معلومات عن الكافيار

محتويات

يًعتبر الكافيار من أغلى وأفخم الأطعمة البحرية، وهو عبارةٌ عن بيض السمك، مملحٌ وغير مخصب، ويُستخرج الكافيار من أنواعٍ مختلفة من السمك أهمها الحفش الكبير، ويفسد الكافيار بعد مدةٍ إن تُرك خارج الثلاجة، لذلك يجب وضعه في مكانٍ مبرد، وحتى يتم شحنه دون تلف، يجب بسترته وتغليفه وإفراغ الهواء من عبوته وبعدها يُوزع إلى كافة بلدان العالم، ويختلف الكافيار حسب طعمه ونكهته وسعره تبعًا للسمك الذي يُستخرج منه، أمّا سعره فيُحدد حسب قوامه ولونه، ويدخل في إنتاجه ستةٌ وعشرون نوعًا من الأسماك، وأغليها من أنواع الحفش، والبيوض الأخرى كبيوض السلمون التي توضع على السوشي لا يُعد كافياراً، وإنما نوعٌ آخر من الأطعمة.

  • تُعد روسيا من أهم البلدان التي تُصدر هذا الغذاء، حيث يتم استخراج البيوض من البحر الأسود وبحر قزوين المقابل للسواحل الروسية.
  • من الأسماك التي يُستخرج منها هي سمكة الحفش الأبيض والأسترا والسّفروخ، وتكون ألوانه بين الرمادي والأسود.
  • البيوض الأخرى من الأنواع المختلفة من السمك تُباع في الأسواق بشكلٍ واسع، وتكون كلفتها رخيصةً مقارنةً بالكافيار الحقيقي بحيث لا يحتوي على المعايير والمقاييس العالمية، مثل بيوض السلمون والبلم.

  • يعمل على حماية القلب والشرايين لتوافر البوتاسيوم الذي يقوم على تنظيم نبضات القلب.
  • يعد مادة غذائية غنيٌة بالأوميغا 3 بحيث تعمل على تنظيم معدل الكوليسترول والدهون المشبعة في الدم.
  • غني بفيتامين أ الذي يحارب الجذور الحرة، كما أنه مضادٌ للأكسدة.
  • يعمل على زيادة فاعلية الجهاز المناعي للجسم.
  • يساعد على التقليل من آثار التجاعيد وتعزيز صحة الجلد.
  • يحارب الشيخوخة، ويقوي العظام ومفيد لصحة العيون.
  • يحتوي على الأحماض الأمينية التي تساعد على تشكيل الأنزيمات، والتي تلعب دورًا فعالًا في إتمام وظائف الحسم على أكمل وجه.
  • بيض السمك يحوي دهونًا مثل الليستين والكيافيلين والسنفونغورين الذي ينتج الطاقة.
  • مهم لبناء الجهاز العصبي وإنتاج الهرمونات.
  • يعمل  على إنتاج الكولاجين والمحافظة على جمال البشرة.
  • يساهم في تنشيط الذاكرة ومقاومة الزهايمر.
  • يحسن نوعية الحيوانات المنوية عند الرجل.
  • يحتوي على فيتامين “ب” الذي يحافظ على توازن الهرمونات داخل الجسم ويمنع حدوث أي خلل.
  • الكافيار مصدر للكالسيوم والفسفور وفيتامين “د” لذلك فهو مفيدٌ لصحة الأسنان.
  • يحارب أمراض التصلب اللويحي والنخاع الشوكي لأنه غنيٌ بالأحماض الأمينية.
  • يحمي الجهاز البولي من تكون الحصى وخاصة في الكلى.
  • يخفف بشكلٍ كبير من آلام الصداع العنيفة.
  • الكافيار مفيد لحرق الدهون إذا تم إدراجه في أي نظامٍ للحمية.