مرض حساسية الماء

مرض حساسية الماء أو ما يسمى Aquagenic Urticaria هي حالة تجعل المصاب بها لا يقدر على لمس الماء أو شُربه، وقد نشرت البي بي سي مقالة عام 2016 عن امرأة تعاني من هذا المرض، فبمجرد تعرض جسمها إلى الماء يبدأ الجسم في إفراز (الهستامين Histamine) الذي يسبب إحمرار وتورم الجزء الذي تعرض للماء، ولك أن تتخيل أن شُرب الماء يؤدي عندها لنفس النتيجة.

ما هي الأسباب وراء مرض حساسية الماء؟

  • لم يستطع الأطباء حتى الآن الوصول إلى السبب الحقيقي لحساسية الماء.
  • لكن يعتبر البعض أن سبب الإصابة بهذا المرض هو الكلور والمواد الأخرى التي نضيفها للماء بغرض تنقيتها.
  • ولا يمكن الجزم عن أن تلك المواد هي سبب تلك الحالة، فبكل الأحوال الشخص المُصاب لا يستطيع التعرض للماء حتى بحالته الطبيعية دون أية إضافات.

كيف يصل الأمر إلى الطفح الجلدي أو التورّم؟

  • عند التعرض للماء من الخارج أو شُربه، يبدأ الجهاز المناعي في رفض الأمر، ويُصدر ردة فعل قوية بُناءً على وجود مواد مثيرة له.
  • لا يجد الجهاز المناعي بديلاً عن إطلاق هرمون الهستامين لردع هذه المواد المثيرة، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراضالسابق ذكرها من طفح جلدي وتورّم.

حالات لديها مرض حساسية الماء

حساسية الماء
حساسية الماء
  • عباس رأفت وأولاده: وهو أب مصري لديه هذا المرض وورثه منه أولاده، ويعيشون نفس معاناته ويشربون المياه الغازية فقط.
  • إيتشل برينس: فتاة شابة تعاني من مرض حساسية الماء، تروي إيتشل أنها ذات مرة اضطرت للبقاء في المنزل لمدة شهر كامل بسبب سقوط قطرة واحدة من الماء على يدها، هذه القطرة سببت لها طفح جلدي مؤلم للغاية، ولذا تعيش إيتشل على شُرب العصائر والمياه الغازية بدلاً من الماء النقي.

من الغريب في الأمر أنهم لا يستطيعون شُرب الماء على حالته الطبيعية فقط، ولكن بعد وجود بعض التعديلات به تغير هيئة الماء المتعارف عليه.

أعراض مرض حساسية الماء

اعراض التحسس من الماء
اعراض التحسس من الماء
  • الطفح الجلدي
  • وإحمرار الجلد
  • ألم مثل ألم الحرق
  • التهابات شديدة
  • جروح بسيطة
  • صعوبة في البلع
  • صعوبة في التنفس

أماكن حدوث هذه الأعراض

  • الرقبة
  • الصدر
  • الذراعين
  • أعلى الظهر
  • في العينين والشفتين.
  • في الكف وخاصة في الأصابع
  • الأعضاء التناسلية عند الجنسين
  • في الحالات الخطرة يكون الطفح الجلدي موجود حول الفم.

أنواع مرض حساسية الماء

حساسية مزمنة

يستمر هذا النوع من الحساسية أو الأعراض المُصاحبة لها لمدة قصيرة تتراوح بين عدة ساعات إلى أسبوع.

حساسية حادة

في هذا النوع قد تصل مدة وجود الأعراض على جسم المريض إلى عدة اشهر، بل قد تطول المدة حتى عدة سنوات.

خطوات العلاج

علاج حساسية الماء
علاج حساسية الماء
  • يبدأ الأمر بمعرفة الطبيب بتاريخ المرض مع المصاب.
  • يتم إدخال المريض في إختبار يكون فيه ضغط الماء 95 درجة على جزء من الجسم، والإنتظار حتى ظهور الأعراض المعروفة خلال دقائق.
  • يقوم الطبيب بوضع مُحفز معين لتحفيز ظهور الطفح الجلدي حتى يسهُل دراسته.
  • ثم يأخذ الطبيب عينة من دم المريض وعينة أخرى من الطفح الحادث ويتم فحصهما.
  • بعد تشخيص الحالة يأتي دور العلاج، وغالباً ما يكون العلاج هو مضاد لمادة الهستامين المسبب الرئيسي لظهور الطفح الجلدي.
  • كما يُمكن إستخدام بعض الأدوية لعلاج الحالات الخطيرة التي يحدث لها ضيق في التنفس.
  • ولكن هذه الأدوية والحلول ليست علاج لمرض حساسية الماء، فالأشخاص المصابون بهذا المرض هم قليلون جداً، مما يجعل من عملية البحث والدراسة صعبة، كما أن وجود الدواء لا يعني إمكانية تصنيعه، فلن تقوم شركة أدوية بتصنيعه نظراً لقلة المصابين.