مصر: الأمن الوطني يتحرى عن عناصر موالية للإخوان لإدراجهم على قوائم الإرهاب

كشفت مصادر قضائية، أن جهات التحقيق بالقاهرة، بصدد الإعلان عن قائمة جديدة للكيانات الإرهابية، تضم أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين، متورطين فى عمليات مسلحة ضد مؤسسات الدولة المصرية، تمهيداً لإرسالها إلى محكمة الجنايات وإدراجهم على قوائم الإرهاب، بعد القائمة الأولى التي تم ضمت 1538 إخوانياً على رأسهم الرئيس المعزول محمد مرسي، ومرشد جماعة الإخوان محمد بديع، واللاعب السابق محمد أبو تريكة، ورجل الأعمال صفوان ثابت. وأشارت المصادر القضائية لـ24، إلى أن جهات التحقيق تلقت عدة بلاغات من لجنة “حصر أموال الإخوان”، تفيد بتورط أكثر من 600 شخص ينتمون للجماعة بشكل غير تنظيمي، لكنهم يتحركون كستار لاعمال التنظيم، دون إثارة الشك حولهم، ويمثلون مساراَ آمناً لحركة أموال الجماعة وقياداتها بعيداً عن الأجهزة الأمنية.

وأوضحت المصادر القضائية، أن جهات التحقيق كلفت قطاع الأمن الوطني بالتحري عن هؤلاء الأشخاص لمعرفة مدى ارتباطهم بالتنظيم على مختلف المستويات، لكشفحقيقة تورطهم في الأعمال الإرهابية المسلحة التي تقوم بها الجماعة من عدمه، إلى جانب سماع اقوااهم فيما نسب اليهم، تمهيداً لإرسال القائمة إلى محكمة استئناف القاهرة، وتحديد جلسة أمام إحدى الدوائر الجنائية المختصة لنظر طلب الإدراج على قوائم الأرهاب.

وأضافت المصادر القضائية، أن طلبات الارداج سيكون مرفق بها مختلف وثائق التحقيقات والمستندات والتحريات والمعلومات المؤيدة لطلب الإدراج وفقاً للمادة الثالثة من قانون الكيانات الإرهابية رقم 8 لسنة 2015 وتعديلاته الأخيرة.

كانت الجريدة الرسمية بالقاهرة، نشرت قرار محكمة جنايات القاهرة، في العريضة رقم 5 لسنة 2017 عرائض كيانات إرهابية في القضية رقم 653 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، بإدراج 1500 من اعضاء جماعة الإخوان المسلمين والموالين لها على قوائم الإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى