ثقافة عامة

معلومات تهمك عن الكولسترول

الكولسترول هي الدهون التي تساعد على التمتع بصحة جيدة. إنما حين يرتفع معدل الكولسترول السيّىء LDL، يتعرض الشخص لأمراض خطيرة، أبرزها أمراض القلب والأوعية الدموية.

الكولسترول LDL بروتين دهني منخفض الكثافة ويطلق عليه عمومًا وبشكل شائع الكولسترول السيّىء، وهو يُنقل من الكبد إلى خلايا الجسم. وأما الكولسترول HDL أو بروتين دهني عالي الكثافة ويطلق عليه عمومًا الكولسترول الجيّد، ويتم نقله إلى الكبد. علمًا أنّ الخطر يكمن عندما يستقر الكولسترول السيّىء على جدران الشرايين، فيعيق تدفق الدم.

ما هو المستوى الطبيعي لـ الكولسترول السيّىء

إنّ القيم التي تحدد المستويات الطبيعية للكولسترول إل دي إل هي ليست ذاتها بالنسبة إلى جميع الأشخاص. وفي واقع الأمر فإنها تعتمد على عوامل عدة، ولكن بشكل كبير على مستوى مخاطر إصابة القلب والأوعية الدموية، فكلما كانت المخاطر مرتفعة، فمن الأفضل أن تكون مستويات الكولسترول إل دي إل منخفضة. وكمؤشر على ذلك ربما يجب أن تكون المستويات كالتالي:
• مثالي إذا كان أقل من 1غم/ 1
• جيد بين 1 إلى 1.29 غم/ 1
• محدود بين 1.3 و 1.59 غم/ 1
• عالي بين 1.6 و 1.89 غم/ 1
• عالي جدًّا فوق 1.9 غم/ 1
ينبغي ملاحظة أنه عندما يتم تحديد مستوى الكولسترول إل دي إل ، يجب استخدام معادلة فريديوالد وهي: إل دي إل= الكولسترول الكلي – إتش دي إل + الدهون الثلاثية /5 .

ما الذي يشير إلى أنّ مستوى الكولسترول إل دي إل عالٍ جدًّا

بالتأكيد أنّ الكولسترول إل دي إل يُعتبر سيّئًا ولكنه رغم ذلك يلعب دورًا أساسيًّا في الأداء الجيد لوظائف الجسم. وهذا صحيح تحديدًا بالنسبة إلى الأشخاص الذين عانوا مسبّقًا من نوبة قلبية حيث إنّ المستوى المنخفض جدًّا للكولسترول إل دي إل يزيد من مخاطر الوفاة. وفي الوقت ذاته، فإنّ المستوى الذي يُعتبر منخفضًا جدًّا للكولسترول إل دي إل قد يعزز الإصابة بمرض السرطان والقلق والاكتئاب. كما يمكن أن يفسر زيادة نشاط الغدة الدرقية، أو وجود التهاب أو عدوى، أو الإصابة بمرض تشمّع الكبد. وعلى أية حال فإنّ قيمة الكولسترول إل دي إل المنخفضة لا تسبب بشكل عام أية مشاكل للجسم.

ماذا تفعل إذا كان مستوى الكولسترول إل دي إل عاليًا جدًّا

كان يُعتقد لفترة طويلة، أنّ زيادة وجود الكولسترول السيّىء في الجسم خطير على الصحة، وأنه السبب بإلحاق الضرر بالشرايين، وذلك بتشكيل لويحات تصلب الشرايين وتعزيز الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية، ولكنه في الأحوال كافة ليس سوى مؤشر على أسلوب الحياة. وبالإضافة إلى ذلك، فقد أظهر العديد من الدراسات أنّ مستوى الكولستول السيّىء في الدم، ليس له علاقة بخطر الوفاة، بل على العكس فإنّ المرضى الذين تتجاوز أعمارهم 60 عامًا والذين لديهم مستوى الكولسترول إل دي إل مرتفع، عاشوا لفترة أطول، ومع ذلك يمكن للمرء أن يقلل بسهولة مستوى الكولسترول إل دي إل ، من خلال الآتي:
• تبنّي نظام غذائي صحي قليل الدهون المشبّعة والأحماض الدهنية المتحولة الموجودة في البسكويت والسكريات والمرغرين وغيرها . وتنويع النظام الغذائي الغني بالفاكهة والخضروات والألياف مثل الحبوب الكاملة.
• تناول المنتجات التي تخفّض بشكل طبيعي مستوى الكولسترول إل دي إل مثل: الثوم والزنجبيل والشاي الأخضر والهندباء.
• تجنّب تناول اللحوم الباردة والأجبان المملوءة بالدهون.
• ممارسة النشاط الرياضي حوالى 30- 45 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع .

ماذا تفعل إذا كان مستوى الكولسترول إل دي إل منخفضًا جدًّا

من النادر أن يكون الكولسترول منخفضًا بشكل طبيعي. ولكن في المقابل، غالبًا ما يكون كذلك لدى الأشخاص الذين يأخذون أدوية الستاتينات التي تهدف إلى تخفيض مستوى الكولسترول في الدم. ولكن بعيدًا عن الأشخاص الذين لديهم مخاطر عالية للإصابة بالسكتات الدماغية، فإنّ أدوية الستاتينات غير مستخدمة. وعلى العكس من ذلك فإنّ تخفيض مستوى الكولسترول بشكل مصطنع قد يؤدي إلى اضطرابات جنسية وسلوكية وإدراكية ومشاكل في القلب . وفي هذه الحالة يفضل، بالاتفاق مع الطبيب، وقف الأدوية ما يسمح بعودة مستويات الكولسترول إلى وضعها الطبيعي.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: