انظمه برامج رجيم

مميزات و عيوب حبوب التخسيس

قد تمتلكين جسدا ممتلئا و ترغبين في تقليله و التخلص من الدهون التي يحويها و قد تكونين اتبعتي في سبيل ذلك عدة طرق مثل التمرينات الرياضية و الحميات الغذائية و غيرها.

و البعض يستخدم المستحضرات الكيميائية مثل حبوب التخسيس التي تقوم بحرق الدهون و بالتالي تقلل من الوزن الزائد في الجسم.

و حبوب التخسيس تقوم بتنشيط معدلات طاقة الجسم و تقوم بتقليل الرغبة في تناول الطعام كما تقوم بتسريع عملية تمثيل الغذاء و تحرق الدهون بشكل أسرع.

– و في السطور التالية ستعرض عليك فوائد حبوب التخسيس و الأضرار التي تتسبب فيها:

– الفوائد:

– إذابة دهون الجسم.

– تقليل شهيتك للطعام.

– تمنحك الطاقة التي تحتاجين إليها كي تمارسي التمرينات الرياضية و القيام بأمورك المعتادة.

– إنقاص وزن الجسم بشكل أسرع من الطرق المعتادة.

– الأضرار:

– تؤدي إلى إصابة الجسم بالإرهاق و الإجهاد عند تناولها بشكل مبالغ فيه.

– تؤدي إلى إصابة من يتناولها بكثرة بالعصبية و التوتر و عدم استطاعته النوم جيدا كما قد تؤدي إلى إصابته بالدوار و الاكتئاب و حصوات الكلى.

– التأثير الذي تتركه يعتمد على جسم الشخص فقد يحدث نقص كبير في وزنه و قد لا يحدث النقص المنشود في وزن شخص آخر.

– تناول الحبوب بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالتهابات المعدة و السعال.

– و فيما يلي سنعرض عليك أنواع حبوب التخسيس المختلفة:

– الحبوب المثبطة للشهية:

تساعد الشخص على الشعور بالشبع و تشعره بعدم الرغبة في تناول الطعام كثيرا مما يؤدي إلى تناوله الطعام بشكل أقل.

– حبوب التوليد الحراري:

تتكون من مكونات طبيعية تعمل على توليد الحرارة في الجسم مثل الكافين و بعض المعادن و الهرمونات التي تحرق أجزاء من الغذاء و تحوله إلى حرارة لا يمتصها الجسم.

– حبوب تخفيض الوزن:

تقوم بالتأثير على الجهاز الهضمي فتلتصق بالإنزيمات التي تعمل على هضم الدهون فلا تتكسر و بالتالي لا يقوم الجسم بامتصاصها لكن يعيبها أنها تزيد من إخراج الغازات و الانتفاخات و تغير لون البراز.

– حبوب حافظة الوزن:

تعتمد على الألياف الغذائية التي تمنع الجسم من امتصاص الطعام من الأمعاء و هذا يجعل الشخص يشعر بالشبع فلا يأكل كثيرا من الطعام.

– و مما سبق يجب عليك إن كنت ستستخدمين حبوب التخسيس الالتزام بما يلي:

– لا تقومي بتناول هذه الأقراص لمدة تزيد عن ستة أسابيع.

– إذا استخدمتيها لمدة طويلة قومي بالتوقف عن تناولها تدريجيا و ليس على الفور بأن تقللي كمية الحبوب.

– لا تقومي بمضاعفة الكمية التي تتناولينها لأنها تؤدي إلى الإدمان.

– إذا كنتي مصابة بالقلب أو ارتفاع ضغط الدم أو قرحة المعدة أو الحموضة الزائدة فيجب عليك ألا تتناولي هذه الحبوب أبدا.

– إذا كنتي مصابة بمرض التهاب الكبد الوبائي فلا تتناولي هذه الحبوب لأنها تتسبب في الإضرار أكثر بالكبد.

– لا تقومي بتناولها من تلقاء نفسك بل يجب أن يكون تناولها بناء على توصية الطبيب و أن تلتزمي بكافة التعليمات و المدة التي سيخبرك عنها.

و يجب عليك أن تبتعدي عن مسببات الضغط النفسي و التوتر لأن من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي في محاولتك لإنقاصك وزنك فنفسيتك هي العامل الأساسي في إنجاح أي علاج تقومين باتباعه.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: