ثقافة عامة

مشروع نيوم وأهدافه

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 6 نوفمبر، 2017

محتويات

مشروع نيوم

تعتبر المشاريع الاستثمارية من أفضل المشاريع التي يتم إجراؤها في وقتنا الحالي، ومع تطور العلم والتكنولوجيا فإن آفاق تلك المشاريع قد اتسعت، ويعتبر مشروع نيوم أحد المشاريع التي أعلن عنها حديثناً من قبل ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وقد وصف هذا المشروع على أنه  “أكثر المشروعات طموحًا في العالم”، أما عن تسمية المشروع فإن كملة نيوم “NEOM”، هي اختصارًا لأول ثلاثة أحرف من الكلمة اللاتينية NEO والتي تعني الجديد، أما الحرف الرابع M فهو اختصار لكلمة المستقبل العربية، وما يجعل هذا المشروع مميزاً بأنه يمتد بين ثلاثة دول، ألا وهي المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ومصر، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول هذا المشروع.

ما هو مشروع نيوم وما هي أهدافه

  • إن هذا المشروع عبارة عن منطقة خاصة، وهو يمثل وجهة حيوية جديدة لم يسبق لها مثيل.
  • يقع هذا المشروع في شمال غرب المملكة وهو عبارة عن منطقة خاصة، ويهدف إلى تنويع الاقتصاد المستقبلي في السعودية.
  • يسعى هذا المشروع لأن يكون هو المكان الذي يجمع أفضل العقول والشركات مع بعضها البعض وذلك ليصل الابتكار فيها إلى أبعد مدى.
  • تم تصميم هذه المنطقة مع العديد من المميزات التي توفرها من حيث الفرص الاقتصادية الفريدة ونمط المعيشة إضافة إلى القدرة التنافسية، وهذا المميزات تفوق مميزات المدن العالمية الكبرى.
  • تبلغ مساحة هذا المشروع حوالي ستة وعشرين ألف وخمسمائة كيلومتراً مربعاً.
  • تم القيام بإنشاء هيئة خاصة هدفها الإشراف على هذا المشروع وتطويره، وتكون برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.
  • تبلغ قيمة الاستثمارات التي تدعم هذا المشروع حوالي خمسمائة مليار دولار أمريكي، وتأتي بشكل أساسي من صندوق الاستثمارات العامة، والمملكة العربية السعودية.
  • يقدم هذا المشروع الفرص للاستثمار في العديد من المشاريع والتي من أبرزها مشاريع الموارد الطبيعية.
  • يتوقع بأن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذا المشروع بحلول عام ألفين وخمسة وعشرين ميلادي.
  • تقوم هذه المنطقة الخاصة على توفير فرص اقتصادية وسبل العيش لمن يقطنها سواء أكانوا من السعوديين أو الوافدين.
  • يهدف المشروع إلى دعم وتطوير تسعة قطاعات اقتصادية أساسية، ألا وهي: قطاع الطاقة والمياه، قطاع التنقل، قطاع التقنيات الحيوية، قطاع الغذاء، قطاع العلوم التقنية والرقمية، قطاع التصنيع المتطور، قطاع الإعلام والإنتاج الإعلامي، قطاع الترفيه، إضافة إلى قطاع المعيشة.

المزايا الفريدة في هذا المشروع 

  • قربه من الأسواق والمسارات التجارية العالمية.
  • يستطيع غالبية سكان العالم الوصول إلى هذا المشروع خلال ثماني ساعات أو أقل.
  • يقع المشروع داخل مناطق ثلاثة دول، وهذا فريد من نوعه.
  • يتمتع هذا المشروع بالعديد من التضاريس الخلابة والمذهلة، ومن أهمها: الشواطئ البكر، والجبال الخلابة، إضافة إلى الصحراء الجميلة والهادئة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: