مريض يزرع قلب مأخوذ من منتحر ثم يتزوج زوجته لكن ماحدث بعد ذلك أغرب وأعجب

المصدر جريدة الدايلي ميل البريطانية
كتب ديفيا شيري وتحرير ستيفاني داوسون

بالرغم من كثرة عمليات نقل وزراعة القلب هذه الأيام الا ان هذه الحالة هي فريدة من نوعها

فالمتبرع تيري كوتل انتحر وتم أخذ عضو القلب منه وزرع في جسد المريض سوني جراهام أما العجيب فهو ماحدث بعد ذلك

بعد أن تلقى سوني جراهام القلب تواصل مع الهيئة المسئولة عن زراعة العضاء لمعرفة هوية المتبرع الى ان عرف ان اسمه تيري كوتل فقام بمراسلة أرملة تيري واسمها شيريل وهي أم لأربعة أطفال من زوجها المنتحر ثم وقع في غرامها بعد عدة مراسلات وزيارات وتزوج منها

وبعد 12 سنة من زواج سوني ب شيريل انتحر سوني بنفس الطريقة التي انتحر بها تيري لتجد  شيريل نفسها أرملة مرة أخرى
تلك الحادثة اعادت الجدل في أوساط العلماء حول امكانية احتفاظ بعض خلايا اعضاء المتبرعين ببعض خصالهم وتلك الظاهرة تسمى بالذاكرة الخلوية
ولكن بالرغم من تعدد رصد حوادث مشابهه لتغيرات سلوكية لبعض المرضى الذين زرعوا اعضاء الا ان الخبراء الطبيين لازالوا غير مقتنعين بهذه الظاهرة لقلة الحوادث وقلة الابحاث في هذه النقطة المثيرة للجدل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى