ثقافة عامة

معلومات عن التغيرات المناخية

محتويات

المناخ

المناخ عبارة عن حالة الطقس أو الجو في منطقةٍ معينةٍ خلال فترةٍ زمنية طويلة، وبذلك يختلف عن الطقس الذي يكون لفترة زمنية قصيرةٍ، ويتأثر المناخ بمجموعة من العوامل المترابطة والمتداخلة معاً منها العوامل الميكانيكية مثل الثلوج، والمائية مثل الأمطار، وعوامل الطاقة مثل درجات الحرارة، وعلى الرغم من هذه العوامل إلا أن المناخ يتحدد بدرجات الحرارة والأمطار بشكلٍ أساسي، وقد تم تقسيم المناخ على سطح الأرض إلى عدة أنواع منها: المناخ القطبي، والمناخ المداري، والمناخ الجبلي، والمناخ الصحراوي، والمناخ القاري وغيرها، ويستخدم العلماء العديد من الأجهزة المتطورة من جل تحديد المناخ في المناطق المختلفة بدقة، وقد يتغير المناخ مع الزمن.

التغيرات المناخية

يمكن تعريف التغير المناخي بأنه تبدل حالة الجو في منطقةٍ معينةٍ مع تقدم الزمن، حيث قد تحدث التغيرات في الرطوبة أو نسبة تساقط الأمطار أو الجفاف أو الثلوج وغيرها، ويحدث هذا التغير بسبب عدة عوامل منها:

  • العوامل الطبيعية مثل البراكين.
  • سلوكيات الإنسان التي تؤدي إلى ظاهرة الاحتباس الحراري الذي ينتج بسبب زيادة الغازات الدفيئة التي تحيط في الغلاف الجوي وتسبب ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض، تلوث البيئة البحرية والجوية والبرية، كما أن التعدي على النباتات والأشجار يسبب تغير المناخ أيضاً.
  • ظروف خارجية عن الأرض مثل التغير في شدة أشعة الشمس الساقطة على الأرض.

مظاهر التغيرات المناخية

  • تغير فصول السنة وانزياحها، مما يعني تبدل معدلات الحرارة وتغير التساقطات المطرية.
  • ارتفاع منسوب المياه في المحيطات، حيث تشير الدراسات إلى أن المدن الشاطئية مهددة بالغرق، فقد أشار باحثون إلى أن منسوب المياه في المحيطات ارتفع بمقدار 12 سم منذ عام 1880م.
  • ذوبان الجليد الثلوج وانهيارها في مناطق الانتركتيكا وغرينلاند.

الآثار السلبية التغيرات المناخية

تؤثر التغيرات المناخية على حياة الإنسان بشكلٍ كبيرٍ وواضح، ومنها:

  • انهيار الغابات المطيرة، والتأثير على نمو النباتات وانتشار الأمراض والآفات الزراعية.
  • حدوث الفيضانات والكوارث الطبيعية، وازدياد اشتعال الحرائق في الغابات، والتقليل من نسبة الإنتاج الزراعي.
  • زيادة حموضة البحر نتيجة زيادة امتصاص المياه بغاز ثاني أكسيد الكربون، مما أدى إلى تغير لون المرجان للون الأبيض نتيجة عدم قدرته على امتصاص الكالسيوم من المياه.
  • انخفاض خصوبة التربة وانجرافها وتكشف الطبقة الصخرية، والقضاء على موطن العديد من الكائنات الحية.
  • ارتفاع درجة حرارة مياه المحيطات مما يسبب اختفاء السواحل وانتشار الفيضانات الساحلية، وتهديد حياة العديد من الموارد البحرية.

وإذا لم يستطع الإنسان وقف هذه التغييرات فإن حياته وحياة الكائنات الحية الموجودة على الأرض ستكون مهددة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: