كلمات

نبذة عن الخلافة العباسية

بواسطة: – آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2017

الخلافة العباسية

مع انتشار الإسلام وتوسع الفتوحات الإسلامية ظهرت العديد من الدول الإسلامية بالتعاقب والتي شهد العالم الإسلامي خلالها العديد من الفتوحات وازدهار الإسلام، وكانت كل دولة من الدول الإسلامية تمر بثلاثة مراحل أساسية، حيث أن المرحلة الأولى هي مرحلة التكوين، والمرحلة الثانية هي مرحلة القوة والازدهار، والمرحلة الأخيرة هي مرحلة الركود والسقوط، وعندما كانت الدولة الأموية تمر بمرحلة الركود والسقوط بدأت الدولة العباسية بالظهور والازدهار، وتحققت العديد من الفتوحات الإسلامية والإنجازات خلال فترة حكم الدولة العباسية، وسنعرض في هذا المقال نبذة عن الخلافة العباسية.

نبذة عن الخلافة العباسية

  • فيما يخص تسمية الدولة العباسية فإنه يعود إلى العبّاس عم الرسول عليه الصلاة والسلام، واسمه أبو العباس عبد الله بن محمّد بن علي بن عبد الله بن عبّاس بن عبد المطّلب، والملقّب بأبي العبّاس السفّاح.
  • يعتبر أبو العباس هو مؤسس الدولة العباسية.
  • وقد قسم المؤرخون العصر العباسي إلى عصرين رئيسيين الأول والذي يعتبر العصر الذهبي والعصر الثاني.
  • أما العصر الأول فإنه امتد من عام مائة واثنين وثلاثين هجري وحتى العام مئتان واثنين وثلاثين هجري.
  • أما العصر الآخر أو العصر الذهبي فإنه امتد في الفترة من العام مئتان واثنين وثلاثين هجري وحتى ستمائة وستة وخمسن هجري.
  • أما عن ظهور الدولة العباسية فقد كان مع ضعف الدولة الأموية وانتشار الظلم والفساد فيها، حيث أصبح الناس يطالبون برفع الظلم والفساد عنهم.
  • كان في تلك الفترة العديد من الدعاة الذين ساهموا في قيام الدولة العباسيّة والذين من أبرزهم قحطبة بن شبيب وأبو مسلم الخرساني.
  • في الفترة الأولى التي قامت فيها الدولة العباسية، حققت العديد من الفتوحات ومن أهمها فتح بلخ.
  • أما عن مبايعة أبي العباس ليكون خليفة للمسلمين فقد تمت في الثاني عشر من شهر ربيع الأول من عام مائة واثنين وثلاثين هجري وكان ذلك في الكوفة.
  • انتهت خلافة الدولة الأموية بمعركة حاسمة وقوية جرت بين الدولة الأموية والدولة العباسية.
  • بلغت الدولة العباسية أوج قوتها في عصر هارون الرشيد، حيث شهدت ضخامة وانتشاراً للعلم بشكل كبير.
  • تم اتخاذ مدينة الكوفة لتكون عاصمة الدولة العباسية في بداية إنشاء الدولة العباسية.
  • بعد ذلك أصبحت بغداد هي عاصمة الدولة العباسية واستمر ذلك حتى عام ثمانمائة واثنين وتسعين ميلادي.
  • بعد ذلك أصبحت مدينة سامراء هي عاصمة الدولة العباسية.
  • وفي النهاية تم اتخاذ مدينة القاهرة عاصمة للدولة العباسية وكان ذلك حتى عام 1517م.
  • أما عن سقوط الدولة العباسية فقد كان بعد أن حل الوهن والضعف والفساد في كيان الدولة.
  • كان سوء الحالة الاقتصادية وتفكك الدولة العباسية أحد الأسباب التي أدت إلى سقوطها.
  • كان سقوط الدولة العباسية على أيدي المغول.

اظهر المزيد