معلومات عن الأحماض الأمينية

الأحماض الأمينية

تم تقسيم الأحماض الأمينية إلى ثلاثة أنواع هي:

  • أحماض أمينية أساسية.
  • أحماض أمينية غير أساسية.
  • أحماض أمينية أساسية مشروطة.

 ماهي الأحماض الأمينية

هي التي لا يمكن للجسم صناعتها بنفسه، حيث يتم الحصول عليها عن طريق مصادر البروتين النباتي، أو الحيواني، وتنقسم إلى ثمانية أحماض هي:

  • إيزوليوسين، ليوسين: يعملان هذان الحمضان على توفير جميع العناصر المهمة لسير العمليات البيوكيميائية في الجسم، مثل تنبيه المخ وإنتاج الطاقة، والشعور بالحيوية والنشاط.
  • فالين: يقوم بتحسين عمل المخ، ويساعد في تساوي العضلات، ويعمل على تهدئة الأعصاب.
  • ثريونين: له دور كبير في إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى أنه يساعد في التقليل من الدهون المتراكمة على الكبد، ويعتبر حمضًا مهمًا للجهاز الهضمي.
  • فينيلالانين: له أهميةً كبيرةً، حيث يتم استعماله في إنتاج الكثير من المركبات الكيميائية التي تستعمل في نقل الإشارات العصبية.
  • ميثيونين: يعمل على الحفاظ على صحة الجلد والأظافر والشعر، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكبريت الذي يعمل على التقليل من نسبة الكوليسترول، والتقليل من معدل الدهون الموجودة على الكبد.
  • ليسين: يساعد في عملية تكوين الكولاجين، بالإضافة إلى أنه يعمل على امتصاص الكالسيوم في الجسم بطريقةٍ جيدةٍ، والتحفيز على إنتاج الأجسام المضادة.
  • تريبتوفان: له دور كبير جداً في التخلص من الاكتئاب، والتخفيف من التوتر والقلق، وتهدئة الأعصاب، كما أنه يعمل على التحسين من جهاز المناعة، وعلاج الصداع النصفي، والكثير من الفوائد.

 نقص الأحماض الأمينية

إن حدوث أي نقص فيها يؤدي إلى حدوث خلل داخل الجسم، وتتواجد هذه الأحماض في الكثير من الأطعمة التي لا بد من تناولها من أجل الحفاظ على عدد الأحماض الأمينية داخل الجسم مثل: أحشاء الخروف والمخ والكبد والقلب، واللحوم بكافة أنواعها البيضاء أو الحمراء، والمكسرات بأنواعها كالبندق والكاجو والفستق، والأسماك بأنواعها كالطن والسردين، والبيض والكبدة، والحلبة، والزعتر الطازج والمجفف، والحبوب بأنواعها كالفاصوليا والفول والحمص والعدس، والحليب ومشتقاته كاللبن والجبنة واللبنة، والقمح ونخالة القمح.