مريض القلب المصاب بالسكري

 

مرض السكري واحد من أكثر الأمراض الصحية المزمنة الذي يؤثر بشكل سلبي على جميع أعضاء الجسم، في حالة عدم انتظام معدلات السكر بالدم، وعدم الحفاظ على تناول الأنسولين داخل الجسم، حيث أثبتت الدراسات العلمية وأكد الأطباء التخصصين في أمراض الباطنة أن ارتفاع أو انخفاض مرض السكري يؤثر سلبيا على جميع أعضاء الجسم وشرايينه، ويعتبر القلب أكثر تأثيراً لمضاعفات مرض السكري، وأظهرت الدراسات نتائجها أن مريض السكري أكثر عرضة للإصابة بالجلطات القلبية الحادة بنسبة 70%.

مريض القلب المصاب بالسكري

هناك علاقة قوية بين مرض السكري من النوع الثاني والإصابة بأمراض القلب المختلفة، وأن الوفيات المصابين بالسكري يكون السبب الرئيسي لوفاتهم هي الإصابة بأمراض القلب من جلطات ونوبات وسكتات قلبية مفاجئة.

وأثبتت المزيد من الدراسات أن مريض السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب الخطيرة، ومن أكثر أمراض القلب الشائعة التي تصيب مريض السكري هي مرض انسداد الشرايين، والذبحة الصدرية الصامتة، والذبحة القلبية، اعتلال عضلة القلب، والتصلب العصيدي.

وهذين المرضين المزمنين من أخطر الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، خاصة وإذا كانا المرضين معا في جسم واحد، ويتم شرح خطورة العلاقة بينهما من خلال السطور التالية:

مريض القلب المصاب بالسكري

– عندما يتم انخفاض قدرة الجسم على إفراز هرمون الأنسولين بكمية كافية عند مريض السكري، فيصبح الجسم غير مستفاد من الأنسولين، وبالتالي لا تستطيع الخلايا إدخال الجلوكوز، ومن ثم يتجمع الدم ويتراكم في الأوعية الدموية الصغيرة التي توجد في القلب ملحقة الضرر به.

– مريض القلب المصاب بالسكري تزداد لديه احتمالية الإصابة بأمراض أخرى قلبية، نتيجة ارتفاع معدلات الكوليسترول الضارة بالدم.

– كذلك يتعرض مريض القلب المصاب بالسكري للإصابة بتصلب الشرايين نتيجة زيادة تراكم الدهون في أوعية وشرايين القلب، وقد ينتج عنه الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية الوعائية.

– كما ويتسبب مرض السكري ومرض القلب في عدم وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب بشكل كاف، مما يتسبب في حدوث خلل في وظائف القلب، وعدم أداء عضلة القلب بوظيفتها الطبيعية.

– وليس هذا فقط بل أن مريض القلب المصاب بالسكري يتسبب في إعاقة عمل الأوعية الدموية مع مرور الوقت، وهذا بسبب تراكم الدهون على جدارن الشرايين، مما يعيق من تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم إلى القلب، وقد تتاقم المشكلة مع زيادة تناول الأطعمة الدسمة، وتعاطي التدخين، وارتفاع ضغط الدم، وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث جلطات قلبية.

– كما أن مريض السكري والقلب يؤدي إلى احتشاء وتضخم عضلة القلب، بسبب إعاقة الشرايين التاجية التي تروي القلب بالأكسجين.

– كما من المحتمل أن مريض القلب المصاب بالسكري يتعرض للإصابة بالسكتة الدماغية الحادة بسبب ارتفاع ضغط الدم الشرياني.

– ومع مرور السنوات لإصابة الجسم بمرض السكري والقلب معا قد يزيد من احتمالية إصابة المريض بالذبحة الصدرية الصامتة، لأن مرض السكر يتسبب في تلف أعصاب القلب التي تقوم بتنظيم حركته، ودقاته، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى حدوث اضطراب في نبضات القلب وضعف حركة عضلة القلب، ونقص كمية ضخ الدم للجسم.

– ومرضى السكري والقلب أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين خاصة مع ارتفاع مستويات ضغط الدم، وارتفاع نسبة الدهون التي تزيد من الكوليسترول الضار الذي يتسبب في تلف الأنسجة المبطنة لشرايين الدم.

مرض القلب التاجي لدى مريض السكري

ومن أحد أسباب إصابة مريض السكري بمرض القلب التاجي هو تراكم الصفائح الدموية بين الشرايين التاجية التي تروي القلب والأوعية الدموية بالأكسجين.

– كذلك ترسب الدهون والكوليسترول لدى مريض السكري يزيد من احتمالية تكون جلطات جزئية وكلية في الشرايين، ومن الممكن أن يحدث ذبحة صدرية.

أسباب اعتلال عضلة القلب السكري

قد يتسبب مرض السكري في حدوث اعتلال وتضخم لعضلة القلب، ويساهم في فشل القلب وتلف أنسجته، وهذا يعود لعدة عوامل منها:

عدم انتظام معدلات السكر في الدم يؤدي إلى تلف القلب.
ارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى تلف الشرايين التاجية الدقيقة.
كذلك ارتفاع ضغط الدم بسبب فشل في أداء عضلة القلب لوظيفتها.
تراكم بعض المواد الدهنية بين ألياف عضلة القلب.
التعرض للإصابة بمرض انسداد وتصلب الشرايين التاجية القلبية.