ثقافة عامة

منتدى شعراء المهجر في باريس يكرم جمعية الفجيرة الثقافية

كرّم منتدى شعراء المهجر في باريس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية بدرع شرفي تقديراً لدورها الفاعل، خلال مشاركتها في فعاليات الملتقى الأدبي الشعري الذي استضافته العاصمة الفرنسية باريس وحلَت به الجمعية ضيف شرف الملتقى. وتسلم درع التكريم رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، خالد الظنحاني بحضور السكرتير الثاني بسفارة دولة الإمارات في فرنسا، محمد علي عيلان الشامسي، ومنظمي الملتقى وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وأكد رئيس منتدى شعراء المهجر، الشاعر كاظم عاصي، أن الحضور المتميز لجمعية الفجيرة الثقافية في هذه الدورة للملتقى يعكس الدور البارز لدولة الإمارات في المشهد الثقافي العربي والدولي وانفتاحها على التواصل الإنساني مع الثقافات الأخرى، مثنياً على جهود الظنحاني المخلصة في إبراز الوجه الحضاري لوطنه من خلال مشاركاته الدولية، والتي يطل فيها على عالم الحرف والأدب والثقافة العالمية.

وكان حفل افتتاح أعمال الدورة الرابعة للملتقى – الذي نظمها منتدى شعراء المهجر في باريس – بدأت بكلمة ألقاها خالد الظنحاني رحب خلالها بالحضور المتنوع للمثقفين العرب، وأثنى على منظمي الملتقى لاختيارهم جمعية الفجيرة الثقافية ضيف شرف.

وأشاد الظنحاني بالعلاقات الأخوية القوية التي تربط دولة الإمارات بالمثقفين العرب المخلصين في دول العالم كافة، مؤكداً نجاعة الملتقيات في تجسيد أواصر المودة وإعلاء شأن المعرفة ومد جسور التواصل الثقافي بين مثقفي الوطن العربي ودول المهجر.

وقرأ خالد الظنحاني مجموعة من قصائده خلال الملتقى إلى جانب نخبة من الشعراء العرب، مثل: كاظم عاصى، آمال الصالحي، ياسر المحيو، فردوس حبيب الله ليلى الملّيس، بالإضافة إلى الفنانة نادية الشعباوي، وعازف العود بنيوسف بوزيدي.

وفي ختام الحفل أهدى الظنحاني درع جمعية الفجيرة الثقافية ومجموعة من المؤلفات الإماراتية لمنظمي الملتقى تقديراً لجهودهم الوفيرة في خدمة الثقافة العربية في فرنسا.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: