مخاطر حالة أعصاب المعدة

المعدة هي جزء من القناة الهضمية تلي المريء ويليها الأمعاء، ووظيفة المعدة هي هضم المواد الغذائية التي يتناولها الإنسان خاصة المواد البروتينية تعمل على تكسيرها إلى جزيئات صغيرة تقوم جدران المعدة بالضغط على الطعام بقوة لمدة أربعة ساعات يتحول الطعام بعدها إلى شبه سائل يمر عبر فتحة الإثنى عشر ثم إلى الأمعاء الدقيقة ومنها إلى الأمعاء الغليظة ثم الخروج ، وتمتلئ المعدة بالشرايين المتفرغة من الجذع الجوفي  المتفرع من الشريان الأبهر أسفل الحجاب الحاجز وشريان المعدة يتفرع من الشريان الكبدي والشرايين المعدية القصيرة المتفرعة من الشريان الطحالي كما أن المعدة معصبة بالعصب العاشر الرئوي والمعدي والعصب الودي الكبير الذي يشكل الصغيرة الشمسية لذلك المعدة ممكن أن تصاب بمرض أعصاب المعدة ولكن أعصاب المعدة من المصطلحات غير الطبية و لكنه منتشر ليصف حالة الوخز التي تحدث بالمعدة معظم الأفراد يربطون بين أعصاب المعدة والانتفاخ الذي يصيب الجسم والتغير في وتيرة عملية الإخراج .

بصفة عامة بأن مرض أعصاب المعدة هو يقوم به الجهاز العصبي بإرسال رسائل كيميائية من خلال النواقل العصبية و تسمى  الحالة Neurotransmitters  التي تعمل على نقل الإشارات من المعدة إلى الدماغ تكون تلك الرسائل أكثر من تسع مرات تقريبًا يرسلها الدماغ إلى المعدة وهذا ينذر بوجود أمر غير طبيعي بالمعدة بالتالي يشعر الإنسان بما يسمى أعصاب المعدة و تكون أسباب الإصابة بتلك الحالة غالبًا هو التوتر الذي يواجه الأشخاص بشكل عام و تكون الأسباب هي : إما الإصابة بقرح المعدة وارتجاع الحمض المعدي أو الإصابة بمتلازمة القولون العصبي أو حدوث تغيرات في الأنزيمات الهاضمة أو بسبب التحسس تجاه تناول بعض الأطعمة أو بسبب تناول الطعام الحار أو الذي يحتوي على زيوت عالية ودهون عالية غالبًا تظهر تلك الحالة عند تناول المأكولات السريعة التي تكون عالية السعرات الحرارية، أو بسبب عدم مضغ الطعام بصورة جيدة وتناول الطعام سريعًا أو بسبب تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل  وعدم ممارسة التمارين الرياضية والتدخين أو كثرة تناول المشروبات الغازية أو الاكتئاب والمشاعر السلبية أو بسبب حالات الغثيان الصباحي في فترة الحمل وبسبب نقص الفيتامينات أو الإصابة بأنفلونزا المعدة .

من أعراض الإصابة بأعصاب المعدة : تتنوع أعراض الإصابة المعدة من حدوث ألم بمنطقة البطن وحدوث تشنجات وانتفاخ البطن وحدوث تغير في الشهية والإصابة بحرقة المعدة والإصابة بالتعرق الزائد والإصابة بالغثيان والقيء والإصابة بعسر الهضم.

علاج حالات أعصاب المعدة : لابد لعلاج تلك الحالة اتباع نظام غذائي والبعد عن الأطعمة التي تثير المعدة لابد من شرب كميات كبيرة من الماء بمعدل 1-10 أكواب يومية، والبعد عن الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن و تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وتناول العسل والقرفة والزنجبيل لأنها تساعد على تهدئة حالة أعصاب المعدة يوجد بعض الأدوية لعلاج تلك الحالة لابد من استشارة الطبيب المعالج فكل حالة لها علاج مختلف، النشاط البدني من أهم طرق العلاج فالنشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية يحفز  من إنتاج الاندورفين ويعرف باسم هرمون السعادة ، أيضًا أظهرت الدراسات العلمية المختلفة أن الزنجبيل  يعالج كل الحالات المزعجة بالمعدة لأنه يحتوي على خصائص مضادة لالتهابات أيضًا النعناع يخفف من أعراض الغثيان ويمنع من تهيج المعدة هو بمثابة مسكن للألم أيضًا خل التفاح معلقة صغيرة من خل التفاح على كوب ماء وملعقة صغيرة من العسل يعمل على تهدئة المعدة وعلاج أعصاب المعدة والحالات والأعراض المرتبطة عليها .

المعدة هي بيت الداء والدواء هي السبب لجميع مشاكل الجهاز الهضمي وإتباع أنظمة صحية يحمي الجهاز الهضمي ككل من أي مشاكل يتعرض لها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى