محمد بن راشد يكرم الفائزين بجائزة الصحافة العربية

كرم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الفائزين بـ “جائزة الصحافة العربية” للعام 2019 ضمن مختلف فئاتها، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي تزامناً مع ختام الدورة الـ 18 لمنتدى الإعلام العربي، المنصة الإعلامية الأهم والأكبر على مستوى العالم العربي. وحضر الحفل نائب حاكم دبي الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد بن عبدالله القرقاوي، كما حضر التكريم رئيسة نادي دبي للصحافة أمين عام جائزة الصحافة العربية منى غانم المري، ورئيس مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية ضياء رشوان، وهو المجلس الذي انتهت ولايته هذا العام، ولفيف من رؤساء تحرير الصحف الإماراتية، والعربية، وكبار الكُتاب والمفكرين، وصُناع الرأي، ورموز العمل الثقافي العربي، وقيادات المؤسسات الإعلامية في المنطقة.

ومنحت جوائز الصحافة العربية لـ 13 فائزاً من مختلف الصحف اليومية، والأسبوعية، والمجلات الدورية المطبوعة، والإلكترونية، والمؤسسات الإعلامية، الذين وجدت أعمالهم طريقها إلى منصة التكريم من بين ما يقرب من 6 آلاف عمل غطت مختلف فنون ومجالات العمل الصحافي.

وتابع الحضور خلال حفل الجوائز قصيدة “فتنة الإرهاب” من أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أدتها غناءً الفنانة لطيفة.

وسلم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جائزة “شخصية العام الإعلامية” لمؤسس وناشر جريدة “الجريدة” اليومية في الكويت الأستاذ محمد جاسم الصقر، تقديراً لمساهماته التي قدمها للصحافة الكويتية والخليجية والعربية خلال سنوات طويلة، إذ تولى الصقر رئاسة تحرير جريدة القبس بين 1983 و1999، ورئاسة تحرير القبس الدولي بين 1985 و 1990، ومنحته لجنة الدفاع عن الصحافيين العالميين جائزة حرية الصحافة في احتفال بنيويورك في 1992، إضافةً إلى أنه ناشر ومؤسس جريدة الجريدة اليومية الكويتية التي تصدر منذ 2007.

وقدم بمرافقة أمين عام جائزة الصحافة العربية جائزة “العمود الصحافي” إلى رئيس مجلس إدارة مؤسسة “المصري اليوم” الدكتور عبد المنعم سعيد، وهو كاتب ومحلل سياسي له العديد من الأعمال الصحافية باللغتين العربية والإنجليزية المنشورة في الولايات المتحدة، وفرنسا، والسويد، واليابان، وسنغافورة، وغيرها من الدوريات الصحافية والبحثية العالمية والتي تُعنى غالباً بالنظام العالمي الجديد، والشئون العربية، والشراكة الأوروبية، والصراع العربي الإسرائيلي.

وسلم رئيس مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية ضياء رشوان، صحيفة البيان الإماراتية درع الصحافة الذكية لدورها في استخدام التقنيات الذكية في إيصال “المحتوى” لِطيف واسع من المتلقين، وتميزها في استخدام تقنيات “الذكاء الاصطناعي” بإطلاق خاصيتي “بياني” التي تتيح لكل متصفح تخصيص موقع البيان الإلكتروني حسب متطلباته، وخاصية “المساعد الصوتي” حيث يستند التطويران على دمج ثلاث تقنيات هي “التعرف الصوتي” و”التحليل التنبؤي” و”القارئ الآلي” ما يجعل موقع “البيان” أول موقع إخباري عربي يُطبق هذه التقنيات مجتمعة.

وتأتي هذه الفئة التي تُعد الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي، حرصاً على مواكبة التطور العالمي السريع في المجال الإعلامي عموماً والصحافي خاصةً، والمتغيرات المطّردة التي تشهدها مجالات النشر الإلكتروني، واستكمالاً لرسالة نادي دبي للصحافة في استشراف المستقبل الإعلامي والصحافي في المنطقة.

وسلّمت عضو مجلس إدارة الجائزة سوسن الشاعر، درع جائزة “الصحافة السياسية” لفريق عمل صحيفة الخليج الإماراتية عن عمل حمل عنوان “القدس لنا وفلسطين للحياة”، وقدم عضو مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية سامي الريامي، درع جائزة “الصحافة الاستقصائية” للصحافي أسعد الزلزلي من صحيفة العالم الجديد العراقية، عن عمل حمل عنوان “فساد مشاريع الأبنية المدرسية في العراق”.

وسلم عضو مجلس إدارة الجائزة، رائد برقاوي، درع جائزة “الصحافة الثقافية” للصحافي سيد محمود من مجلة الأهرام العربي، عن عمل حمل عنوان “محمود درويش في مصر.. أنا ابن النيل وهذا الاسم يكفيني”، وسلم عضو مجلس إدارة الجائزة محمد الحمادي، درع جائزة “الصحافة الإنسانية” للصحافية إيمان حنا من صحيفة اليوم السابع عن عمل بعنوان “أرض الخوف” يرصد جرائم الحوثيين ضد أهل اليمن، ودور قوات التحالف في مساندة الشرعية واستعادة الحقوق المسلوبة هناك.

وقدّم عضو مجلس إدارة الجائزة جورج سمعان، درع جائزة “الصحافة الاقتصادية” للصحافي عبد الحي محمد من صحيفة البيان الإماراتية عن عمل بعنوان “ألومنيوم الإمارات جودة تخترق الحمائية”، وسلمت عضو مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية الدكتورة بدرية البشر، درع جائزة “الحوار الصحافي” للصحافي رضوان مبشور من صحيفة الأيام المغربية عن عمل بعنوان: “العلبة السوداء لإدريس البصري يكشف ملفات ختمت بــ السري للغاية”.

وقدّم عضو مجلس إدارة الجائزة الدكتور خالد المعينا، درع جائزة “الصحافة الرياضية” للصحافي عمران محمد من صحيفة الاتحاد الإماراتية عن عمل نشر تحت عنوان “يد تبني ويد تدمر”، وقدّم عضو مجلس إدارة الجائزة الدكتور محمد النغيمش، درع جائزة “أفضل صورة صحافية” للمصور إبراهيم أبو مصطفى من وكالة رويترز للأنباء.

وتولى عضو مجلس إدارة الجائزة ياسر رزق، بتسليم درع جائزة “الرسم الكريكاتيري” للرسام ياسر الأحمد من صحيفة مكة السعودية، وتسلم الجائزة مدير تحرير صحيفة مكة خالد الدهر.

وخلال الحفل، سلم نائب رئيس مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية محمد يوسف دروع الجائزة عن فئة “الصحافة العربية للشباب” للفائزين الثلاثة ضمن هذه الفئة وهم: محمد مهدي، موقع مصراوي الالكتروني، وأحمد العميد، صحيفة الوطن المصرية، ومحمد سالمان، صحيفة اليوم السابع المصرية.

يُذكر أن جائزة الصحافة العربية قد كرمت على مدار تاريخها وخلال 17 عاماً ما يزيد على 260 مبدعاً في عالم الصحافة ضمن فئاتها العديدة والتي تغطي مختلف التخصصات الصحافية وواكبت تطورات المهنة خلال عقد ونصف من الزمان، بما فيه التكريم الخاص الذي تمنحه الجائزة لبعض الشخصيات المؤثرة في المشهد الصحافي العربي، محافظة على موقعها كأهم وأبرز منصات الاحتفاء بالمبدعين في رواق صاحبة الجلالة، وأكثرها تأثيراً في ناحية التحفيز على الارتقاء بمستوى الإبداع الصحافي في شتى صوره وأشكاله.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى