رشاقةقصص نجاح

موقفاً محرجاً جعلها تخسر 85 كيلو جرام من وزنها

قصة نجاح , تخسيس , رجيم
اعتاد الجميع فى المدرسة على مضايقتى بخصوص وزنى , كنت الطفلة الوحيدة فى المدرسة التى تزن أكثر من 70 كيلو فى عمر الثانية عشر , و مع الأسف كطفلة تعاملت مع الأمر بتناول المزيد و المزيد من الطعام , لقد أعتدت أن أخبئ الحلوى و الشوكليت فى غرفتى و أتناولها طوال الليل .

فى عمر السادسة عشر , تركت المنزل و بدأت العمل فى مطعم للوجبات السريعة , حيث أستمرت عاداتى الغذائية السيئة , كنت أتغذى على شطائر البرجر و البطاطس المقلية و المياة الغازية , و كنت أتعامل مع جميع مشاكلى و مشاعرى السيئة بتناول المزيد من الطعام , حياتى العاطفية لم تكن على ما يرام , و أفقدنى ذلك ثقتى بنفسى أعتدت أن أقضى الليالى ألتهم أكياس و عبوات كاملة من الشيبسى و البسكويت , و مع وصولى لعمر الخامسة و العشرون  وصل وزنى إلى 150 كيلو جرام .

نقطة التحول 

بعد مرور شهرين ألتقيت بصديق قديم لى من المدرسة , لم أكن قابلته منذ سنوات , سألنى هل أنتى حامل ؟ , صدمنى ذلك السؤال و أهاننى كثيراً , و ظللت أبكي بدون توقف فى سيارتى , فحتى ذلك الوقت كنت أحاول أن أتجاهل حالتى , لكن فى تلك اللحظة أدركت أننى لابد أن أتغير .

التغيير 

بمجرد وصولى لمنزلى , أفرغت الثلاجة و دواليب المطبخ من كل أنواع الطعام السئ و ملئت كيس كبير للقمامة و ألقيته بعيداً , و ملئتها فى اليوم التالى بالأطعمة الصحية ( خضروات و فاكهة و حبوب كاملة ) , لم أكن أعرف كيف أطبخ , لذا أتجهت إلى شراء الطعام بكميات صغيرة لأستطيع مراقبة نفسى و تجنب تناول الطعام بكثرة .
لكن أحاول ممارسة أى تمارين من قبل على الأطلاق و لم أشعر بالإرتياح تجاة ممارسة التمارين الرياضية و لكننى أدركت أننى أحتاج إلى ذلك إن أردت فقدان الوزن , كانت أمى قد أهدتنى دى فى دى يحتوى على تمرينات رياضية , لذا بدئت بمشاهدتة و أداء التمارين الموجودة به فى المنزل وحدى , فى البداية لم أقدر على الإستمرار لمدة خمس دقائق , و لكن فى خلال شهر أستطعت أن أتدرب لمدة ثلاثون دقيقة يومياً , أربع مرات فى الأسبوع .
بعد حوالى سنة كنت قد خسرت حوالى 45 كيلو من وزنى و أصبح وزنى 105 كيلو جرام , و حينها مريت بمرحلة ثبات للوزن و لم أستطع خسارة المزيد , حينها تحولت إلى ممارسة الكارديو خمس مرات فى الأسبوع لمدة 45 دقيقة , و ممارسة تمرينات القوة لمدة ثلاث مرات أسبوعياً , و فى خلال سنة أخرى خسرت 40 كيلو جرام ووصلت إلى وزنى المثالى 65 كيلو , وأكملت سباق لخمسة أميال .
و مع أن رحلتى أستغرقت حوالى سنتين , لم أشعر بالإحباط ابدء , و كلما شعرت بذلك أخبرت نفسى أننى قضيت 25 سنة أكتسب ذلك الوزن , لذا خسارتة فى سنتين فقط يعتبر إنجاز يجب أن أفخر به , و الأفضل من ذلك أن خسارتى للوزن ببطئ و بطريقة صحية ساعدنى على الإحتفاظ بوزنى الجديد و عدم إكتساب الوزن مجدداً .

نصائحى الخمسة للنجاح 

1- إكتبى كل مشاعرك و عبرى عن نفسك على الورق , كنت أكتب عن مخاوفى , رغبتى فى الحصول على الطاقة اللازمة لممارسة التمرينات بعد يوم عمل طويل .
2- سناك بذكاء , لكى أحافظ على شعورى بالشبع , ملئت مطبخى بالأكلات الصحية مثل البيض المسلوق و شرائح الخيار و المكسرات .
3- بدلاً من الصعود على الميزان يومياً و دفع نفسك إلى الجنون من أجل تحريك المؤشر , إوزنى نفسك و خذى قياسك مرة فى الشهر لمشاهدة إنجازك .
4- لا تنسئ السوائل , المياة قد تصبح مملة , ضيفى إليها شرائح النعناع أو الليمون لتغيير المذاق .
5- التليفونات الذكية قد تساعدك كثيراً أيضاً , أعتدت تحميل التطبيقات المتعلقة بإنقاص الوزن وأستفدت منها كثيراً , استطعت تحديد كمية السعرات التى أتناولها و التى أحرقها يومياً .

الخلاصة , لا تحاولى التعامل مع مشاعرك أو مشاكلك بتناول الطعام , هذا  سوف يؤدى إلى تفاقم المشاكل و ليس حلها , لن تنفعك كثيراً الأنظمة الغذائية القاسية , الوسيلة الأفضل لفقدان الوزن هى بتغييرات صحية صغيرة تستطيعين الإستمرار عليها 

Related Post

    أنت تستخدم إضافة Adblock

    برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock