ثقافة عامة

محال

محال

مسكتك ” حلم ” في ” واقع ” رفض يحقق أحلامي
مثل ذاك السراب اللي خذاني بعيد
………. وما نلته !!

عليك الله , إرحمني ذبحني . . جرحي الدامي
وسيف رافعه بوجهي عشان أرضيك / عانقته
أشوفك ” طيف ” وأتخيل وجودك , وإنت قدامي !!
ولكن الغياب أقوى .. صدمني وقال: ما شفته
لي الله صرت لطعوني ( هدف ) ولطيبتي الرامي
أنا [ لا طاعني هذا الزمان ] .. ولا بعد طعته !!

حبيبي
صعبه أتحمل جروحي وعظة إبهامي
قضى صبري وكل حل عشان الحب ؟ جربته
إذا لك يوم متضايق ..؟
أنا الضيقات أيامي
وإذا لك يوم تذكرني ..؟
أنا النسيان زعلته
وإذا جسمك تعب , حتى أنا خايف من عضامي ..!!
أنا أمري إلى ربي .. من الصدمات / سلمته

محال
ألتقي بنقطه معاك .. وأنصب خيامي
[ ربيعك ] وين يا الغالي..؟
أنا أسمع فيه ما عشته

أنا اللي كنت أسهر لك وأقول: لراحتك نامي
غفى بعض التعب فيني وبعضه فيك سهرته
تغمض جفني ب خيوط النهار وألمح أوهامي
وأرجع أكتشف جفني معك ما يوم غمضته

تعود قلبي من صوم اللقا , لا تجرح صيامي
لقانا تحسبه ذنب غريبه شلون حللته ..؟

وش الحيله .. إذا أفقد دواي , وألمح آلامي
لاجل أوصل إلى قلبك طريق الموت أسلكته
وفجأه صرت لك شاعر وعينك كانت إلهامي
وكل بيت عجب غيرك لاجل أرضيك بس .. قلته

كأنك صحرة تورد غياب // وينكسر ضامي
دخيلك ..
قلبي الضامي ..
أمانه*
ليه كسرته ؟؟

يموت الحب لا يمكن , أموت ويبقى هو ” سامي ”
وإذا حبك مثل ( سيف ) ……؟
تأكد
إني عانقته

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: