ثقافة عامة

معلومات عن أول أكسيد الكربون

محتويات

أول أكسيد الكربون (Carbon monoxide)

يُطلق على أول أكسيد الكربون أيضًا اسم أحادي أكسيد الكربون، وهو أحد الغازات السامة والمميتة ورمزه الكيميائي CO، وهو أحد نواتج الاحتراق غير الكامل والذي يحدث بسبب قلة الأكسجين عند حدوث الاحتراق أو ارتفاع درجة الحرارة مما يُسرِّع من آلية التفاعل لاحتراق المواد المحتوية على عنصر الكربون في الوقود الأحفوري كالبنزين والغاز الطبيعي والكيروسين والديزل، كما يُمكن أن ينتج من احتراق الأخشاب المستخدمة لكافة الأغراض كالطهي والتدفئة وتشغيل المركبات وغيرها، وفي المختبر يتم تحضيره لأغراضٍ صناعيةٍ من تفكيك حمض الفورميك أي حمض النمليك HCOOH.

الصفات الفيزيائية لأول أكسيد الكربون

  • غاز سامّ عديم اللون.
  • عديم الطعم أو النكهة.
  • عديم الرائحة.
  • درجة انصهاره -205.02°م.
  • درجة غليانه -191.5°م.
  • قابل للذوبان في الكلوروفورم، وحامض الأسيتيك، والإيثانول، والبنزين، والأمونيوم هيدروكسيد.

التسمم بأول أكسيد الكربون

عند حدوث الاحتراق غير الكامل للمادة المُشتعلة والمحتوية على الكربون ينتج غاز أول أكسيد الكربون الذي ينتشر في الهواء، ولا يشعر به الشخص كونه بلا لونٍ ولا طعمٍ ولا رائحةٍ ويستنشقه مه الهواء الطبيعي، ويتجه نحو الدم ويتحد مع هيموجلوبين الدم ويحلّ محل غاز الأكسجين كونه أسرع في التفاعل من الأكسجين في كريات الدم الحمراء، مما ينتج عنه افتقار الخلايا والأنسجة للأكسجين مما يُسبب الاختناق وفي حال تأخر الإسعاف للمريض يتسبب في الوفاة.

أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون

  • الصداع.
  • الدوار والدوخة.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بالخمول والنعاس.
  • الغيبوبة.
  • ضِيق في النَّفس.
  • ازرقاق الجلد.
  • فقدان التوازن عند الحركة أو المشي.
  • الارتباك والتشوش الذهني وضعف التركيز.
  • الوفاة.

الإسعافات الأولية عند التسمم بأول أكسيد الكربون

  • إخراج الشخص من المكان المليء بغاز أول أكسيد الكربون.
  • وضع المصاب في مكانٍ شديد التهوية لاستنشاق الهواء النقي كي يعود الأكسجين إلى الجسم ويطرد أول أكسيد الكربون.
  • الاتصال الفوري بالإسعاف؛ فقد يحتاج المصاب إلى دعم التنفس بأجهزة الأكسجين.
  • إطفاء أو أغلاق مصدر الاشتعال المسبب لانبعاث الغاز السام إن أمكن.

الوقاية من التسمم بغاز أول أكسيد الكربون

  • تجنُّب تركيب سخان الماء الذي يعمل على الغاز في الحمام.
  • الصيانة الدورية للمدافئ ولكل ما يُستخدم فيه الغاز أو الكيروسين سواءً للطهي أو التدفئة.
  • عدم إغلاق الأبواب إغلاقًا تامًا عند تشغيل المدفئة المعتمدة على الغاز أو الكيروسين بل يجب ترك منفذ لدخول الهواء النقي، وإطفائها عند النوم أو الخروج من المنزل.
  • تركيب أجهزة استشعار غاز أول أكسيد الكربون في كل غرفةٍ من غُرف المنزل.
  • التهوية الجيدة للمنزل في فصل الشتاء خاصةً ولمدة خمس دقائق على الأقل كل عدة ساعاتٍ حتى لو كان الطقس شديد البرودة من أجل تجديد هواء المنزل.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: