مقال عن الوفاء

الوفاء هي كلمة تعني العهد أو الوعد وهي من الأخلاق الكريمة التي يجب التحلي بها والعمل على توافرها بين الناس وهناك عدة أنواع من الوفاء منها الوفاء لشخص أو لكائن حي ولكن أهمها على الإطلاق الوفاء للدين، والمعني المعروف أيضا لكلمة الوفاء هي الحفاظ على العلاقات الطيبة وحفظ الجميل وعدم نكرانه وعكس هذه الصفة هو الغدر وهي أسوأ صفة يمكن الإنسان أن يتحلى بها، ومن هنا سنأخذكم في بحر مقال عن الوفاء.

أهمية الوفاء للمجتمع

مقال عن الوفاء
  • انتشار المحبة والسعادة بين الناس والشعور بدفئ العلاقات والطمأنينة.
  • التعاون بين الناس ومشاركة مشاعرهم من دون قلق أو خوف.
  • إذا ساد الوفاء في العالم يرفع بذلك درجة السلام مما يخفض ذلك من الحروب والمشاحنات.
  • الوفاء من العوامل التي تعزز الثقة والاحترام في المعاملات الإنسانية.

أشكال الوفاء

الوفاء لله تعالي

محبة الله تعالي والوفاء له من أسمى الأخلاق حيث ينبغي على الإنسان البعد عن الفواحش والمنكرات

والتقرب من الله عز وجل والوفاء بعهده.

الوفاء للرسول

الوفاء للرسول صلي الله عليه وسلم هو ثاني صورة لأسمي معاني الأخلاق بعد الوفاء لله تعالي،

ويأتي  بعد ذلك معني الوفاء للسنة والعمل بما أوصي به رسول الله وتوصيل رسالته للعالم.

الوفاء للوطن

الوطن هو المكان الذي ولد وتربى به الشخص لذلك يجب أن يكن له في قلبه الوفاء لهذا المكان،

ويأتي ذلك عن طريق الدفاع عنه والعمل تطويره.

الزواج

الزواج هو حالة إنسانية تبني على الوفاء بين الطرفين، وينبغي حفظ العهود حتي لو غاب طرف عن الآخر،

وتقدير العشرة بينهم وعدم نسيان الجميل ونكرانه.

الوفاء للوالدين

كما ورد في القران الكريم “وبالوالدين إحسانا” يجب أن يبقي الإنسان على ود متواصل مع الوالدين

والعمل على برهما دائما والإحسان إليهما وتقديرهما والتواضع أمامهما.

الوفاء بالعهد

ينبغي على الإنسان الوفاء بالوعد والعهد ولا يعطي وعد إلا وإذا قادر على تنفيذه، ومن ضمنها سداد الدين.

قصص ملهمة عن الوفاء

قصة الكلب الأعمى

حدث ذلك في بريطانيا والقصة بدأت عند ولادة جرو صغيرة وأكتشف أصحابه بأن لديه مشكلة في العين وأصيب بالعمى التام،

نتيجة أن الرموش نمت للداخل، فقرر أصحاب الجرو أن يطلقوا عليه اسم ليلي الكلبة العمياء،

أصحاب الكلبة تفاجئوا أن كلبهم الأكبر سننا منها لا يفارقها ويرشدها إلى كل مكان ويساعدها على الأكل والتمشية،

وعندما عجز الملاك عن رعاية الكلبين قرروا منحهم لمركز رعاية متخصص ، وهناك في المركز لم يجرأ أي أحد من تفريق الكلبين.

قصة الزهايمر والعجوزين

مقال عن الوفاء
مقال عن الوفاء

حدث بالفعل في بريطانيا عندما توجه عجوز مسرعا من منزله وتم خبطه من قبل طفل صغير كان يقود دراجته وفقد العجوز الوعي،

وعندما استيقظ وجد نفسه في المستشفي والطبيب يسأله إذا كان بخير، رد العجوز مسرعا نعم أنا بخير ولكن يجب أن أذهب فورا،

عندها تعجب الطبيب وسأله عن السبب، فرد العجوز متلهفا يجب أن أذهب حالا لزوجتي في دار الرعاية

ويجب أن أحضر معها وقت الغذاء فهي مريضة بالزهايمر.

تعجب الطبيب وسأله هي مريضة بداء الزهايمر لن تتذكر ولن تغضب وكانت إجابة العجوز صادمة للطبيب،

وظل يحكي قصته في كل مكان، حيث كانت إجابة العجوز : يكفي إني أتذكرها وأحبها.

قصة الكلاب الضالة

مقال عن الوفاء
مقال عن الوفاء

الكلاب هي أوفى الكائنات على وجه الأرض ولا يمكنها أن تنسى المعروف أبدا، وقد انتشرت قصة أثرت على العالم كله وتم قراءتها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي،

وحدثت في أحد البلاد العربية، حيث حكي شاب بأنه رجع من العمل في وقت متأخر جدا من الليل،

وتفاجئ بوجود أكثر من 8 كلاب ضالة في الشارع وكان خائفا ولكنه قرر أني يمر من هذا الشارع ، نظرا لأنه الشارع المختصر الوحيد للمنزل.

ولكنه أسرع ليمسك بطوبة من الشارع لحماية نفسه وكان خائف للغاية، ولكن حدثت المفاجئة لاحظ شاب أن هناك كلب وقف أمام بقية الكلاب كلها وظل يمشي خلف الشاب فحماية له حتي وصل إلى المنزل آمنا، ونام الشاب وفي الصباح خرج من المنزل ووجد الكلب نائما أمام باب المنزل وكأنه ظل طوال الليل ساهرا ليحميه.

في لحظة تذكره من العلامة الموجودة خلف رأسه حيث أنه منع الأطفال من مضايقة هذا الكلب وضربه وأصبح يخرج له الماء والطعام يوميا ويقوم الكلب بحمايته من الكلاب الضالة الأخرى ومن اللصوص.

قصة الكلب والصياد

مقال عن الوفاء
مقال عن الوفاء

هناك الآلاف من القصص التي تدور حول الوفاء والكلاب وتجمع بينهم لأنه من الكائنات التي تحفظ العهد ولا ينسى صاحبه أبدا،

حدثت هذه القصة في بريطانيا عندما كان هناك صياد كان يملك طفلين أحدهم رضيع وكان لديه كلب حراسة يتركه مع الأطفال ويذهب للصيد كل يوم،

وفي يوم من الأيام رجع الصياد ووجد كلبه يجري عليه وينبح بشراسة ولاحظ أن هناك بقعة من الدم على وجهه،

من دون تفكير أمسك الصياد بعصا وجرى وراء كلبه ليضربه أو يقتله ،لأنه أعتقد أن الكلب عض أحد طفليه.

ولكن الكلب تفاجئ من رد فعل صديقه وهرب بعيدا خوفا منه، وعندما توجه الصياد إلى المنزل وجد طفليه بخير ووجد بجانبهم ثعبان ضخم ميت،

عندما أدرك الصياد الحقيقة ذهب سريعا خارج المنزل لينادي على كلبه ويبحث عنه ولكن الكلب ظل خائفا ومختبئ،

وكل يوم يخرج الطعام الشراب لينتظر عودة الكلب ولكن من دون جدوي.

وبعد مرور أيام ذهب الصياد في الغاية للصيد ولكنه وجد الذئاب تلتف حول كلبه الميت وتنهش في لحمه،

عندها أسرع الصياد وضرب بعض الطلقات في الهواء من سلاحه لتفريق الذئاب، وأخذ ما تبقي من الكلب ليدفنه بالقرب من منزل وأخذ يبكي ندما على ما فعله به.

شعر عن الوفاء

مقال عن الوفاء

الوفاء كان من اكثر المواضيع التي يكتب عنها شعر أيام الجاهلية وأيام الرسول صلي الله عليه وسلم مثل ما كتبه الإمام علي رضي الله عنه:

وَلا خَيرَ في وِدِّ اِمرِئٍ مُتَلَّون  *  إِذا الريحُ مالَت مالَ حَيثُ تَميلُ

جَوادٌ إِذا اِستَغنَيتَ عَن أَخذِ مالِهِ   *  وَعِندَ اِحتِمالِ الفَقرِ عَنكَ بَخيلُ

فَما أَكثَرَ الإِخوان حينَ تَعدّهُم  *  وَلَكِنَهُم في النائِباتِ قَليلُ

قال معن بن أوس في شعر له عن الوفاء :

أُعَلِّـمُهُ الرِّمَـايةَ كُلَّ يَـومٍ  *  فَلمَّـا اشْتَدَّ سَاعِدُه رَمانِي

وَكَمْ عَلَّمْتُـهُ نَظْمَ القَوَافي  *  فَلَـمَّـا قَالَ قَافِيةً هَجـانِي

قال المتنبي

غَاضَ الوَفَاءُ فَما تَلقاهُ في عِدَةٍ  *  وَأعوَزَ الصّدْقُ في الإخْبارِ وَالقَسَمِ

وقال أيضا :

وَمَا كُلّ مَنْ قَالَ قَوْلاً وَفَى   *  وَلا كُلُّ مَنْ سِيمَ خَسْفاً أبَى

وفي قول آخر:

عز الوفاءُ فلا وفاءَ وإنه  *  لأعز وجدانا من الكبريت

آبيات أخرى له:

ما أهونَ الإنسانَ إنَّ وفاءَه     إمَّا اتقاءُ أذًى ، وإمَّا مغنمُ

عظمتْ على أخلاقِه أكلافه   *  وهو المصيَّرُ في الحياةِ المرغمُ

نفض الترابُ الضعف في أعراقه  *   وابنُ الترابِ الصاغرُ المستسلمُ

وقال آخر :

لا كلَّف اللهُ نفسًا فوقَ طاقتِها   *  ولا تجودُ يدٌ إلا بما تجدُ

فلا تعِدْ عدةً إلَّا وَفيت بها   *  واحذرْ خلافَ مقالٍ للذي تعِدُ

قال البحتري :

عزمي الوفاء لمن وفى  *  والغدر ليس به خفا

صلني أصلك، فإن تخن  *  فعلى مودتك العفا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى