صحة

معلومات عن مرض القلب العصبي

معلومات عن مرض القلب العصبي

بواسطة: – آخر تحديث: 28 سبتمبر، 2017

محتويات

يُعرف مرض القلب العصبي بأنه متلازمة مرضية تُصاحبها العديد من الأعراض المشابهة لأعراض مرض القلب، ويُطلق عليه أيضاً اسم رُهاب المرض القلبي، أو الوهن العصبي الدوراني، أو متلازمة داكوستا، والجدير بالذكر أن الفحص الطبي للقلب لا يُظهر وجود خلل فسيولوجية أو تشوهات في القلب، وقد صنف فرويد مرض القلب العصبي بأنه من ضمن عصابات القلق، وواجه هذا المرض جدلاً واسعاً في تصنيفه كحالةٍ مرضيةٍ، لكن في الوقت الحاضر يُعتبر أحد مظاهر اضطراب القلب، وأعراضه مشابهة لأعراض الذبحة القلبية.

  • تتراوح نسبة انتشار المرض ما بين 2% إلى 4.7%، كما أنه ينتشر بكثرة بين الإيطاليين واليهود وخصوصاً الأطفال والشباب، ونسبة إصابة الإناث أعلى من الذكور.
  • تم الكشف عن أعرضه في البداية في أوقات الحروب، مع العلم أن هذه المتلازمة شائعة في حياة الأشخاص المدنيين وبشكلٍ واسع.
  • تظهر أعراضه بعد الإصابة بعدوى ما أو التعرض لضغوطات نفسية أو جسدية.
  • من أهم أعراضه خوف المريض بشكلٍ كبير حيث تتركز جميع مخاوفه حول القلب، والشعور الكبير بالرعب من الموت.
  • تمتد أعراضه لتشمل الجهاز التنفسي والأوعية الدموية إضافةً إلى القلب.
  • يشعر المريض بالتعب بعد القيام بأي جهد، كما يُصاب بالتعرق الغزير الذي يكون شاملاً لكل الجسم، وفقدان التوازن، والشعور بالغثيان، وأحياناً الإغماء واحمرار لون الجسم، وفرط التهوية، وخلل في نبضات القلب، وضيق التنفس.
  • من ضمن أعراضه الشعور بلسعات ووخزات في منطقة الصدر والقلب، وقد يمتد هذا الألم إلى اليد اليسرى والمعدة والفك السفلي، ويرافق هذه الأعراض ضيق في الصدر، والشعور بوجود شيء معدني على الصدر.
  • يشعر المريض بارتعاش اليدين وارتفاع في ضغط الدم، وتكون هذه الأعراض أو لأيام أو لأسابيع.
  • السبب الرئيسي لهذا المرض هو الخوف والهلع والقلق والظروف القوية التي تتفاعل مع بعضها البعض فتتطور ليشعر المريض بالأعراض السابقة.

  • يتم تشخيص الإصابة بالمرض من خلال ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض، كما يتم الكشف عن وجود أي مرض عضوي في القلب وعمل تخطيط للقلب، وفحص سريري، وقسطرة وغير ذلك من الفحوصات.
  • يعتمد العلاج بشكلٍ أساسي على العلاج السلوكي، حيث يتم تعديل الظروف التي يعيش فيها المريض وإجراء تعديلات على أسلوب حياته وإبعاده عن النشاطات المتعبة والمجهدة والتي تُسبب له ضغطاً نفسياً شديداً.
  • لا تُستخدم أدوية معينة لعلاج هذا المرض، كما لا يوجد أدوية للتخفيف من عُصاب القلب أو نوبات القلق وإنما تُستخدم أدوية عدة للتخفيف من حدة الأعراض.

المراجع:  1

اظهر المزيد