ثقافة عامة

معلومات عن حمض الهيالورونيك

حمض الهيالورونيك مادة طبيعية توجد في الجسم وتحديداً في السائل الزلالي الذي يحيط بالمفاصل، كما يوجد في الغضاريف، والأنسجة الضامة العصبية، وفي السائل الزجاجي المائي الموجود في العين، وفي الجلد، ويتميز هذا الحمض بقدرته على امتصاص السوائل، لذلك يُساهم هذا الحمض في منح الليونة والمرونة لأنسجة الجسم التي يوجد فيها.

 حمض الهيالورونيك

  • يُمكن حقنه في الجسم من مصادر خارجية في حالات كثيرة مثل: فقدان مرونة ولزوجة السائل الزلالي في حالة الإصابة بالفصال العظمي التآكلي، الذي يُسبب الكثير من الألم والالتهاب.
  • يُحقن هذا الحمض موضعياً في مفصل الركبة، كما يُستخدم أحياناً لملء التجاعيد في الوجه، كما يدخل في تصنيع قطرات علاج جفاف العيون، كما يُستخدم أثناء إجراء عمليات إزالة الماء الأبيض في العين.
  • يدخل في علاج العديد من المواد التجميلية والطبية مثل ملمع الشفاه، والمرطبات، وظلال العيون، والصابون، والمكياج.
  • يوجد في جسم الشخص العادي حوالي 15 غراماً من حمض الهيالورونيك.
  • يُحافظ على شكل المفاصل ويدعم طبقات الجلد، لذلك يُعتبر من المواد المفيدة جداً للجسم.
  • يمتلك قدرة على امتصاص الماء لغاية ألف ضعف من وزنه، حيث يمتص الماء مثل الإسفنجة تماماً.

 استخدامات حمض الهيالورونيك

يُستخدم حمض الهيالورونيك بشكلٍ واسعٍ في علاج مشاكل الجلد، ومن أهم فوائده للجلد ما يلي:

  • يُقلل من التجاعيد التي تظهر بشكلٍ مبكر.
  • يزيد من كمية الماء في البشرة ويمنحها الترطيب العميق، ويديم نضارتها وشبابها.
  • يزيد مرونة الجلد وليونته.
  • يُساعد في نفخ الشفاه.
  • يمنح البشرة مظهراً صحياً وحيوياً.
  • يُحافظ على نعومة البشرة.
  • يزيد من نمو الخلايا وتجديدها.
  • يدعم مفاصل الجسم وغضاريفه.
  • يُساعد في حبس الجذور الحرة للخلايا، مما يمد في عمرها ويؤخر شيخوختها.

 أنواع حمض الهيالورونيك

  • حمض الخيالورونيك ذو الجزيئات الكبيرة: وهو الأكثر انتشاراً، ووزنه الجزيئي نفس الوزن الجزيئي للجلد، ويُشكل طبقة رقيقة جداً على الجلد.
  • حمض الهيالورونيك ذو الجزيئات المتوسطة: يستطيع اختراق طبقة الجلد السطحية، ويُنشط الدورة الدموية في الجلد.
  • حمض الهيالورونيك ذو الجزيئات المنخفضة: يُستخدم لشد البشرة، ويخترق أعماق الجلد.

آثار جانبية  لحمض الهيالورونيك

على الرغم من أن لحمض الهيالورونيك فوائد كثيرة للجسم، إلا أن استخدامه للبشرة بشكلٍ خارجي يُسبب آثاراً جانبية عديدة ومن أهمها ما يلي:

  • حدوث كدمات على البشرة.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأحمر.
  • الشعور بالألم.
  • الإحساس بتهيج الجلد والحكة.
  • تورم الجلد.
  • الإصابة بالتحسس.
  • حدوث موت لأنسجة الجلد أو ما يُعرف بالنخر.
  • ظهور حب الشباب على البشرة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock