صحة

مع حرارة الصيف .. كيف تشرب مياهًا تلائم جسمك؟

يعد الماء أحد أهم عناصر الجسم، فجسم الإنسان يحتوي على 75% مياهًا، وهذه النسبة تعكس أهمية “الأخيرة” في حياة الإنسان، وعلى عكس الكثير من المأكولات والمشروبات فالماء لا يوجد شخص لا يفضله أو لا يتناوله، فالجميع يشعر بالاحتياج للماء والشعور بالظمأ، ولكن هناك سؤالاً حيّر الكثيرين هو أيهما صحي؟ تناول المياه الباردة أو الساخنة، خاصة في فصل الصيف؟

اقرأ أيضًا: 5 نصائح ذهبية لـ بشرة صحية في الصيف

ولكي تعرف الإجابة ينبغي التعرف أولاً على ما يحدث لجسمك في حال تناول المياه الباردة، والمياه لساخنة.

أشار العديد من الخبراء إلى أنه عند تناول شخص الماء باردًا يحاول الجسم المحافظة على درجة حرارته الداخلية، ما يجعل الشرايين والأوردة تتقلص ثم تعود مرة أخرى إلى التمدد، هذه العملية ينتج عنها التعرق، والجسم يقوم بنفس ردة الفعل مع المياه الساخنة. لذلك رغم حاجة الجسم للانتعاش الذي تسببه المياه الباردة عند الشعور بحرارة عالية، عليك تجنب تناوله حتى لا تزيد من إفراز العرق في جسمك.

اقرأ أيضًا: البابونج لعلاج مشاكل الشعر وتفتيحه

أما عن إجابة السؤال حول ما درجة حرارة المياه التي عليك تناولها، فهي المياه الفاترة والأقرب إلى حرارة الجسم، من المؤكد أنه شيء صعب خاصة فيما نمر به من ارتفاع درجة الحرارة ولكنه هو الأصح.

اظهر المزيد