عواصم الدول

معلومات عن مدينة سامراء

محتويات

تعتبر مدينة سامراء إحدى المدن العريقة التابعة لمحافظة صلاح الدين والتي تقع في الجمهورية العراقية شرق نهر دجلة شمال العاصمة بغداد، تبعُد مدينة سامراء عن العاصمة العراقية بغداد مسافة 125 متراً، يحد مدينة سامراء من الجهة الشرقية مدينة بعقوبة ويحدها من الجهة الشمالية مدينة تكريت أما من الجهة الغربية فيحدها مدينة الرمادي، وكانت هذه المدينة في القديم عاصمةً للدولة العباسية واستمرت كذلك لعدة عقود.

  • يتواجد في مَدينة سامراء العديد من العشائر والقبائل ويبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2003 ما يقارب  300 ألف نسمة.
  • من أبرز القبائل التي تسكن مَدينة سامراء العنزة والبوبدران والدليم والجبور والسوامرة.
  • الغالبية العظمى من سكان مدينة سامراء هم العرب السنة كما سكن فيها الشيعة وعدد قليل من الأكراد من الطائفة السنية.
  • ازداد عدد سكان مدين سامراء في السنوات الماضية بسبب النمو الطبيعي للسكان، وانتقال العديد من السكان المحليين من القرى المجاورة للمدينة إلى مركزها.

ديانة سكان مَدينة سامراء : يعتنق الغالبية العظمى من سكان مَدينة سامراء الديانة الإسلامية من أهل السنة، كما يتواجد فيها نسبة من المسلمين الشيعة.

  • من أبرز مقومات الاقتصاد في مدينة سامراء قائم على القطاع الصناعي والقطاع الزراعي.
  • يتواجد في مَدينة سامراء شركة صلاح الدين المعنية بوسائل الاتصال بالإضافة إلى الصناعات الإلكترونية وتتبع هذه الشركة وزارة التصنيع العسكري التي تعرضت للتوقف بعد غزو العراق من قِبل أمريكا في شهر نيسان عام 2003.
  • يتوفر في المدينة شركة أدوية مختصة بتأمين الاحتياجات الصحية للسكان ويعمل فيها ما يقارب ثلاثة آلاف عامل وموظف.
  • قطاع السياحة الخارجية والداخلية نظراً لتراث المدينة التاريخي العريق ووجود المراقد الدينية الشيعية فيها.
  • قطاع الخدمات.

  • أُدرج اسم مَدينة سامراء في قائمة التراث العالمي من خلال منظمة اليونسكو وذلك عام 2007.
  • تعتبر مَدينة سامراء مزاراً محجاً للمسلمين الشيعة لوجود أضرحة دينية خاصة بالشيعة مثل مرقد الإمام الحسن العسكري ومرقد الإمام علي الهادي اللذان يعتبران من أئمة الشيعة الاثنى عشرية.
  •  من أبرز معالم مَدينة سامراء الدينية وجود المسجد الجامع الذي يتميز بمئذنته لولبية الشكل (ملوية) وقام بتأسيس هذا المسجد الخليفة العباسي المتوكل.
  • سور سامراء الذي يتميز بوجود أربعة أبواب له ومن هذه الأبواب باب بغداد، كما أنّ له تسعة عشر برجاً.
  • جامع أبي دلف.
  • قصر الخلافة العباسية.
  • الآثار اليهودية مثل معبد التوراة الذي عُرف بحي اليهود.
  • الآثار المسيحية.
  • وجود بحيرة الثرثار التي تم إنشاؤها في مدينة سامراء.
  • سد سامراء الذي تم إنشاؤه عام 1954 للحد من الفيضانات التي كانت تحدث بشكلٍ متكرر وكانت مصدراً لتهديد مدينة بغداد.

اظهر المزيد