الذين تعرضوا للاغتصاب أو حتى للناجين منه هو مرض متلازمة الاغتصاب ، ما هو مرض متلازمة الاغتصاب هذا ما سوف نتحدث عنه اليوم ، إذا كنت تريد التعرف على هذا المرض تابع معنا لأننا اليوم من خلال هذا المقال سوف  نتحدث بالتفصيل عن هذا المرض  .

ما هو مرض متلازمة الأغتصاب : هو صدمة نفسية ينتج عنها اضطراب سلوكي و عطفي و يصيب هذا المرض الأشخاص الذين تعرضوا للاغتصاب سواء كان الضحية ذكر أو أنثى و يمر من خلالها الضحية بثلاثة مراحل و هما  المرحلة الحادة ومرحلة التكيف مع الوضع الخارجي، والمرحلة النسبة ، و يمر  من خلالها الشخص بمشاكل نفسية مصحوبة ببعض المشاكل الصحية .

أولاً المرحلة الحادة : هذه هي المرحلة الأولى و قد تحدث للضحية بعد تعرضوا للجريمة بأيام قليلة و يحدث له عدة مشاكل منها نوبات بكاء و قلق و صعوبة في التركيز و هناك أيضاً بعض الأشخاص الذين تحدث لهم حالة إنكار أي أنهم لا يتذكرون الحادثة  .

الأعراض التي تحدث في هذه المرحلة :

– ارتعاش واضح .

-الهستيريا والارتباك والبكاء .

– قيء غثيان

-عدم القدرة الحركة

– حساسية حادة لردة فعل الآخرين .

– تبلد في العواطف .

– مشاكل في الذاكرة .

– وسواس اتجاه النظافة حيث تجدهم ينظفون و يغسلون أنفسهم بشكل مبالغ فيه .

– الأرق و عدم القدرة على النوم .

مرحلة التكيف مع الوضع الخارجي : في هذه المرحلة يبدأ المريض بالمحاولة في العيش بطريقة طبيعية و لكنهم يظلوا يعانون من الكثير من الاضطرابات النفسية الداخلية .

الأعراض التي تظهر في المرحلة :

– الشعور بالأكتئاب و العجز .

-العزلة و عدم الدخول في أي علاقات جديدة و أيضاً من المحتمل أن يخسر بعض العلاقات السابقة .

-يمر المريض بحالة مزاجية متقلبة حيث أنه يظهر في بعض الأوقات سعيد جداً و قد تتقلب حالته المزاجية إلى العكس بطريقة سريعة جداً .

– سوف يصبح المريض حاد الطبع و أكثر عدائية نحو الآخرين .

-أضطرابات في النوم شديدة و الشعور باليقظة .

– الشعور بالفزع مع رؤية كوابيس مستمرة

-يعاني المريض من استجابة عامة من العصبية المعروفة باسم “استجابة اجفالية”

-فقدان الشعور بالأمان و الأطمائنان .

-الذعر عند لمس أي شخص لهم.

-تجنب الدخول في علاقات عاطفية .

-الهروب و السفر إلى بلد أو دولة أخرى .

المرحلة النسبة :  في هذه المرحلة يبدأ المريض في مواجه الواقع حيث يبدأ التقألم و التكييف مواجهة مشاكلة حيث يمكن للمريض في هذه الحالة البحث عن طريقة للعيش و البدأ من الجديد لكنه يحتاج إلى الدعم ورسم خطط مستقبلية متفائلة، وعمل بنائي مستمر بشأن النضج النفسي .

ملحوظة : من المحتمل أن يفشل بعض المرضة في الانتقال من مرحلة لأخرى, حيث لا يمكنهم الوصول للمرحلة الأخيرة، أو قد يتوقفون عند مرحلة معينة ولا يستطعيون تخطيها، قد يعانون من ظهور اضطراب ما بعد الصدمة مثل الاكتئاب أو القلق المزمن أو غيره, و سوف يأخذ رحلة طويلة من العلاج النفسي من أجل يتخطى هذا الوضع .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock