ثقافة عامة

موضوع تعبيرعن الإعتدالين الربيعي والخريفي , بحث جاهز عن الاعتدال الربيعى والخريفى

الكرة الأرضية – إسراج ) يصادف سنويا إعتدالين في ومين متباعدين هما : الأول : إعتدال ربيعي ( فصل الربيع ) ليلة 20 و21 آذار – مارس ، وإعتدال خريفي ( فصل الخريف ) ليلة 22 و23 أيلول – سبتمبر سنويا .
ومفهوم الاعتدال هو الزمن الذي تتعادل فيه ساعات الليلوالنهار في جميع أرجاء الكرة الأرضية العالم ، وذلك عندما تكون الشمس عمودية فوق خط الاستواء بصورة مباشرة . وفي هذين اليومين (الإعتدالين الربيعي والخريفي ) يكون طول الليل والنهار متساويين تقريبًا في كل بقعة من بقاع الأرض .
على أي حال ، يعلن في نصف الكرة الشمالي عن حدوث الاعتدال الربيعي في شهر آذار – مارس سنويا ، إذ يعلن عن بداية فصل الربيع . وأما اعتدال شهر أيلول – سبتمبر، فيعلن عن بداية فصل الخريف ويسمى الاعتدال الخريفي ، ويكون الحال في نصف الكرة الجنوبي على العكس من ذلك .

الإنقلابين الشتوي 21 كانون الأول – ديسمبر
والصيفي 21 حزيران – يونيو السنوي

فالانقلاب الشتوي السنوي هو حدث فلكي عالمي يحدث عندما تكون الشمس في السماء عند أكبر مسافة زاوية على طرف مستوي خط الاستواء ( نصف الكرة الأرضية ) . وتبعاً للتقويم والمنطقة من الكرة الأرضية فإن الانقلاب الشتوي قد يحدث بين 20 – 23 كانون الأول – ديسمبر سنويا في نصف الكرة الشمالي، وما بين 20 – 23 حزيران – يونيو سنويا في نصف الكرة الجنوبي، وفي يوم الانقلاب الشتوي يكون أقصر نهار وأطول ليل في العام .
وتأتي أهمية يوم الانقلاب الشتوي من انعكاس التدرج الضوئي لليل وقصر النهار. للانقلاب الشتوي معان وطقوس مختلفة في الثقافات والشعوب المختلفة على الأرض حيث تجري المهرجانات أو تحضر الأطعمة الخاصة في يوم الانقلاب الشتوي

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: