مشاكل صحية يسببها زواج الأقارب

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 19 نوفمبر، 2017

محتويات

زواج الأقارب

يشتهر هذا النوع من الزواج بالعديد من المسميات والتي من أبرزها الزواج الداخلي أو الزواج اللحمي أو الزواج الأندوغامي، وهو عبارة عن زواج بين رجل وامرأة تجمع بينهما رابطة الدم، وقد يحدث هذا الزواج بفعل العادات والتقاليد حيث أن بعض العائلات ترفض زواج ابنها أو ابنتها من خارج العائلة، وقد يكون الدافع هو الإعجاب بالطرف الآخر والرغبة في أن يكون شريك الحياة، إلا أنه وفي واقع الحال فإن هذا الزواج يسبب العديد من المشاكل الصحية والأمراض الوراثية، وسنعرض في هذا المقال قائمة بأبرز المشاكل الصحية التي يسببها زواج الأقارب.

مشاكل صحية يسببها زواج الأقارب

يسبب زواج الأقارب إنجاب أطفال مصابين ببعض المشاكل الصحية، والتي من أبرزها:

  • مرض التخلف العقلي، الذي يؤثر على قدرات الطفل العقلية والإدراكية.
  • مرض فقر الدم المنجلي والذي يؤدي إلى حدوث تكسر في كريات الدم الحمراء.
  • مرض الغالكتوسيميا والذي يحدث نتيجة نقص في إنزيمات معينة وهذا ما يسبب حدوث ضعف في النمو إضافة إلى مشاكل عقلية.
  • فقر دم البحر الأبيض المتوسط المعروف باسم (الثلاسيميا)، والذي يؤثر على قدرة الجسم على تصنع كرات الدم الحمراء في الدم.
  • مرض الكبد (ويلسون) والذي يحدث نتيجة ارتفاع النحاس في جسم الإنسان، وبالتالي حدوث تلف في الكبد، وما يترتب على ذلك من فشل في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • مرض الكابتونيوريا Alkaptonuria وهو عبارة عن مرض استقلابي يسبب حدوث إصابة في الأعضاء المختلفة من جسم الإنسان والتي من أبرزها القلب والمفاصل والعيون.
  • الإصابة بمرض البهاق والذي يظهر على هيئة ابيضاض في الجلد Albinism.
  • الإصابة بمرض الفينايلكيتون Phenylketonuria، والذي يسبب حدوث نقص في أنزيم معين في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى حدوث تأخر في النمو والتخلف العقلي.
  • مرض نقص التعظيم الغضروفي، وهذا المرض يؤثر على تركيبة العظام ووظيفتها في جسم الإنسان.
  • مرض التليف الحوصلي الذي يؤثر على الكبد والرئتين والأمعاء.
  • مرض الكلية الكيسية، والذي يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تتمثل في حدوث الفشل الكلوي، وفي هذه الحالة فإنه يتم زرع كلية للمريض كي يستطيع العيش لأطول فترة زمنية ممكنة.
  • مرض عدم اكتمال التكون العظمي.
  • داء الأورام العصبية الليفية والذي يسبب الأمراض العصبية المختلفة والتي من أبرزها التخلف والصرع.

الفحص الطبي قبل الزواج

  • بشكل عام فإن زواج الأقارب يؤدي إلى إضعاف النسل وحدوث العديد من المشاكل الوراثية.
  • يتم إجراء الفحص الطبي قبل الزواج ويعتبر كإجراء أساسي في العديد من الدول لإتمام عقد الزواج.
  • الفحص الطبي يهدف إلى الكشف عن وجود أمراض وراثية محتمل حدوثها بدرجة كبيرة في حال إتمام هذا الزواج.
  • في حال كشف هذا الفحص عن احتمالية إنجاب أطفال مصابين بأمراض وراثية فإن الأطباء يعملون على توضيح خطورة ذلك لكل من الرجل والمرأة، كما ويوضحون الآثار المترتبة على ذلك، ويبقى القرار النهائي بيد الشريكين.