صحة

معلومات عن غشاء التامور

محتويات

القلب وغشاء التامور

يُعرف القلب على أنه أحد أعضاء جسم الإنسان والحيوانات أيضاً، ويصل وزنه عند أُنثى الإنسان لمئتين وخمسة وعشرين جرام بينما يصل وزنه عند الذكور لثلاثمائة وعشر جرامات، يقوم على ضخ الدم للجسم بأكمله من خلال الأوعية الدموية، كما أنه يقوم على تزويد الدم الموجود بالجسم بالأكسجين والمغذيات أيضاً، ويعمل على إزالة جميع المخلفات الموجودة في الجسم الناتجة عن عمليات الاستقلاب، ويقع قلب الإنسان بين الرئتين بالتحديد في حجرة الصدر الوسطى، ويتكون من العديد من الأجزاء، حيث أن كل منها مهمة معينة، فمثلاُ يتولى أحد الأغشية مهمة الحماية من الأذى الناتج عن الاحتكاك وهذا الغشاء يُسمى بغشاء التامور، وفي هذا المقال سوف نتعرف على معلومات عن غشاء التامور.

معلومات عن غشاء التامور

هناك مجموعة من المعلومات المتعلقة بغشاء التامور، حيث أنها تأتي على النحو التالي:

  • يُعرف غشاء التامور على أنه أحد أنواع الأغشية المصلية.
  • يحيط هذا الغشاء بالقلب بأكمله ليمكنه من التحرك من دون أن يتعرض لأي نوع من أنواع الأذى بسبب الاحتكاك.
  • يشبه هذا الغشاء الكيس ذات الجدران الرقيقة.
  • يقوم هذا الغشاء على تغليف القلب بشكل كامل من الخارج وجزء من الأوعية الدموية كبيرة الحجم الداخلة إلى القلب أو الخارجة منه.
  • يتألف غشاء التامور من غشائيين رئيسيتين وهما، الغشاء الداخلي الذي يتكون من النسيج الليفي، والغشاء الداخلي المتكون من الغشاء المصلي.
  • يصاب غشاء التامور بالعديد من الأمراض والتي من أبرزها وأكثرها شيوعاً التهاب التامور.

أسباب التهاب غشاء التامور

هناك العديد من الأسباب المتعلقة بحدوث التهاب غشاء التامور، حيث أنها تأتي على النحو التالي:

  • في أغلب الأحيان يكون السبب غير معروف، فيمكن أن يلتهب بسبب الإصابة بفيروس نقص المناعة HIV أو الإصابة بعدوى إما بكتيرية أو فيروسية.
  • يرتبط حدوث التهاب غشاء التامور بالعديد من الأمراض والتي من أبرزها الإصابة بالفشل الكلوي، أو الإصابة بتصلب الجلد، أو التهاب المفاصل عند المريض والمعروف باسم الذئبة الحمراء.
  • يحدث نتيجة حدوث في نقص الإفرازات الخاصة بالغدة الدرقية.
  • يحدث بالتزامن مع الإصابة بداء التهاب الأمعاء أو الإصابة بالتهاب الفقرات لدى المريض.

أعراض التهاب غشاء التامور

هناك مجموعة من الأعراض المتعلقة بالتهاب غشاء التامور، وتأتي على نحو التالي:

  • شعور المريض بضيق شديد في التنفس.
  • شعور المصاب بحمى ورعشة في الجسد.
  • الإحساس بألم شديدة في منطقة منتصف الصدر، حيث يتألم الشخص منه بشدة عند التنفس ويزداد بشكل كبير عند الاستلقاء.
  • إحساس الشخص المصاب بصعوبة في أثناء بلع الطعام.

طرق تشخيص التهاب التامور

يمكن تشخيص التهاب التامور من خلال الطرق التالية:

  • القيام بتصوير صدر المريض بالأشعة وبالأخص الأشعة السينية.
  • عمل مخطط لصدى قلب المرض.
  • التصوير من خلال الموجات فوق الصوتية، حيث أن هذه الطريقة من أكثر الطرق حساسية ودقة.
  • يتم عمل تخطيط لقلب المريض يُعرف باسم التخطيط الكهربائي للقلب.

المراجع:  1

اظهر المزيد