آخر اخبار الصحة

ممارسة المسنين المحدودة للتمارين الرياضية أفضل من عدم ممارستها إطلاقاً

HealthDay News : 24-Nov-2017

توصلت دراسةُ حديثةٌ إلى أن ممارسة المسنين للتمارين الرياضية، وإن بشكل محدود، أفضل من عدم ممارستها إطلاقاً.

اشتملت الدراسة على أكثر من 24 ألف بالغ تتراوح أعمارهم بين 39-79 عاماً. وخلص الباحثون إلى وجود علاقة بين ممارسة النشاطات الرياضية وتراجع خطر الإصابة بالأمراض القلبية عند المسنين والأشخاص في منتصف العمر.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة سانجيتا لاشمان، اختصاصية أمراض القلب والأوعية الدموية: “لقد وجدنا بأن خطر الإصابات القلبية الوعائية تراجع بنسبة 14 في المائة عند المسنّين الذين كانوا يمارسون النشاطات الجسدية بشكل معتدل، وذلك بالمقارنة مع المسنين الذين كانوا يعيشون نمط حياةٍ خاملٍ كلياً.”

وتُضيف لاشمان: “يقترح ذلك بأن ممارسة التمارين الرياضية وإن بمعدلات متوسطة أو قليلة يعود بفوائد على القلب، وأنها أفضل من عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل كلي.”

وبحسب الباحثين فإن عدم وجود نادٍ رياضيٍ بالقرب من المنزل لا يُشكل عقبة، إذ يمكن الاستغناء عنه بممارسة النشاطات اليومية مثل المشي أو القيام بالأعمال المنزلية أو أعمال الحديقة.

وتختم لاشمان بالقول: “بالنظر إلى زيادة أعداد المسنين في مجتمعاتنا وتفشي الأمراض القلبية الوعائية بينهم، فإن تشجيع المسنين على ممارسة النشاطات الجسدية بشكل منتظم قد يؤدي إلى تراجع معتبر في معدلات الأمراض القلبية الوعائية بينهم ويحسن من جودة حياتهم، ويُقلل من الإنفاق الصحي على علاج تلك الأمراض.”

جرى نشر نتائج الدراسة في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر الحالي في المجلة الأوروبية European Journal of Preventive Cardiology.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: European Journal of Preventive Cardiology, news release, Nov. 22, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728730

— Robert Preidt

اظهر المزيد