معركة العبور تجمع طموح توتنهام بخبرة يوفنتوس

متصدر إنجلترا يستقبل بازل

معركة العبور.. هي العنوان الأبرز لمواجهة اليوم الأربعاء (السابع من مارس 2018م)، حين يحل يوفنتوس الايطالي ضيفاً ثقيلاً على توتنهام الانجليزي، على ملعب ويمبلي بلندن، عند الساعة (10:45) بتوقيت مكة المكرمة، ضمن إياب دور الـ 16 من منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وكان لقاء الذهاب بين الفريقين في تورينو انتهى بالتعادل الايجابي بهدفين.

وتنافس (السيدة العجوز)، على ثلاث بطولات هذا الموسم، حيث يأمل في تخطي توتنهام ومواصلة مشواره في البطولة الأوروبية التي بلغ مباراتها النهائية عامي 2015 و2017، كما تنافس برفقة نابولي على لقب الدوري الايطالي الذي توج بلقبه في المواسم الستة الأخيرة، بالإضافة إلى تأهله إلى نهائي كأس ايطاليا، حيث سيقابل ميلان وكله أمل في تحقيق لقب الكأس للمرة الرابعة توالياً.

وكان الفريقين قد التقيا 3 مرات في تاريخهما، حيث فاز يوفنتوس 2-1 في لقاء ودي بأستراليا عام 2016، وفاز توتنهام في لقاء ودي أيضا على ملعب ويمبلي 2017، ومواجهة الذهاب السابقة التي انتهت بالتعادل 2-2.

وتميل الكفة من الناحية التاريخية لمصلحة يوفنتوس المتوج باللقب الأوروبي في 1985 و1996، كما حل وصيفا سبع مرات آخرها في 2015 و2017 حين خسر أمام قطبي اسبانيا برشلونة وريال مدريد على التوالي, وعلى الجانب الآخر تمكّن توتنهام من بلوغ نصف نهائي البطولة عام 62م كأفضل نتيجة حققها في البطولة.

وفي المباراة الثانية وفي ذات التوقيت، يستقبل مانشستر سيتي الانجليزي ضيفه بازل السويسري, في لقاء ينتظر من خلاله مانشستر سيتي، أن يعلن نفسه متأهلاً للدور ربع النهائي, بعد انتصاره ذهاباً بأربعة أهداف دون رد.

ويعيش مانشستر سيتي، موسماً استثنائياً على الصعيد المحلي والأوروبي, بتحقيقه العديد من الأرقام القياسية حتى الآن, وتتويجه مؤخراً بلقب كأس الرابطة الانجليزية بفوزه على آرسنال، وهو اللقب الأول له تحت إشراف مدربه الاسباني جوارديولا، وتمكّن كذلك الفريق من الانتصار في الدوري المحلي على تشيلسي ليرفع رصيده إلى 78 نقطة وبفارق 16 نقطة عن اقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد ثاني الترتيب.

وفي ظل نتائج مانشستر سيتي المميزة فإنه قادر على كسر أفضل إنجاز حققه في تاريخ مشاركاته في دوري أبطال أوروبا عندما وصل إلى نصف نهائي المسابقة قبل أن يخرج من أمام ريال مدريد الإسباني.