محمد بن زايد والرئيس المصري يزوران متحف العلمين الحربي

زار ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، متحف العلمين الحربي الذي يخلد ذكرى وعتاد “معركة العلمين” في الحرب العالمية الثانية. واطلع ولي عهد أبوظبي على أقسام ومحتويات المتحف الذي يتكون من 5 قاعات وبهو رئيسي على جوانبه جداريات تحكي قصص الحرب إضافةً إلى صور منحوتة لقادة الجيوش المتحاربة وخرائط الحرب في مناطق دول شمال أفريقيا.

واستمع والرئيس المصري إلى شرح الجندي أبانوب عادل ميخائيل حول تاريخ المتحف ومقتنياته وأقسامه والذي يتضمن عرضاً مفتوحاً في الساحات الخارجية لمجموعة من الأسلحة والمدرعات والطائرات التي استخدمت في “معركة العلمين”، كما يشمل قاعات عرض للمقتنيات العسكرية وخرائط سير المعارك بجانب بعض المقتنيات الخاصة بقادة الجيوش.

ويطلق على قاعات المتحف الذي افتتح في 1965 “القاعة المشتركة” و”قاعة مصر” و”قاعة بريطانيا” و”قاعة ألمانيا” و”قاعة إيطاليا”، إضافة إلى ساحة مكشوفة لعرض المعدات، والأسلحة الثقيلة، والطائرات، التي شاركت في الحرب العالمية الثانية.

وسجل الشيخ محمد بن زايد كلمة في سجل الزوار قال فيها: “قمت اليوم برفقة أخي الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة متحف العلمين الحربي، حيث تعرفنا على التراث الذي خلفته الحرب العالمية الثانية على أرض مصر، ويسجل التاريخ أن أرض مصر شهدت الصراع الذي غير مسار ومجريات الحرب العالمية الثانية، حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه”.

وسجل الرئيس المصري كلمة جاء فيها “مرحباً بك أخي الحبيب الشيخ محمد بن زايد، ودائماً معاً إن شاء الله”، وكان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، قد زار متحف العلمين عند زيارته لمصر في 1992.

ورافق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في الزيارة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، ورئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، ووزير دولة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي بن حماد الشامسي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي، ومدير تنفيذي في ديوان ولي عهد أبوظبي سلطان راشد الشامسي، ورئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية محمد العبار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى