مراحل حياة الضفدع

الضفدع من الحيوانات البرمائية، يشتهر بحركاته في القفز، ويوجد في كل دول العالم تقريبا، ويتميز بجلده الناعم وعيونه الجاحظة، ويوجد في العديد من الأنواع التي يبلغ عددها 4740 نوع تقريبا، وتتكاثر الضفادع بالقرب من مصادر المياه، لذا تحتاج دائما للبقاء بجوار الماء، وتنتشر في كل المناخات عدا : القارة القطبية الجنوبية، والصحاري الجافة جدا، وعدد من الجزر المحيطية فقط .

دورة حياة الضفدع

1- مرحلة البيض

يكون الضفدع في البداية بيضة، تضعها الأنثى مع الكثير من الأعداد، التي تتشكل في صورة عناقيد من البيض، بعدها يقوم الضفدع الذكر بوضع الحيوانات المنوية على البيض ويخصب البويضات، ويحتاج البيض حتى يفقس من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، ويكون البيض في الماء الراكد بين النباتات، ولا يقوم الوالدين بأي رعاية للبيض حتى يفقس، إلا أنواع قليلة من البيض التي تحتاج للرعاية، وعند اكتمال نمو البويضات التي تم تخصيبها، ينقسم صفار البيضة لعدد كبير من الخلايا، وتتحول للطور الثاني، وهو الشرغوف .

2- الشرغوف

تفقس بيضة الضفدع ويخرج منها الشرغوف، ويقوم بالتغذي على بقايا الصفار، ويظل راكد بين العشب التذي يطفو على الماء، ويلتصق بها من خلال ماصات معينة في فمه، ويتكون هذا الشرغوف الضعيف من : ذيل وفم وخياشيم صغير الحجم، وبعد مرور أسبوع إلى 10 أيام أخرى، يكون الشرغوف قادر على السباحة، والتغذي على الطحالب، وبعد مرور أربع أسابيع، تظهر لديه الأسنان الصغيرة، التي تمكنه من مضغ الطعام، ويبدأ جلده في النمو .

3- الضفدع الصغير

هذا الطور الثالث في دورة حياة الضفدع، والتي تبدأ بعد مرحلة الشرغوف، ويكون هذا بعد مرور 3 شهور أي ” 12 أسبوع “، وفي هذه الفترة يبدأ لسان الضفدع الصغير في النمو، ويقوم بلعق جلده وشفتيه، ويختفي الفك القديم ويصبح الفم أوسع، وتبدأ الرئتين في النمو .

4- الضفدع البالغ

في مرحلة البلوغ تختفي لدى الضفدع الخياشيم والذيل، ويصبح قادر على الخروج من الماء لليابسة، وتتراوح مدة نمو الضفدع من 12 إلى 16 أسبوع، وتختلف حسب كل ضفدع بناءا على الطعام والماء الذي يتناوله، وإذا كان الضفدع يعيش على المرتفعات أو في الأماكن الباردة فقد يحتاج وقت أطول للبلوغ، وفي هذه المرحلة يبدأ الضفدع بالبحث عن أنثى للتزاوج، وفي هذه المرحلة يستطيع الضفدع تناول : الحشرات، الحلزونات، الديدان، المفصليات، التي يقوم باصطيادها باستخدام لسانه .

معلومات عن الضفادع

  • بعض أنواع الضفادع مثل تلك التي تعيش في أمريكا الجنوبية، يكون جلدها شديد السمية، حيث أن قطرة واحدة من لإفرازات جلدها كافية لقتل إنسان بالغ، وهذا النوع من الضفادع يكون له ألوان براقة زاهية .
  • الضفادع أنواع كثيرة، أكبر نوع فيها هو ضفدع جالوت أو جولياث، حيث أن وزنه يصل إلى ثلاثة كيلوجرامات، وطوله 30 سم تقريبا .
  • كان يسبق ضفدع جالوت في الحجم ضفدع آخر يطلق عليه ” الضفدع الشيطان “، وكان يعيش في مدغشقر، لكنه انقرض، وقد كان وزنه حوالي 4.5 كيلوجرامات، وطوله 41 سم .
  • أصغر أنواع الضفادع هو ضفدع يطلق عليه ” الضفدع الذهبي “، حيث أن طوله لا يتعدى السنتيمتر الواحد، ووزنه 200 جرام .
  • تتناول الضفادع الكائنات الحية مثل : اليرقات، الحشرات، الديدان، العناكب، الأسماك الصغيرة، الرخويات، وذلك من خلال سحب الفريسة بلسانها السريع جدا، الذي لا يسمح للفريسة بوقت للهرب .
  • موسم التكاثر عند الضفدع تكون في فصل الربيع لاسيما في المناخ المعتدل، أما في المناخ الاستوائي فيكون موسم التكاثر في موسم الأمطار .
  • كل أنواع الضفادع لها القدرة على القفز، إلا أن الضفدع الأفريقي هو أكثرهم قدرة، فالقفزة الواحدة منه تقدر بـ 4.2 م .
  • معظم أنواع الضفادع مائية، إلا أن هناك أنواع تعيش على اليابسة في الجحور والأشجار .
  • أقدام الضفدع الأمامية لها ذو 4 أصابع، بينما الخلفية ذو 5 أصابع .
  • العديد من أنواع الضفادع معرضة للانقراض بسبب الأمراض المعدية التي تتعرض لها، أو تخريب موطنها الأصلي .
  • الضفادع تعيش في مجموعات، لذا فهي كائنات اجتماعية .
  • تضع أنثى الضفدع عدد بيض في كل مرة يترواح بين بيضتين إلى 50 ألف بيضة .

وصف الجسم الخارجي للضفدع

  • يمتلك الضفدع أصابع مغطاه بأغشية رقيقة مخاطية، وهي مهمة لكي تساعد الضفدع في عملية السباحة .
  • يمتلك الضفدع عيون بارزة .
  • يمتلك الضفدع جسم لين وجلد ناعم .
  • سيقان الضفدع الخلفية أطول من سيقانه الأمامية، وهي تساعده على القفز .
  • يمتلك الضفدع أسنان مخروطية صغيرة، ولا يمتلك الضفدع أسنان سفلية .
  • للضفدع أذن واحدة على جانبي رأسه .
  • الضفادع تستطيع السباحة في الماء، والقفز بين العشب والأوراق الخضراء الطافية على الماء، دون أن يتعرض للغرق .
  • الضفادع تتنفس من خلال جلدها .
  • جلد الضفدع لا يتحمل درجة الحرارة العالية، وبالتالي فهو لابد له من البقاء بجوار الماء، لكي يحافظ على رطوبة جسمه .
  • عين الضفدع عليها ثلاث أغشية شفافة، دورها هو حماية العين، والسماح له بالرؤية داخل الماء .

الحيوانات التي تتغذى على الضفادع

على الرغم من أن الضفادع حيوانات تأكل اللحوم، إلا أن هذا لا يحميها من أن تكون فريسة لعدد من الحيوانات الأخرى، حيث يتغذى على الضفادع القوارض مثل الفئران، والأسماك، والطيور، ويأكلها بعض البشر، فمثلا في عدة دول في آسيا لاسيما الصين، تعد وجبة أرجل الضفادع شهيرة جدا، وتستطيع الضفادع في كثير من الأحيان الهرب من الافتراس، كأن تتسلق الأشجار العالية، لتحمي نفسها من الحيوانات البرية على سبيل المثال .

كيف يمكن التفريق بين الضفدع الذكر والأنثى

يتم التفريق بين الضفدع الذكر والأنثى من خلال النظر إلى حجم طبلة الأذن التي تقع خلف العين، إذا كانت طبلة الأذن أصغر من العين فإن الضفدع أنثى، وإذا كانت طبلة الأذن أكبر من العين فهو ذكر، جدير بالذكر أن الضفادع لها قدرة مدهشة حقا على السمع، كما أن الضفادع لها قدرة قوية على البصر، حيث ترى في الاتجاهات الجانبية والأمامية والعلوية في نفس الوقت، نظرا لكبر واتساع قطر عينها، التي لا تغمضها أبدا وقت النوم .

هل الضفادع مهددة بالانقراض

نعم، العديد من أنواع الضفادع مهددة بالانقراض، فمثلا الضفدع الرشيق على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض في أسبانيا، كما أن أعداد الضفادع انخفضت بشكل حاد في البرية، بسبب فقدان الموائل وتلوث الماء بالمبيدات الحشرية .

معلومات غريبة عن الضفادع

  • تستطيع الضفادع البقاء على قيد الحياة في البرية، لمدة تصل إلى 7 سنوات .
  • الضفدع يمتلك عمود فقري .
  • الضفدع له ألوان عديدة، تختلف باختلاف نوعه .
  • الضفادع لها نقيق معين تصدره، وتتميز به، حيث يمكن سماعه من مسافة بعيدة .
  • الضفدع يشرب من جلده، حيث أن جلدها يمتص الماء، كما أنها تتنفس من جلدها أيضا .
  • الضفادع من البرمائيات سريعة التكاثر بصورة كبيرة .
  • لا تستطيع الضفاضع التنفس وفمها مفتوح، وإذا ظل فمها مفتوح أكثر من دقيقة تموت بالاختناق .