صحة

معلومات عن شلل المعدة

محتويات

شلل المعدة (Gastroplegia)

تتم العمليات الحيوية في داخل جسم الإنسان دون أن يشعر بها، فالجهاز الهضمي يقوم على استقبال الطعام وهضمه وتحويله إلى طاقة تساعد الشخص على الحركة والنمو وأداء النشاطات المختلفة وهي عمليةٌ لا إرادية لا يشعر بها الشخص إلا عند حدوث اضطرابٍ أو خللٍ في أحد أجزاء الجهاز الهضمي، ومن أهم أجزائه الهاضمة المعدة وتُصاب بالعديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية ومنها شلل المعدة والمقصود به توقف عضلات جدار المعدة عن العمل كالمعتاد؛ أي أنها تُصبح عاجزة عن التمدد والتوسع وأيضًا عاجزة عن دفع الطعام إلى الأمعاء الدقيقة مما ينتج عنه عدم تفريغ المعدة من محتوياتها في الوقت المحدد.

أسباب شلل المعدة

  • الإصابة بمرض السكري.
  • العمليات الجراحية في المعدة أو في الجزء السابق لها وهو المريء أو الجزء الذي يليها وهو الأمعاء الدقيقة.
  • الأثر الجانبي لتناول بعض العلاجات الدوائية كأدوية الاكتئاب، والأقراص المهدئة.
  • العلاج الكيماوي لمرض السرطان.
  • حدوث تلف في الأعصاب المبهمة المتحكمة بعضلات المعدة ويكاد يكون هذا هو السبب الأبرز للشلل.
  • العدوى الفيروسية والالتهابات الناجمة عنها.
  • تعاطي المخدرات.
  • الأمراض التي تصيب العضلات الملساء.
  • أمراض التمثيل الغذائي في الجسم كاضطرابات الغدة الدرقية.
  • الاضطرابات الناجمة عن تصلب الجلد، وفقدان الشهية، أو النهام.

أعراض شلل المعدة

  • آلام في البطن.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • فقدان الرغبة في الأكل.
  • زيادة معدل التشنجات العضلية في المعدة.
  • اضطراب في مستوى السكر.
  • الإصابة بسوء التغذية ونقصانٍ في الوزن.
  • انتفاخ المعدة.
  • الشعور السريع بالشبع والامتلاء.
  • الحرقة في فم المعدة بسبب الارتجاع المريئي لعصارة المعدة نحو المريء.

علاج شلل المعدة

  • معرفة السبب الرئيس وراء شلل العضلات المعدية والسيطرة عليه قدر الإمكان.
  • تناول الأدوية التي تقلل من حالات القيء وتفريغ المعدة سواءً من الطعام أو الشراب أو كليهما ومنها: دواء لورازيبام، وأيضًا الأدوية التي تعمل على تحفيز عضلات المعدة وتزيد من نشاطها ومنها: دواء ميتوكلوبروميد.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة غير المطبوخة من الخضار وغيرها.
  • تقليل كمية الدهون في الطعام.
  • شرب الماء مع الطعام.
  • تقسيم الوجبات الرئيسية إلى وجباتٍ أصغر من أجل تخفيف الضغط على المعدة وإعطائها الفرصة لهضم كمياتٍ صغيرةٍ.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المحتوية على الألياف الغذائية التي تحتاج إلى وقتٍ أطول في الهضم.
  • تناول المكملات الغذائية حيث إن عملية القيء المتكرر تُفقد الجسم العديد من العناصر كالحديد والكالسيوم والفيتامينات.
  • الإكثار من تناول الأطعمة السائلة كالشوربة، والأطعمة اللينة والطرية والابتعاد عن القاسية والجافة.
  • الإكثار من تناول الماء والعصائر فكثرة القيء تُسبب الجفاف.

المراجع:   1

اظهر المزيد